مغامرة جاك دورسي.. لماذا قرَّر مدير تويتر ترك منصته للتجارة في العملات المشفرة؟

قبل عقود من تحوُّل جاك دورسي إلى واحد من العمالقة في عالم التكنولوجيا وحيازته لاثنين من ألقاب الرئيس التنفيذي باسمه، إضافة إلى ثروة صافية مذهلة تبلغ 12 مليار دولار، كان الشاب ابن سانت لويس في ولاية ميزوري يعمل في عرض الأزياء، ويتطلَّع بالكاد أن يصبح مُصمِّما للأزياء، أو معالج تدليك. (1) الآن، بعد أن استقال دورسي، البالغ من العمر 45 عاما، من منصبه رئيسا تنفيذيا لتويتر، فإن الملياردير الملتحي، صاحب العادات الغربية الذي يميل إلى لبس حلقات الأنف والقمصان المصبوغة والمشي لمسافات طويلة والصيام المتشدد، سيكون لديه متسع من الوقت لمتابعة شغفه الجديد: تعدين البيتكوين.

هوس العملات المشفرة

لا يزال دورسي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة "سكوير" (Square Inc)، شركة المدفوعات المالية الناجحة للغاية التي شارك في تأسيسها عام 2010. في السنوات الأخيرة، استخدم دورسي منصته العامة الكبيرة للتبشير بمزايا العملات المشفرة، ولا سيما البيتكوين. كان دورسي من المعجبين بعملة البيتكوين منذ فترة طويلة، حيث عزا "شغفه" بأكبر عملة مشفرة في العالم إلى وظيفتها باعتبارها "تقنية إنترنت أساسية لا يتحكم فيها أو يتأثر بها أي فرد أو كيان". قال دورسي للجمهور في "بيتكوين 2021″، وهو مؤتمر ضخم اجتذب عشرات الآلاف من المهووسين بالعملة المشفرة إلى ميامي في يونيو/حزيران: "إذا لم أكن في سكوير أو تويتر كنت سأعمل على البيتكوين". (2)

مع تخلي دورسي الآن عن مسؤولياته في تويتر، يحرص الكثيرون على معرفة مهام التشفير التي ستختار "سكوير" القيام بها بعد ذلك. أطلقت الشركة تداول البيتكوين عام 2018 من خلال تطبيق "Cash App"، الذي يسمح للمستخدمين شراء البيتكوين وبيعه. في عام 2019، شكَّلت الشركة "Square Crypto"، وهو فريق مستقل مُكرَّس للمساهمة في عمل البيتكوين مفتوح المصدر، وفي العام الماضي فقط، أطلقت سكوير تحالف "Cryptocurrency Open Patent Alliance" أو "COPA"، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تجميع براءات الاختراع لتشجيع التشفير.

بعد ذلك، أعلنت شركة "سكوير" في يوليو/تموز الماضي أنها في طريقها لإنشاء شركة جديدة مخصصة لبناء تطبيقات التمويل اللا مركزي (DeFi) لعملة البيتكوين، التي وصفها دورسي بأنها "منصة مطور مفتوحة بهدف وحيد هو تسهيل إنشاء خدمات مالية غير احترازية وبدون إذن ولا مركزية خدمات". في أكتوبر/تشرين الأول، عاد الرئيس التنفيذي لسكوير ليؤكد أن شركته قد تقفز إلى مجال تعدين البيتكوين، وفي وقت سابق من نوفمبر/تشرين الثاني، أصدرت الشركة ورقة توضِّح بالتفصيل خطط إطلاق "tbDEX"، وهي بورصة لا مركزية خاصة بها لبيع وشراء العملات المشفرة.

 

تعمل الشركة أيضا على بناء محفظتها الخاصة "لجعل البيتكوين أكثر انتشارا"، ووضعت "سكوير" عملة البيتكوين في ميزانيتها العمومية، وسجَّلت الشركة قيمة قدرها 351.7 مليون دولار لاستثمارها في البيتكوين منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي. (3)

تفسيرا لهذه الخطوات، قالت أمريتا أهوجا، كبيرة المسؤولين الماليين في "سكوير"، في بيان: "نعتقد أن البيتكوين لديها القدرة على أن تصبح عملة أكثر انتشارا في المستقبل"، وأضافت أنه بينما ينمو وجود العملات المشفرة، "فإن هذا الاستثمار هو خطوة في تلك الرحلة". تأتي مثل هذه الاستثمارات في وقت حَرِج بالنسبة لصناعة التشفير، حيث تؤكد أهوجا أنها لا تعتقد أن هذه المساحة حازت استثمارات بالقدر اللازم، مُعقِّبة بالقول: "التشفير هو تقاطع الخدمات المالية والتكنولوجيا، وهذا يُمثِّل حرفيا 60% من الاقتصاد". (4)

عهد جديد لتويتر

عقب هذه الأنباء، قفز سهم تويتر في البداية بنسبة تصل إلى 11%، قبل أن يتم إيقاف التداول عليه من قِبَل بورصة نيويورك. وبعد استئناف التداول، استقر الارتفاع عند نسبة 4.6%، فيما ارتفعت أسهم "سكوير" بنحو 0.5%. (5) عموما، حقَّقت منصة تويتر أرباحا قوية في وباء "كوفيد-19″، مما جعل الشركة تُسجِّل أسرع نمو في الإيرادات منذ عام 2014 وفقا لـ "CNBC"، ودفع أسهم الشركة إلى الارتفاع بنسبة 9% في التداول الممتد. (8)

أكَّد دورسي أن عملة البيتكوين ستكون "جزءا كبيرا" من مستقبل الشركة، وأنه يرى فرصا لدمج العملة المشفرة في منتجات وخدمات تويتر الحالية.

