شعار قسم ميدان

منها أن الشاي الأخضر يُنقص الوزن.. هذه هي أشهر الخرافات الطبية الشائعة في العالم العربي

تجد الخرافات طريقها بيننا عبر القيل والقال وبالتكرار، كما أنها ليست محصورة فقط في القصص التي تُروى قبل النوم، بل امتدت لتصل إلى المجالات العلمية والطبية. لذا، تظل هناك حاجة دائمة إلى تفنيد صحة ما يُشاع حولنا من معلومات خاطئة بالبحث عن الأدلة العلمية، بالإضافة إلى ما يخبرنا به المختصون والباحثون، فبعض هذه الخرافات قد تُسبِّب أضرارا صحية، أو مادية، وقد تعوق الجهود الطبية لتوعية المجتمع، وما سيأتي تاليا تأكيد لما نُشير إليه.

اللبان (العلكة) يبقى في المعدة سبع سنوات!

اللبان -كما تعلمون جميعا- هو للمضغ وليس للبلع، هذا هو الهدف من تصنيعه، لكن إن ابتلع شخص اللبان فلن يستقر في معدته لسبع سنوات كما تقول الأمهات للأطفال، كل ما في الأمر أن الجسم لا يستطيع هضم اللبان لاحتوائه على مواد مصنعة، لذا تنقله المعدة إلى الأمعاء ضمن حركتها الدورية التي ينتقل بها الأكل، ثم يخرج مع البراز، تماما كما يحدث عند ابتلاع طفل لقطعة معدنية فيلاحظها أبواه في البراز. ينطبق هذا على كل الأشياء التي لا يستطيع الجسم مضغها مثل قشور الفشار (الذرة المفرقعة بالحرارة)، لكن في حالات نادرة إذا ابتلع الشخص كمية كبيرة من اللبان خلال فترة قصيرة فإن هذا اللبان سيتراكم مُسبِّبا انسدادا في الأمعاء، وسيتطلَّب ذلك تدخُّلا طبيا طارئا، لكن الأمر لن يستغرق سبع سنوات في أي حال من الأحوال (1).

الشاي الأخضر يساعد في إنقاص الوزن

حسنا، هذه خرافة منتشرة بيننا انتشارا هائلا. في مراجعة منهجية نُشرت على موقع "مكتبة كوتشرين" (Cochrane Library) التي تضم أعلى الأبحاث العلمية جودة (2)، وبعد تحليل البيانات العلمية لـ 14 تجربة علمية نُفِّذت على أكثر من 1,500 يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة لتقييم تأثير الشاي الأخضر على أوزانهم، أوضحت الدراسة أن الشاي الأخضر ساعد المشاركين في بعض تلك التجارب على خسارة من 200 غرام إلى 3.5 كيلوغرامات من أوزانهم، بعد استهلاك الشاي الأخضر لمدة 12 أسبوعا.

الشاي الأخضر المُستخدَم في هذه التجارب هو شاي مستخلص من أوراق الشاي في المختبرات العلمية للحصول على تركيز عالٍ من المواد الفعالة اللازمة لظهور تأثير الشاي الأخضر على الوزن، لكن هذا لا ينطبق على أكياس الشاي الأخضر المتوفرة في متاجر المواد التموينية، لأن تركيز المواد الفعالة فيها أقل بكثير من ذلك المستخلص في المختبر العلمي، وبناء على هذه المعلومات العلمية؛ يمكننا القول إن استخدام أكياس الشاي الأخضر المتوفرة في المحال التموينية لا يساعد في إنقاص الوزن.

إضافة إلى ذلك سُجِّلت أعراض جانبية لتناول الشاي الأخضر كانت شدتها بين الخفيفة والمتوسطة، مثل ارتفاع ضغط الدم والإمساك، وفيما يخص الحماية من أمراض القلب فنقص الوزن الناتج عن الشاي الأخضر لا يُسبِّب أي تحسُّن في أعراض هذه الأمراض.

فيتامين "ج" أو "C" يحمي من نزلات البرد

هذه خرافة لا يُصدِّقها الناس العاديون فقط، بل دخلت إلى الوصفات الطبية! يتوفر فيتامين "ج" أو "C" في العديد من الخضراوات والفواكه مثل التوت والفراولة، ويُقبل الكثيرون على تناول الفيتامين من خلال الأكل أو المكملات الغذائية لانتشار الاعتقاد بأهميته في الحماية من نزلات البرد، بل ويُتناوَل بكميات كبيرة لتحقيق ذلك، وهذه المعلومة غير صحيحة عمليا.

