من قصة النشأة إلى طرق الاستثمار: كتب تُبسِّط لك عالم البيتكوين والعملات الرقمية المشفّرة

bitcoin

"تعلُّم مبادئ العملات المشفّرة وكيفية عملها يشبه تعلُّم لغة جديدة؛ تكون شديدة الصعوبة في البداية، ولكن بمجرد أن تبدأ في اكتسابها فإنها تلتصق في ذهنك إلى الأبد".

(أولوال دانيال، مستثمر في العملات الرقمية) (1)

في عام 2013، كان عدد العملات الرقمية المشفّرة في العالم لا يتجاوز أصابع اليدين، وبقدوم عام 2021، وبحسب موقع "ستاتيستا" (Statista) الإحصائي، وصل عدد العملات الرقمية المشفّرة التي تُعدَّن حول العالم إلى نحو 6 آلاف عملة. السبب وراء هذا العدد الضخم من العملات الرقمية يعود إلى سهولة إصدار عملات جديدة طوال الوقت، ومع ذلك فإن 20 عملة فقط من هذا العدد الكبير هي التي تستحوذ على 90% من قيمة سوق العملات المشفّرة. (2)

 

ومع الواقع الجديد الذي فرضته العملات الرقمية، خصوصا عملة البيتكوين التي لامست سقف الخمسين ألف دولار بنهاية عام 2021، أصبحت هناك حاجة حقيقية إلى فهم هذه العملات وكيفية نشأتها، ولماذا تنمو بهذا الشكل السريع، ولماذا يعتبرها المحللون والاقتصاديون الركن الأساسي في النظام المالي الجديد الذي ستشهده البشرية خلال سنوات ليست بعيدة من الآن. كل هذه التساؤلات تُجيب عنها مجموعة من الكتب المتخصصة التي صدرت في السنوات الأخيرة، وسنستعرض بعضا منها في هذا التقرير. (3، 4)

 

معيار البيتكوين.. ابدأ من هنا

كتاب معيار البتكوين

يمكن القول إن رحلة تعرُّفك إلى عالم البيتكوين واقتصادياته تبدأ حتما من هذا الكتاب الشهير الذي نُشر للمرة الأولى عام 2018 بعنوان "معيار البيتكوين: البديل اللا مركزي للنظام المصرفي المركزي". الكتاب من تأليف البروفيسور الأميركي من أصول عربية سيف الدين عمّوص، الذي يُعتبر واحدا من الاقتصاديين البارزين، حيث يعمل أستاذا جامعيا متخصصا في علوم الاقتصاد بالجامعة اللبنانية الأميركية، وهو حاصل على الدكتوراه في التنمية المستدامة من جامعة كولومبيا، وماجستير إدارة التنمية من كلية لندن للاقتصاد.

 

الكتاب الذي كتب مقدِّمته الاقتصادي المخضرم "نسيم طالب"، ونُشر بالإنجليزية وتُرجم إلى 20 لغة عالمية من بينها العربية، واحتل المركز الأول في قائمة أمازون لأفضل الكتب المتخصصة في العملات الرقمية، جاء ليُعالج بتدرُّج هادئ وسلِس خلفيات ظهور العملات الرقمية بعيدا عن التعقيد، ويناسب تماما القارئ العادي.

 

يتألف الكتاب من عشرة فصول، يسرد الكاتب في الفصول الثلاثة الأولى منها حكاية المال، بداية من مفهوم النقود نفسها وتطوُّرها التاريخي، مرورا بصكّ العملات ومفهوم غطاء الذهب، ثم العملات الورقية، انتهاء بتطورات عصرنا الحالي. وبدءا من الفصل الرابع حتى الفصل السابع، يتحدَّث عمّوص حول دور الحكومات في عملية صكّ النقود، ومفاهيم الادخار والاستثمار، ويُعرِّج على بعض الأساسيات في مفهوم الرأسمالية وحفظ قيمة المال، ويستعرض أيضا محاسن ومساوئ النظام النقدي التقليدي.

