أرقام قياسية.. أهم صفقات الاندماج والاستحواذ التي شهدتها الشركات العربية الناشئة خلال 2021

أرقام قياسية.. أهم صفقات الاندماج والاستحواذ التي شهدتها الشركات العربية الناشئة خلال 2021

يمكن القول، بلا أدنى مبالغة، إن عام 2021 هو عام الأرقام القياسية فيما يخص عمليات الاندماج والاستحواذ التي شهدها العالم أجمع. بحسب الأرقام التي أصدرتها منصة البيانات العالمية "ريفينيتيف"، تجاوزت قيمة صفقات الاستحواذ والاندماج بين الشركات حول العالم 3.6 تريليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام، وهو رقم يتجاوز حجم الصفقات التي شهدها خلال عام 2020 بالكامل، وهو 3.59 تريليون دولار.

إنفوجراف

أما بالنسبة لعدد الصفقات، فقد حقَّقت أيضا رقما قياسيا بتجاوزها 35 ألف صفقة، بزيادة 23% مقارنة بالفترة الزمنية نفسها خلال عام 2020. احتلَّت أميركا المرتبة الأولى في القائمة بقيمة تريليونَيْ دولار، بينما جاءت أوروبا في المرتبة الثانية بقيمة 657 مليار دولار، ثم جنوب شرق آسيا في المرتبة الثالثة بقيمة 620 مليار دولار. (1)

 

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)، وعلى الرغم من أن الأرقام لم ترقَ أبدا لبقية الأرقام العالمية، فإن سوق صفقات الاندماج والاستحواذ في بيئة ريادة الأعمال والشركات الناشئة العربية شهد نموا كبيرا خلال عام 2021، تحديدا فيما يخص التمدد العالمي للاستحواذ على شركات واعدة في المنطقة.

 

سويفل.. الصفقة الأكبر في المنطقة

سويفل

بلا شك، تأتي صفقة اندماج شركة "سويفل" (SWVL) المصرية الناشئة للنقل التشاركي الجماعي الذكي، التي يقع مقرها في دبي، مع شركة "كوينز جامبيت غروث كابيتال" (Queen’s Gambit) المدرجة في بورصة ناسداك بوصفها شركة استحواذ ذات أغراض خاصة (SPAC) في مقدمة صفقات الاندماج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2021.

 

تأسَّست "سويفل" في القاهرة عام 2017 بواسطة ثلاثة رواد أعمال هم مصطفى قنديل ومحمود نوح وأحمد صبّاح، وحصلت على تمويل بذري من شركة "كريم" (Careem) للنقل التشاركي. لاحقا، حصدت الشركة المصرية استثمارات هائلة جعلتها واحدة من أكثر الشركات الناشئة في المنطقة حصدا للتمويلات بقيمة تقترب من 100 مليون دولار. في عام 2019، نقلت "سويفل" مقرها إلى دبي، وبدأت تعمل في 10 مدن عربية كبرى.

 

بعد عملية الاندماج مع شركة "كوينز غامبيت" وإدراجها في بورصة ناسداك بتقييم يقارب المليار ونصف المليار دولار، استحوذت شركة "سويفل" على شركة "شوتل" الإسبانية الناشئة للنقل الجماعي، التي تعمل في أوروبا والبرازيل. كما أعلنت "سويفل" أيضا استحواذها على شركة "فيابول" الأرجنتينية للنقل الجماعي، وذلك ضمن خطة "سويفل" الطموحة للتوسع العالمي بعد إدراجها للاكتتاب العام في نيويورك. (2، 3)

 

استحواذ سويدي على جواكر

 

تُعَدُّ صفقة الاستحواذ على منصة الألعاب الإلكترونية الأردنية "جواكر" (Jawaker) واحدة من أكبر صفقات الاستحواذ التي شهدتها المنطقة خلال عام 2021. وقع الاستحواذ من قِبَل شركة "ستيل فرونت غروب" (Stillfront group) السويدية بقيمة 205 مليون دولار، على أن يُدفع ثلاثة أرباع قيمة الصفقة نقدا، بينما بقية المبلغ على شكل تملُّك أسهم في المجموعة السويدية.

 

تأسَّست "جواكر" عام 2009 بواسطة رائدَيْ الأعمال محمد حسن ويوسف شمعون بوصفها منصة إلكترونية ترفيهية متخصصة في ألعاب الورق بأنواعها كافة. المنصة تضم أكثر من 30 لعبة متنوعة وشاملة للألعاب الورقية كافة المعروفة في المنطقة، مثل البلوت والطاولة والطرنيب وغيرها من ألعاب الترفيه المنتشرة بين الشباب العربي في المنطقة أو المقيمين في أوروبا وأميركا.

