يوتيوب للأطفال متاح بالعربية بعد خمس سنوات على إطلاقه.. تعرَّف على أهم الخصائص والمزايا

"سواء كان أطفالك يبلغون من العمر 12 عاما ويستمتعون بالفنون والحِرَف اليدوية، أو يبلغون من العمر سبع سنوات ويرغبون في معرفة المزيد عن النظام الشمسي، فإن تطبيق يوتيوب للأطفال، "يوتيوب كيدز" (YouTube Kids)، هو مكان مناسب للعائلة للمشاهدة والاستكشاف. في حالة وجود فيديو يُثير قلق الآباء، يمكنهم الإبلاغ عنه بسهولة، ومساعدتنا على تحسين النظام الأساسي باستمرار". كان هذا هو تعليق طارق عبد الله، مدير التسويق الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في غوغل خلال أحد النقاشات المغلقة "roundtable discussion" التي أعلن فيها عن إتاحة تطبيق يوتيوب للأطفال في المنطقة العربية.

 

أطلقت شركة غوغل تطبيق يوتيوب للأطفال لأول مرة عام 2015، وهو متوفر في 86 دولة بـ38 لغة مختلفة، ويُعَدُّ من أهم تطبيقات الأطفال، وهو مشهور خاصة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنمسا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا. هناك إقبال كبير على التطبيق في هذه البلدان، ومن المؤمَّل أن يحظى بالشعبية نفسها في الدول العربية.

 

سيُسهِّل "يوتيوب كيدز" على العائلات العثور على مقاطع فيديو مناسبة لأطفالهم يمكنهم الاستمتاع بها، مع توفير أدوات سهلة الاستخدام للآباء للتحكُّم فيما يشاهده أطفالهم. فضلا عن ذلك، لن يكون الآباء مطالبين بالدفع، فالتطبيق خدمة مجانية مناسبة للأطفال، ويضم مجموعة من أدوات الرقابة الأبوية والمحتوى المفضل لسكان المنطقة العربية. دعونا نستعرض معا في السطور التالية أهم الخصائص المتاحة للدول العربية وكيفية تفعيلها لتحقيق الاستفادة القصوى من تطبيق يوتيوب للأطفال.

 

يحب بعض الآباء أن يحافظوا على الصفحة الرئيسية لحساباتهم على يوتيوب بشكلها المعتاد، وبالمحتوى الذي يهتمون به، وليس بأناشيد الروضة، فماذا يمكنك أن تفعل؟ فقط استخدِم تطبيق الأطفال، فعند استخدامك لتطبيق الأطفال من يوتيوب لن يصل أطفالك إلى التطبيق الذي تستخدمه أنت، والأهم من ذلك أنّ هذا التطبيق سوف يعرض محتوى أفضل لأطفالك.

 

تظهر أول شاشة لدى فتح التطبيق، التي توحي بالتحكُّم الكامل للأبوين عليه، عند اختيارك "أنا أحد الأبوين" يسألك التطبيق عن سنة ميلادك، فقط للتأكُّد من أنك لست الطفل، بعدها يُقدِّم لك "يوتيوب كيدز" مجموعة من أدوات الرقابة الأبوية سهلة الاستخدام بحيث يمكن لكل أسرة الاستمتاع بالتجربة المناسبة لها.

الملفات الشخصية المنفردة لكل طفل

إذا حباك الله بأكثر من طفل، فيمكنك بكل سهولة إنشاء ملف شخصي لكل واحد منهم، يحتوي هذا الملف على المحتوى المناسب لفئته العمرية، وكذا للمحتوى المُفضَّل لديه.

 

تكتب الاسم، والعمر، وبعدها ربما تحب أن تجعل طفلك يختار صورته الشخصية من صور "الأفاتار" المتاحة، ونلاحظ أن العمر مطلوب أساسي عند تسجيل الملف الشخصي للطفل لكي يعرض له المحتوى المناسب لفئته العمرية. بإمكانك إضافة حساب آخر، أو أكثر من حساب، على حسب عدد أطفالك عن طريق أيقونة (+) بجوار الحساب الأول.

التحكُّم في المحتوى

"لا يُقدِّم التطبيق محتوى تعليميا للآباء، حيث توجد بالفعل تطبيقات أخرى تساعد الآباء في إرشاد أطفالهم أثناء التعلُّم من المنزل عبر الإنترنت"، هذا ما يؤكده طارق عبد الله، مدير التسويق الإقليمي في غوغل الشرق الأوسط. وفي حديثه عن فكرة "يوتيوب كيدز"، قال إن إجمالي 30% ممن هم دون سن 14 عاما في العالم العربي يدخلون إلى التطبيق، وإن تسعة من كل عشرة من هؤلاء الأطفال لديهم جهاز لوحي أو هاتف ذكي.