تحتوي بعض المكملات الغذائية على أكثر من عشرة أضعاف حاجة الجسم من الفيتامين، لكن الجسم لا يستطيع تخزينه فتخرج الزيادة مع البول خلال ساعات، أما بالنسبة لتأثير الفيتامين في الحماية من نزلات البرد، وبناء على 29 دراسة نُشرت في "مكتبة كوتشرين" (Cochrane Library) وشملت أكثر من 11 ألف مشارك (3)، فقد ثبت أن فيتامين "ج" لا يحمي من نزلات البرد، حتى بين الأشخاص الذين يتناولونه بكميات كبيرة، أو منذ عدة سنوات.

أضافت الدراسات أيضا أن تناول فيتامين "ج" قد يؤدي إلى تقليل مدة الإصابة بنزلة البرد بشكل قليل جدا، مثلا بدلا من أن تكون مدة الإصابة 7 أيام فستكون 6 أيام تقريبا، ولا يحدث هذا بين الأشخاص الذين يتناولون الفيتامين بعد الإصابة بالنزلة، كما أن الاستهلاك المتزايد له يُسبِّب الإسهال.

يُستثنى من ذلك الأشخاص المعرَّضون لعمل مجهود شاق جدا مثل التدريب العسكري في الجبال في المناطق شديدة البرودة، حيث يمكن أن يساهم تناول فيتامين "ج" لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل بدء التدريب في تقليل مدة الإصابة بنزلات البرد إلى النصف، لكنه لا يحمي منها.

المشكلات النفسية تزيد عندما يكون القمر بدرا

يشيع الاعتقاد بتأثير دورة القمر وتحديدا المرحلة التي يكون فيها بدرا على الصحة النفسية للأفراد، وذلك بناء على ملاحظة أعداد المراجعين الذين تستقبلهم عيادات الصحة النفسية والطب النفسي، آخرها كان قبل أسابيع فقط حينما كان القمر بدرا مع وجود خسوف قمري شاهدته بعض الدول العربية، وبينما يتفق على صحة هذا الاعتقاد أكثر من 80% من المتخصصين في الصحة النفسية، فإن هذه النظرية غير صحيحة علميا (4).

حاول مجموعة من الأطباء الباحثين تقييم أعداد المراجعين لخدمات الصحة النفسية في أقسام الطوارئ على مدار 41 شهرا وخلال مراحل دورة القمر (5)، ركَّز الباحثون على أعداد المصابين بأشهر خمس مشكلات نفسية، كما رصدوا الفرق بين أعداد المراجعين خلال كل مرحلة، وتوصَّلوا إلى عدم صحة فكرة ارتباط زيادة المشكلات النفسية بالمرحلة التي يكون القمر فيها مكتملا أو بدرا، واتفقت هذه النتائج مع دراسات أخرى كثيرة، من بينها دراسة نُفِّذت على مدار عشر سنوات وتابعت أعداد المراجعين والمرضى في أقسام الصحة النفسية خلال مراحل دورة القمر طوال تلك المدة، وأكَّدت نتائجها عدم وجود علاقة بين اكتمال القمر وزيادة المشكلات النفسية أو تدهور الصحة النفسية للأفراد (6).

قرحة المعدة سببها الضغط النفسي أو الأكل الحار

يربط البعض الإصابة بقرحة المعدة بالضغط النفسي الذي يتعرَّض له الأفراد، ورغم أن هناك جدلا في الأوساط العلمية حول صحة هذه المعلومة، فإن الدليل على صحتها ضعيف (7)، فرغم أن الضغط النفسي قد يؤدي إلى زيادة إفراز أحماض المعدة وهي مصدر القرحة، فإنه لا يُعَدُّ سببا رئيسيا لها، فالأسباب الرئيسية لقرحة المعدة تتمثَّل في شيئين، الأول الإصابة ببكتيريا "إتش بايلوري" (H. pylori)، أو الاستخدام المفرط لمسكنات الألم التي تُصرف بدون وصفة طبية مثل: "تروفين" (Trufen) أو "ديكلوفين" (Diclofen).