 

"جواكر" يقع مقرها في مدينة أبو ظبي الإماراتية، ولديها فريق من الموظفين والتقنيين والفنيين يقارب الخمسين موظفا، وعدة أفرع في المنطقة العربية خصوصا في عمّان بالأردن. وتعتبر هذه الصفقة من أكبر الصفقات المتصلة بعالم منصات الألعاب العربية على الإطلاق. (4)

 

استحواذ سعودي على ممزوورلد

mumz world

منذ أن تأسَّست منصة "ممزوولرد" (Mumzworld) في دبي عام 2011، على يد رائدتَيْ الأعمال منى عطايا ولينا خليل، بوصفها منصة إلكترونية متخصصة في بيع منتجات الأمهات والأطفال، وهي تحقق نموا ملحوظا في هذا القطاع أهَّلها لتكون من أكبر منصات التجارة الإلكترونية المتخصصة. استطاعت "ممزوورلد" حصد تمويلات تزيد على 50 مليون دولار منذ تأسيسها، لتصبح واحدة من أكثر الشركات العربية الناشئة حصدا للتمويلات خلال السنوات العشرة الماضية.

 

المنصة متخصصة في سوق المنتجات الخاصة برعاية الأمهات والأطفال، وقد استطاعت أن تؤسِّس مستودعا بمساحة 66 ألف متر مربع في مدينة دبي الصناعية التي تتخذها مقرا لعملياتها، وهي تبيع أكثر من 250 ألف منتج في 20 دولة تشمل أكثر من 5 آلاف علامة تجارية. وتضم المنصة أكثر من 2.5 مليون أم، ضمن سوق كبير لمنتجات رعاية الأطفال والأمهات يتجاوز حجمه عشرة مليارات دولار، يُمثِّل البيع الإلكتروني منها نحو 40%.

 

هذه الأرقام الكبيرة كانت سببا في استحواذ مجموعة "تمر" السعودية في يونيو/حزيران 2021 على حصة الأغلبية في منصة "ممزوورلد" بقيمة لم يُفصَح عنها، مع تلميحات باحتمال طرح الشركة إلى الاكتتاب العام. (5)

 

استحواذ أميركي على أيكون السحابية

شركة ايكون

في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أعلنت شركة "رييف تكنولوجي" (Reef Technology) الأميركية الرائدة في مجالات الطبخ السحابي والخدمات اللوجستية استحواذها على شركة "أيكون" (Ikon) الإماراتية الناشئة المتخصصة في إدارة المطاعم السحابية في صفقة لم يُكشَف عن قيمتها. الصفقة جاءت وسط صعود كبير في سوق المطابخ السحابية في المنطقة والعالم، وتحوَّلت الخدمة إلى أحد أشهر القطاعات الناشئة.

 

تأسَّست شركة "أيكون" (Ikon) للمطابخ السحابية عام 2019 في الإمارات بواسطة رائدَيْ الأعمال كريم أبو غزالة وخالد بعارة، وأدارت خلال هذه الفترة نحو 15 مطبخا سحابيا في الإمارات وبدأت التوسُّع إلى السوق السعودي. استطاعت "أيكون" خلال جولتَيْ تمويل حصد نحو 32 مليون دولار مما جعلها واحدة من أقوى الشركات العربية الناشئة حصدا للتمويلات خلال العام الجاري. (6)

 

استحواذ بريطاني على منصة أستاذ اللبنانية

منصة استاذ

تأسَّست منصة "أستاذ" (Ostaz) عام 2017 باسم "سينكرز" (Synkers)، وهي منصة تعليمية لبنانية تأسَّست بواسطة كلٍّ من رائدتَيْ الأعمال زينة سلطان وأودري نكد. المنصة استهدفت منذ تأسيسها ربط المعلمين بالطلاب، وتقديم مزايا تعليمية تساعد الطلاب على التفوق في المراحل الدراسية كافة بدءا من الابتدائية حتى مراحل القبول الجامعي.

 

على مدار سنوات منذ تأسيسها، استطاعت المنصة تسجيل أكثر من 40 ألف طالب على التطبيق، وتقديم خدمات تعليمية تزيد على 65 ألف ساعة من الدروس المتخصصة في المناهج الدراسية كافة في أكثر من بلد تشمل لبنان والسعودية وأميركا وفرنسا وبريطانيا. هذا التوسُّع جعل المنصة تحصد تمويلا بقيمة 1.8 مليون دولار في الربع الأخير من عام 2020 الذي حمل ازدهارا لأنشطة المنصة بعد ظهور جائحة كورونا.