 

يمكن للأطفال التعرُّف على مواضيع جديدة مع الاستمتاع باستكشافها من خلال القنوات وقوائم التشغيل المنظمة في فئات، بما في ذلك: الهوايات، الفنون والحِرَف اليدوية، مدوّنو الفيديو وبالأخص قنوات تدوين الفيديو العائلية، الموسيقى والرقص، الألعاب.

 

يمكن التحكُّم في المحتوى المعروض لطفلك عن طريق اختيار الفئة العمرية المناسبة، حيث يُطالبك التطبيق باختيار واحدة من بين ثلاث فئات: أطفال الروضة (4 أعوام أو أقل)، الأطفال الأصغر سنا (7-8 سنوات)، وأخيرا، الأطفال الأكبر سنا (8-12)، كما يمنحك التطبيق صلاحية اختيار قنوات محددة فقط بعينها (الموافقة على المحتوى بنفسك).

من المُنتظَر أيضا أن تتوفر بعض المحتويات العائلية الأكثر شعبية في المنطقة العربية على التطبيق، مثل النسخة العربية من "شارع سمسم" (افتح يا سمسم – عالم سمسم)، ومسلسل الأطفال الإماراتي "منصور"، ومقاطع فيديو تعليمية مثل "الاسكوله" (El Schoola)، وهي مدرسة افتراضية مصرية، و"تعلَّم مع زكريا" (Learn with Zakaria)، وعدد كبير من أغاني الأطفال.

 

سيضم "يوتيوب كيدز" محتويات جميع قنوات الأطفال العربية إلى التطبيق، إلى جانب المحتوى التعليمي والموسيقى، فضلا عن المحتوى الأجنبي الإضافي المُقدَّم للأطفال الذي سيُترجم أيضا إلى اللغة العربية.

 

ماذا عن الإعلانات؟ هل ستُمحى الإعلانات من تطبيقات الأطفال؟ أم أنّها ستكون إعلانات تستهدف الأطفال في الأصل؟ نظرا لأن التطبيق مجاني لجميع المستخدمين، يجب تضمين الإعلانات لضمان استمرارها خدمة مجانية. ستبدأ الإعلانات في الظهور تدريجيا، على الرغم من اختلافها عن تلك الموجودة في تطبيق يوتيوب الأصلي، مما يعني أنه لن يُسمح بإعلانات الأطعمة والتطبيقات، كما لن يُسمح أيضا بالإعلانات التي تجعل الأطفال يضغطون على والديهم لشراء منتجات معينة لهم.

 

حسنا، هل يمكن إزالة تلك الإعلانات؟ بإمكان أولئك الذين يستخدمون خدمة "يوتيوب بريميوم" (YouTube Premium) استخدام "يوتيوب كيدز" بدون إعلانات، ولكن لا توجد أي خطة لإنشاء أي خدمات مدفوعة في تطبيق الأطفال.

إيقاف خاصية البحث

يُتيح تطبيق يوتيوب للأطفال البحث عن طريق الكتابة أو التحدُّث، ولكن خاصية البحث تضع عددا أكبر من مقاطع الفيديو في متناول أيديهم. يمكنك تعطيل هذه الخاصية، وستُوصي خوارزميات يوتيوب لطفلك بعدد أقل من المقاطع.

 

وفقا لصحيفة نيويورك تايمز (1)، "يتم تحميل معظم مقاطع الفيديو التي أبلغ عنها الآباء على أنها غير ملائمة على يوتيوب في الأشهر الأخيرة من قِبَل مستخدمين مجهولين يستخدمون أسماء قنوات أطفال مثل "Kids Channel TV" و"Super Moon TV"، لذا فمن الأفضل إيقاف خاصية البحث".

 

لإيقاف البحث: انقر فوق رمز القفل في الجزء السفلي الأيسر من الشاشة، وأدخل رمز مرور، ثم انقر فوق الإعدادات، ثم انقر فوق ملف طفلك الخاص، ثم قم بإيقاف تشغيل إعدادات البحث. يمكنك إعداد الملفات الشخصية المنفصلة لكل طفل من أطفالك، مما يُتيح لك تمكين البحث عند البعض دون الآخرين.