 

أما الفصل الثامن من الكتاب فهو الفصل الذي يبدأ فيه المؤلف التطرُّق مباشرة إلى ما سمَّاه "النقد الرقمي"، مُتخذا عملة البيتكوين مثالا مركزيا من بين عملات رقمية أخرى. في بقية الفصول، يجيب عن الأسئلة الأهم: لماذا يصلح البيتكوين مخزنا للقيمة؟ ولماذا ستستمر العملات الرقمية وتزدهر ما دام الإنترنت موجودا؟ ثم يُخصِّص الفصل العاشر بالكامل للإجابة عن الأسئلة الصعبة التي يمكن أن تخطر في بال أي أحد: هل البيتكوين احتيال؟ وهل هو عملة المجرمين؟ وأخيرا، هل تعدين البيتكوين يتسبَّب في هدر هائل في الطاقة بالفعل؟

 

احتراف البيتكوين.. الغوص في التفاصيل

احتراف البيتكوين.. الغوص في التفاصيل

كتاب "احتراف البيتكوين" (Mastering Bitcoin) صدر للمرة الأولى عام 2014، بواسطة رائد الأعمال المحترف في مجال العملات الرقمية "أندرياس أنتونوبولوس"، الذي شارك في تأسيس 3 شركات ناشئة مرتبطة بعالم البيتكوين والعملات الرقمية. يمكن القول إن هذا الكتاب بالتحديد، من بين كتب عديدة مذكورة في هذه القائمة، هو الكتاب الأكثر احترافية وتعمُّقا في تفاصيل البيتكوين، وتُصنِّفه العديد من مواقع مراجعات الكتب بأنه كتاب مُوجَّه لذوي المعرفة المتوسطة والكبيرة بهذا المجال، وأنه غير مناسب للمبتدئين.

 

الكتاب يغوص في الجوانب التقنية للبيتكوين بعيدا عن التنظير، ويشرح المصطلحات والمفاهيم شرحا تفصيليا يجعلها أكثر فهما بالنسبة للقارئ الذي يملك خلفية سابقة جيدة حول البيتكوين، مما يجعله كتابا واجب القراءة بالنسبة للمطوِّرين والمبرمجين المهتمين بمجال العملات الرقمية، وأيضا بالنسبة للمستثمرين الذين لديهم الرغبة في معرفة هذا العالم بشكل أوسع قبل البدء في الاستثمار فيه.

 

من المزايا المهمة لكتاب "احتراف البيتكوين" أيضا احتواؤه على رسومات بيانية متدرِّجة من البسيط إلى المُعقَّد، ناهيك بدخوله إلى أدق تفاصيل إجراء المعاملات عبر البيتكوين، وكيفية استخدام محافظها، والاشتراك في منصات التداول، وغيرها من الأمور التي تجمع الطابعَيْن التقني والاستثماري معا. الكتاب صدرت منه نسخة أخرى عام 2017 تحتوي على بعض التعديلات والإضافات مع تزايد تطور تقنية البلوكتشين، ويعمل مؤلِّفه حاليا مُتحدِّثا رئيسيا ومستشارا للعديد من الشركات الناشئة في مجال تعدين البيتكوين والاستثمار فيه.

 

كتاب ساتوشي.. ما الذي يدور في عقل مخترع البيتكوين؟

كتاب ساتوشي.. ما الذي يدور في عقل مخترع البيتكوين؟

اسم "ساتوشي ناكاموتو" هو أشهر اسم في عالم العملات الرقمية المُشفرة، ويُعَدُّ بمنزلة الأب الروحي لهذا المجال. في عام 2008، أُرسلت أول رسالة بريد إلكترونية إلى قائمة بريدية مشفَّرة، بواسطة مبرمج حاسوب يحمل هذا الاسم "ساتوشي ناكاموتو"، ليُعلن أنه طوَّر نظاما نقديا إلكترونيا جديدا يعمل بشكل كامل دون الحاجة إلى وجود طرف ثالث موثوق به، ووضع المستند الذي يشرح تصميم هذا النظام ورفعه على شبكة الإنترنت. وكانت هذه هي لحظة بداية العملات المشفّرة عموما والبيتكوين خصوصا.