 

وفي عام 2021، أُعلِن عن استحواذ مجموعة "Inspired Education" التعليمية البريطانية على منصة "أستاذ" (Ostaz) بصفقة غير معلنة القيمة، لتصبح واحدة من صفقات الاستحواذ المهمة في سوق منصات التعليم العربية التي تشهد نموا كبيرا خلال العامين الأخيرين. (3)

 

استحواذ أميركي على إيفينتوس

منصة Eventtus

أُعلن في يوليو/تموز 2021 عن خبر الاستحواذ على منصة "إيفينتوس" (Eventuss) المصرية ومقرها دبي والقاهرة، بواسطة شركة "بيفي" (Bevy) الأميركية لتنظيم الفعاليات، وذلك في صفقة لم يُفصَح عن قيمتها. المنصة تأسَّست عام 2012 بواسطة رائدتَيْ الأعمال مي مدحت ونهال فارس، باعتبارها منصة لتنظيم الفعاليات والأحداث بشقَّيْها الافتراضي والواقعي. المنصة تضم العديد من خيارات التواصل والغرف الافتراضية والأدوات التفاعلية، فضلا عن خدمات حجز التذاكر.

 

خلال سنوات تأسيسها، استطاعت "إيفينتوس" حصد عدة استثمارات خلال 4 جولات تمويلية بقيمة 2.2 مليون دولار، وتنظيم أكثر من 10 آلاف فعالية عالمية واقعية وافتراضية، والتعاون مع عدد من العملاء الكبار في مجال المؤتمرات، مما جعل "إيفينتوس" تحتل مكانا في قوائم "فوربس" لأفضل الشركات العربية الناشئة عدة سنوات. (3)

 

استحواذ نيجيري على ميدي القطرية

ميدي

في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أعلنت شركة "هيليوم هيلث" (Helium Health) النيجيرية الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا الصحية استحواذها على منصة "ميدي" (Meddy) القطرية لحجز الأطباء بصفقة لم يُعلَن عن قيمتها. هذه الصفقة تعتبر أول توسُّع لمنصة "هيليوم هيلث" في دول الخليج، إلى جانب 6 دول أفريقية تنشط فيها المنصة النيجيرية الواعدة.

 

تأسَّست شركة "ميدي" (Meddy) عام 2015 بواسطة رائدَيْ الأعمال هاريس أغادي وعبد الكريم خطاب، ويقع مقرها الرئيسي في الدوحة ولديها مقر آخر في الإمارات العربية المتحدة، وتعتبر من أبرز المنصات الطبية في قطر بأكثر من 200 ألف مستخدم شهريا. حصدت المنصة مجموعة من التمويلات جعلتها تحتل مراكز مُتقدِّمة في قوائم "فوربس" في الأعوام الأخيرة.

 

أما بالنسبة لشركة "هيليوم هيلث" التي غيَّرت بالفعل من العلامة التجارية لمنصة "ميدي"، وحوَّلتها إلى "هيليوم دوك"، فقد تأسَّست عام 2016 وحصدت تمويلات تزيد على 7.5 ملايين دولار بواسطة عدد من شركات الاستثمار الجريء الأفريقية والآسيوية العالمية. (7)

 

استحواذ أسترالي على سبوتي الإماراتية

منصة سبوتي

في عام 2020، تأسَّست شركة "سبوتي" (Spotii) الناشئة في دولة الإمارات بواسطة رائدَيْ الأعمال أنوشا إقبال وزياد أحمد بوصفها منصة تقنية مالية (Fintech) متخصصة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقا. المنصة شهدت نموا خلال عامَيْ 2020-2021، خصوصا بعد أزمة جائحة كورونا التي كانت سببا في إنعاش سوق التكنولوجيا المالية حول العالم.

 

خلال هذه الفترة، استطاعت "سبوتي" (Spotii) التوسُّع إلى السعودية، وزيادة عدد التجار الذين يعملون من خلالها إلى أكثر من 650 تاجرا، وزيادة عدد الأقساط المُقدَّمة إلى المشترين إلى أربعة أقساط بلا فوائد أو رسوم. دفع ذلك شركة "زيب" (Zip) الأسترالية للاستحواذ الكامل على بقية أسهم المنصة بقيمة 16.3 مليون دولار، بعد أن كانت من المستثمرين الإستراتيجيين فيها خلال عام 2020. (4)

 

استحواذ فرنسي على سعودي قيمر

سعودي قيمر

تأسَّست منصة الألعاب السعودية "سعودي قيمر" (Saudi Gamer) عام 2009 بواسطة مشهور الدبيان، وتعتبر واحدة من أهم منصات الألعاب السعودية والعربية وأكبرها. المنصة تأسَّست بهدف متابعة عالم الألعاب وأخبارها، ولاحقا تحوَّلت إلى بودكاست وقناة يوتيوب استطاعت جذب أنظار الملايين في وقت قصير.