تحديد وقت المشاهدة

من المُسلَّم به اليوم أن البقاء لمدة طويلة أمام الشاشات يُخرِّب انتباه الأطفال العام، لذلك يوصي الأطباء (2) بعدد ساعات معين من الشاشات لكل فئة عمرية، وفي هذا الأمر، يساعدك تطبيق يوتيوب للأطفال من خلال إمكانية وضع مؤقت زمني داخل التطبيق، لتحديد الوقت الذي يقضيه الأطفال في المشاهدة.

ثم عند انتهاء الوقت يُجمِّد التطبيق الشاشة حتى يجيء أحد الوالدين ويُشغِّله من جديد أو يُطفئه. سيقوم التطبيق بإخطار الطفل بمجرد انتهاء وقته المحدد. ميزة إخطار الآباء بشأن نشاط أطفالهم على البريد الإلكتروني غير متوفرة. بغض النظر عن ذلك، يمكن للوالدين استخدام ميزة ضبط توقيت استخدام الأطفال للتطبيق واختيار المحتوى الذي يمكنهم استخدامه خلال هذه الفترة الزمنية بدلا منها.

 

بخلاف هذه الخصائص الأساسية، ينطوي البرنامج على العديد من المزايا التي تساعدك في استخدام البرنامج لصالح طفلك، وتجنب تعرُّض أبنائك لأي محتوى مُسيء لا ترغب في اطّلاعهم عليه، أبرزها ما يلي:

تحميل الفيديوهات

إذا كنت تعاني من مشكلة عدم استقرار الاتصال بالإنترنت في بلدك، والانقطاع المتكرر للشبكة العنكبوتية، فربما يكون من الأفضل لك تحميل المقاطع على جهازك. في العادة يستخدم الآباء مشاهدة الفيديوهات لتسكين الأطفال مؤقتا للمدة التي سيتنقَّلون فيها، خصوصا في المواصلات العامة، حيث تكون شبكة الإنترنت غير مستقرة. يمكنك تحميل المقاطع عبر خاصية (حفظ للمشاهدة بلا إنترنت)، تجدها عند النقر على النقاط الثلاث الرأسية بجوار كل فيديو.

بعدها ستجد الفيديوهات التي تم تنزيلها في قسم "بلا إنترنت" عند الضغط على القفل أسفل يسار الشاشة.

الإبلاغ عن الفيديوهات المسيئة

لا تكن سلبيا، عند رؤيتك لمقطع فيديو غير مناسب يشاهده طفلك قم بالإبلاغ عنه فورا. يتخذ يوتيوب إجراءات مُشدَّدة لحذف أو التحري عن الفيديوهات المشبوهة؛ من منطلق حرصه على بناء مجتمع آمن للأطفال، وتذكَّر أنّك بذلك لا تحمي طفلك فقط، بل تحمي أطفالا كُثُر بهذا الإبلاغ. لفعل ذلك، استخدِم النقاط الثلاث الرأسية بجوار الفيديو المخالف.

 

وضع كلمة مرور للإعدادات

إذا كان طفلك يستطيع القراءة، فقد ترغب في تعيين رمز مرور مُخصَّص يمنعه من الدخول إلى الإعدادات وإعادة تمكين البحث. في شاشة الوالدين، ستجد زرا لتعيين رمز مرور خاص بك من أربعة أرقام، يمكن الوصول إليه وإدخاله من خلال الآباء فقط.

 

الأمر لك في النهاية لتُقرِّر إذا كنت ترفض أو تؤيد استخدام التكنولوجيا للأطفال. صحيح أن التعرُّض للشاشات لفترات طويلة له أضراره التي لا يُمكن إنكارها، لكنك إن رفضت استخدام أطفالك للتكنولوجيا رفضا قاطعا فربما تجعل ابنك متأخرا عن رفاقه، لذلك، ربما يكون الحل هو البحث عن قدر من التوازن بين الإتاحة والمنع، خاصة مع جيل يبدو أنه وُلِد موصولا بخط للإنترنت مع الحبل السُّري الذي كان يربطه بأمه طوال فترة الحمل.

———————————————————————

المصادر

  1. On YouTube Kids, Startling Videos Slip Past Filters
  2. Babies need humans, not screens
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تجربة الفقد المباشر تجربة قاسية ومؤلمة، سواء للصغار أو الكبار، وما يجعل الأمر أصعب على الأطفال هو عدم تمكُّنهم من التعبير عن مشاعرهم بشكل كامل.. فما الذي يمكن ان نقدمهم لهم؟

المزيد من مقالة
الأكثر قراءة