 

المُدهش أنه لا وجود -حتى اليوم- لشخص حقيقي يحمل هذا الاسم الياباني، ولا أحد يعرف ماهيته بالضبط، وإذا ما كان شخصا واحدا أم مجموعة أشخاص اتفقوا على هذا الاسم المستعار. في عام 2010، اختفى تماما "ساتوشي ناكاموتو" ولم يعد له أي ظهور، وإن كان يُعتقد أن هذا الشخص الذي بدأ ثورة البيتكوين يملك ما يقارب مليونا منها اليوم، وهو ما يعادل ثروة هائلة بمقاييس سعر وحدة البيتكوين اليوم التي تلامس الخمسين ألف دولار لحظة كتابة هذه السطور.

 

"كتاب ساتوشي" (The Book of Satoshi) من تأليف فيل شامباني، وصدر عام 2014، وهو يحكي، بلغة سهلة وروائية في معظم فصوله، قصة نشأة عملة البيتكوين وتطوُّرها، ويُركِّز على تفكيك مفهوم البلوكتشين، وكيف تحوَّلت العملة الرقمية خلال سنوات إلى واقع فرض نفسه على أسواق العالم. عندما صدر هذا الكتاب كانت قيمة البيتكوين على مشارف الألف دولار، وصدقت رؤية الكاتب في توقُّعاته -التي شاركه فيها الكثيرون- بصعود كبير لقيمة العملة في السنوات اللاحقة، وهو ما كان.

 

بالطبع لم يكشف الكاتب هوية "ساتوشي ناكاموتو" في الكتاب، وإن تطرَّق إلى قصة ظهوره واحتمالات شخصيته في عدة فصول، لكنه لم يتوقَّف عنده واستمر في تغطية موضوعات تقنية بخصوص البيتكوين بأسلوب سهل يمكن فهمه بالنسبة للقارئ العادي. الكتاب اتخذ من شخصية ساتوشي الغامضة مدخلا شائقا يسرد من خلاله قصة البيتكوين والعملات المشفّرة ومستوى صعودها منذ ظهورها في 2008 حتى لحظة إصدار الكتاب.

 

الذهب الرقمي.. حكايات البيتكوين

الذهب الرقمي.. حكايات البيتكوين

"قد يكون البيتكوين منتجا ناشئا من علوم الحاسوب، ولكنه قصة بشرية تماما. هذا التاريخ الممتع يُذكِّرنا مرة أخرى بأن الحقيقة يمكن أن تكون أغرب من الخيال".

(لورانس سامرز، وزير الخزانة الأميركي السابق، مُعقِّبا على كتاب "الذهب الرقمي")

يمكن اعتبار كتاب "الذهب الرقمي" (Digital Gold) أحد المؤلفات "الخفيفة"، المكتوبة بلغة صحفية سردية مفهومة تماما لدى القارئ العادي، والسبب في ذلك أنه من تأليف ناثانيل بوبر، الصحفي والمراسل في "نيويورك تايمز" المسؤول عن تغطية وتحرير الأخبار المالية والتقنية. الكتاب صدر عام 2015، ويُركِّز على الجوانب القصصية المتعلقة بعملة البيتكوين التي تجاوزت وقتئذ حاجز العشرة آلاف دولار.

 

يُسلِّط الكتاب الضوء على بعض الشخصيات التي اشتهرت في مجال العملات المشفّرة، الذين أُطلق عليهم أوائل مليارديرات البيتكوين، وعلى رأسهم التوأم كاميرون وتايلر المعروفان إعلاميا باسم "التوأم وينكلفوس". الكتاب يُسلِّط الضوء أيضا على شخصية ساتوشي ناكاموتو الغامضة، ويحكي قصة بداية البيتكوين وتطوُّرها حتى لحظة إصدار العملة. يمكنك اعتبار هذا الكتاب إذن أقرب إلى مجموعة قصصية مُركَّزة حول أبرز الشخصيات في عالم البيتكوين، سواء أولئك الذين ساهموا في تطوير العملة، أو أبرز المستثمرين فيها.