 

وعلى الرغم من تسريب خبر استحواذ شركة "ويبيديا" الفرنسية على المنصة في نهاية عام 2020، فإن الإعلان الرسمي حدث في بداية عام 2021 بانضمامها إلى منصة "Webedia Esports" من خلال فرعها الإقليمي في المنطقة العربية "ويبيديا أرابيا غروب" (Webedia Arabia Group) الذي يعمل في السعودية ولبنان والإمارات.

 

الاستحواذ غير مُعلَن القيمة على المنصة جاء بناء على الأرقام التي تُحقِّقها، حيث حازت أكثر من مليونَيْ مستخدم ومليونَيْ مشترك على قناتها عبر يوتيوب، فضلا عن النشاط الكبير الذي يشهده سوق الألعاب الرقمية في العالم من حيث النمو، حيث تحتل السعودية المركز رقم 19 عالميا في هذا السوق، مع زيادة الأنشطة الترفيهية التي تشهدها البلاد في السنوات الأخيرة، وظهور مؤسسات رسمية لدعم الألعاب الإلكترونية مثل الاتحاد السعودي للرياضات الرقمية. (8)

 

استحواذ ألماني على إنستاشوب الإماراتية

Instashop

ولا يمكن أثناء استعراض أهم صفقات الاستحواذ على الشركات الناشئة في المنطقة العربية أن نغفل واحدة من أكبر صفقات الاستحواذ التي شهدتها المنطقة في نهاية عام 2020، عندما أعلنت شركة "ديلفري هيرو" الألمانية العالمية الاستحواذ على تطبيق البقالة الإماراتي "إنستاشوب" (Instashop)، بصفقة قُدِّرت بنحو 360 مليون دولار، لتنضم "إنستاشوب" إلى عشرات المنصات والتطبيقات التي استحوذت عليها الشركة الألمانية العملاقة بهدف التوسُّع في الأسواق كافة.

 

تأسَّس تطبيق "إنستاشوب" بوصفه منصة بقالة رقمية لتوصيل متطلبات العميل كافة مهما كانت في زمن يتراوح ما بين 30-60 دقيقة. المنصة تأسَّست بواسطة رائدَيْ الأعمال اليونانيين المقيمين في الإمارات إيوانا إنجليداكي وجون تسيوريس عام 2015، واستطاعت التوسُّع إلى أسواق مجاورة لتشمل مصر والبحرين والإمارات وبعض الأسواق الأوروبية، واستطاعت التعاون مع أكثر من 500 متجر بقالة محلي وأكثر من 1500 تاجر تجزئة، مما أدى إلى ارتفاع حجم الطلبات والمشتريات ارتفاعا ملحوظا.

 

خلال سنوات نشاطها، استطاعت "إنستاشوب" حصد ما يزيد على تمويلات بقيمة سبعة ملايين دولار، قبل أن يأتي عرض استحواذ شركة "ديلفري هيرو" لتستمر الشركة بالعمل بعلامتها التجارية نفسها. (9)

 

في النهاية، وما بين صفقات اندماج ضخمة مُدرَجة في سوق الأسهم بنيويورك، واستحواذات بمئات الملايين من الدولارات، وصفقات غير معلنة القيمة ولكنها كبيرة التأثير، يظهر بوضوح أن عام 2021 كان محطة لافتة في مسيرة الاستحواذات العالمية على الشركات العربية الناشئة، وقدَّم دلالة واضحة على اهتمام بيئة ريادة الأعمال العالمية بالنمو المتصاعد الذي يُحقِّقه سوق الشركات الناشئة العربي خلال السنوات الأخيرة.

————————————————————————

المصادر:

  1. Global M&A volumes hit new record in 2021, overtaking last year’s haul
  2.  القاهرة – دبي – نيويورك.. كيف وصلت "سويفل" إلى العالمية في أربع سنوات فقط؟
  3. سويفل تتوسع إلى أوروبا وأميركا الجنوبية بالاستحواذ على شركتين للنقل الجماعي
  4. أحدثها جواكر الأردنية.. 6 تخارجات لشركات أسسها رواد أعمال في الشرق الأوسط لعام 2021
  5. مجموعة تمر قد تطرح "Mumzworld" في البورصة بعد الاستحواذ على حصة أغلبية في المنصة الإلكترونية
  6. US-based REEF acquires UAE-based iKcon
  7. Nigeria’s Helium Health acquires Qatar’s Meddy in rare Africa-GCC deal
  8. رسميا.. "ويبيديا العربية" تستحوذ على موقع الألعاب السعودي "سعودي جيمر"
  9. ديلفيري هيرو العالمية تضم "Instashop" الإماراتية بـ 360 مليونا
المصدر : الجزيرة