تتسبَّب العدوى البكتيرية بحدوث القرحة بين 40% من المصابين بها، أما مسكنات الألم فتؤدي إلى حدوث قرحة المعدة بين 50% من المصابين بها، أما الضغط النفسي فقد يؤدي إلى ممارسة سلوكيات تُهيج قرحة المعدة أو تجعلها أكثر سوءا مثل التدخين، وتناول مسكنات الألم لتخفيف الآلام الناتجة عن الضغط النفسي كالصداع وآلام العضلات (8).

أما بالنسبة للأكل الحار فهو لا يُسبِّب قرحة المعدة، بل على العكس، فقد تمكَّنت أبحاث علمية عدة من إثبات قدرة الفلفل على تقليل إفراز أحماض المعدة، مما يجعله دواء لقرحة المعدة، خاصة بين الأشخاص الذين يُكثرون من تناول مسكنات الألم (9).

شرب الماء خلال تناول الطعام مضر

خرافة أخرى لطالما راجت عبر أمهاتنا حينما كُنّا أطفالا، وهي أن شرب الماء خلال تناول الطعام ضار، فالبعض يعتقد أنه يعوق عملية الهضم لأنه يؤثر على إفراز العصارة التي تساعد في هضم الطعام، والبعض يظن أنه يُسبِّب زيادة الوزن أو بروز المعدة، لكن هذه المعلومة خاطئة، ففي حقيقة الأمر يُعَدُّ شرب الماء خلال تناول الوجبة الغذائية أو بعدها مفيدا في تسهيل عملية الهضم، بل هو ضروري لمساعدة الجسم في امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، ويحمي من الإمساك، ويُعَدُّ بديلا صحيا للمشروبات الأخرى كالمشروبات الغازية (10)، وأوضحت دراسات علمية أيضا أن شرب الماء مرتبط بنقص الوزن، وتقليل محيط الخصر، خاصة إذا شُرِب الماء قبل تناول الوجبات الغذائية، أو استُخدم بديلا للمشروبات الغازية أو أطباق الشوربة، أو منتجات الألبان، أو أي مشروبات أخرى في النظام الغذائي للشخص (11).

المروحة سبب نزلة برد

ربما تُعَدُّ هذه من أكثر المعلومات شيوعا، بل وكانت مجالا للتندُّر في أثناء موجة كورونا الصيفية، لطالما حذَّر الناس بعضهم من الوقوف أو النوم في المروحة أو الخروج بشعر مُبلَّل لأن ذلك يُسبِّب الإصابة بنزلة برد، لكن السبب الرئيسي لنزلات البرد هو انتقال العدوى من شخص مريض عبر سوائل الجسم مثل الرذاذ المنتشر خلال العطس أو السعال أو من مخاط الأنف، نزلات البرد -مثل الكورونا- هي مرض فيروسي يُسبِّبه فيروس شبيه.

لذا تتمثَّل الحماية من نزلات البرد في غسل الأيدي بالماء والصابون أو استخدام معقم الأيدي في حال عدم توفرهما لضمان التخلص من أي سوائل وصلت إلى اليد من شخص مريض، وكذلك تنظيف الحمام وأدوات المطبخ إذا كان أحد أفراد العائلة مصابا بالبرد، وعدم مشاركة أواني الطعام معه، وعدم الوجود بالقرب من الشخص المصاب، والاهتمام بالصحة الجسدية بتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين والنوم الجيد (12).

________________________________________________________

المصادر:

  1. Medical Mythbusters – Does gum really stay in your stomach for 7 years
  2. Can green tea preparations help with weight loss
  3. Common colds: Does vitamin C keep you healthy
  4. Psychiatric Presentations During All 4 Phases of the Lunar Cycle
  5. المصدر السابق
  6. Frequency of contact with community-based psychiatric services and the lunar cycle: a 10-year case-register study
  7. Can Stress Give You a Stomach Ulcer
  8. Stomach ulcers
  9. Are spicy foods healthy or dangerous
  10. Does drinking water during or after a meal disturb digestion
  11. Baseline drinking water consumption and changes in body weight and waist circumference at 2-years of follow-up in a senior Mediterranean population
  12. Can wet hair make you sick
المصدر : الجزيرة