 

عصر العملات المشفّرة.. رحلة في تحديات الاقتصاد الجديد

عصر العملات المشفّرة.. رحلة في تحديات الاقتصاد الجديد

في عام 2015، صدر كتاب "عصر العملات المشفّرة" (The Age of Cryptocurrency) بواسطة كلٍّ من بول ويجنا ومايكل كيسي، المراسلين الصحفيين لصحيفة "وول ستريت جورنال". الكتاب يحاول أن يوضِّح كيف سيعمل عالم المستقبل القريب في ضوء العملات الرقمية، وكيف سيكون مختلفا تماما عن عالمنا اليوم المحكوم بنظام مالي يعتمد على البنوك والنقود والذهب والتحويلات البنكية وبطاقات الائتمان.

 

يُقدِّم الكتاب فرضية مثيرة، حيث يطرح قصة امرأة تعيش في أفغانستان وليس لديها أي حسابات مصرفية، ومع ذلك -في عصر العملات المشفّرة- فإنها يمكنها الوصول إلى عملاتها الرقمية بسهولة بدون الحاجة إلى أنظمة مُعقَّدة. ويسير الكتاب في فصوله بناء على هذه الفرضية، موضِّحا الفرق بين العملات الرقمية والعملات التقليدية، ولماذا تُعتبر العملات الرقمية بأنواعها كافة تغييرا في كل قواعد اللعبة الاقتصادية المتعارف عليها على مرِّ العصور.

 

في تفاصيل الكتاب، يُسلِّط المؤلفان الضوء على تفاصيل تقنية البلوكتشين وكيفية تعدين العملات الرقمية، وإن كان بشكل خالٍ من التعقيد ليتناسب مع القارئ العادي. حاز الكتاب العديد من المراجعات النقدية الإيجابية في عدد من الصحف العالمية مثل "فورتشن" و"نيويورك تايمز"، وأصبح موجودا دائما في قوائم ترشيح الكتب المتخصصة في العملات الرقمية.

 

الأصول المشفّرة.. نظرة بعيون المستثمر

الأصول المشفّرة.. نظرة بعيون المستثمر

هذا الكتاب يركِّز على "النواحي الاستثمارية" للعملات المشفّرة، بعيدا عن التفاصيل التقنية المُعقَّدة. كتاب "الأصول المشفّرة" (Cryptoassets) من تأليف كريس بورنسكي، المؤسس المشارك لصندوق استثمار جريء متخصص في الاستثمارات في العملات الرقمية، بصحبة جاك تاتار، الخبير في الأمور المالية. بقية العنوان الفرعي للكتاب ربما يختصر فكرته الأساسية: دليل المستثمر المبتكر للاستثمار في البيتكوين والعملات الرقمية.

 

نُشر الكتاب للمرة الأولى عام 2017، ويُقدِّم دليلا خطوة بخطوة حول كيفية الاستثمار في العملات الرقمية، وكيفية تقييم العملات الرقمية أثناء الاستثمار وبعده، مع الكثير من النصائح المتخصصة في شراء وبيع هذه العملات على المنصات الرقمية. ورغم أنه يحتوي على بعض المعلومات الأساسية حول العملات الرقمية من الناحية التقنية والفنية، فإن الكتاب يُقدِّمها من باب العلم بالشيء، ثم يقفز لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية لهذه العملات وكيفية المضاربة بها.

 

في النهاية، عالم العملات الرقمية المشفّرة من أكثر المجالات الحديثة تحرُّكا وديناميكية اليوم، لذلك فالعديد من الكتب في هذه القائمة صدرت منها عدة طبعات جديدة تحمل المزيد من التحديثات في محاولة للحاق بالتطوُّر المتسارع الذي يشهده هذا الفضاء يوميا. تَعامَل مع هذه القائمة باعتبارها مدخلا للمجال وليس نهاية الطريق، لأن التوقُّف عن متابعة الإصدارات المتخصصة لفترة طويلة يعني العودة مرة أخرى إلى نقطة الصفر.

———————————————–

المصادر

  1. اقتباس العملات الرقمية
  2. Number of cryptocurrencies worldwide from 2013 to November 2021
  3. Top 6 Books to Learn About Bitcoin
  4. 6 must-read books about bitcoin
المصدر : الجزيرة