في وقت سابق هذا العام، أكَّد دورسي للمستثمرين أن عملة البيتكوين ستكون "جزءا كبيرا" من مستقبل الشركة، وأنه يرى فرصا لدمج العملة المشفرة في منتجات وخدمات تويتر الحالية، بما في ذلك التجارة والاشتراكات والإضافات الجديدة الأخرى (6) مثل "Twitter Tip Jar" و"Super Follows"، مًضيفا أنه يعتقد أن هناك الكثير من الابتكارات التي تتجاوز مجرد العملة، خاصة عندما نفكر في تطبيق اللا مركزية على وسائل التواصل الاجتماعي وتوفير المزيد من الحوافز الاقتصادية. (7)

أما عن مستقبل المنصة اللا مركزي، فقد أُطلقت مبادرة برعاية تويتر تسمى "bluesky"، تهدف إلى بناء "معيار لا مركزي مفتوح لوسائل الإعلام الاجتماعية" يكون تويتر مجرد جزء منه. يكشف الباحثون المشاركون في برنامج "bluesky" أن مبادرتهم، التي لا تزال في مراحلها الأولى، يمكن أن تُغير أساسا ديناميكيات القوة على الويب الاجتماعي. تهدف "Bluesky" إلى بناء نظام دائم يضمن في النهاية أن مواقع التواصل مثل تويتر لديها مسؤولية مركزية أقل في تحديد المستخدمين والمجتمعات التي لها صوت على الإنترنت.

تماما مثل بيتكوين التي لا تعتمد على بنك مركزي للسيطرة عليها، يعمل بروتوكول الشبكة الاجتماعية اللا مركزية بدون إدارة مركزية، مما يعني أن تويتر سيتحكَّم فقط في تطبيقه الخاص المبني على "bluesky"، وليس التطبيقات الأخرى على البروتوكول. سيسمح النظام المفتوح والمستقل للجميع بمشاهدة المحتوى والبحث والتفاعل معه عبر النظام (المعيار) بأكمله.

يمكن لبعض المنصات الاجتماعية الأخرى مثل "Parler" أو "Gab" إعادة بناء شبكاتها من الناحية النظرية على "bluesky"، والاستفادة من مزايا البروتوكول المفتوح. هذا النظام من شأنه أن يوفر أيضا تدبيرا ذا مغزى ضد الرقابة الحكومية ويحمي خطاب الفئات المهمشة في جميع أنحاء العالم.

يبدو أن رحيل جاك دورسي عن تويتر يحمل الكثير لمستقبل المنصة.

لكن الأمر برمته لا يخلو من مخاطر، حيث يتشكَّك العديد من مطوري البرمجيات حيال دافع تويتر لإنشاء بروتوكول "bluesky". وبعد وقت قصير من إعلان دورسي الأوَّلي عام 2019، نشر حساب شركة "Mastodon" الرسمي على تويتر نقدا لاذعا، حيث كتب: "هذا ليس إعلانا عن إعادة اختراع العجلة، هذا إعلان عن إنشاء بروتوكول يتحكم فيه تويتر، مثلما تتحكم غوغل في أندرويد". (1)

بيد أن لا مركزية السلطة على الإنترنت تُعتبر شغفا شخصيا رئيسيا لدورسي. في تويتر، قاد تمويل مشروع "BlueSky" بهدف تمكين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة من التواصل بسهولة أكبر مع بعضهم بعضا. كان دورسي أيضا مدافعا صريحا عن اللا مركزية في مكان العمل، حيث كان تويتر من أوائل الشركات التي أعلنت ترك الخيار للموظفين للعمل من المنزل إلى أجل غير مسمى في أعقاب جائحة كورونا. بالإضافة إلى ذلك، ناقش دورسي الانتقال بدوام جزئي إلى أفريقيا بوصفها طريقة "للعمل اللا مركزي"، على الرغم من أنه تراجع عن تلك الخطة مع تزايد خطورة جائحة كوفيد. (9)

بغض النظر عن نظريات المؤامرة، يبدو أن رحيل جاك دورسي عن تويتر يحمل الكثير لمستقبل المنصة، وإذا كان هذا يعني شيئا بعينه، فإنه يعني أن المستقبل القادم لا مركزي. يؤكِّد دورسي ومهووسو البيتكوين أنهم لن يتوقفوا قبل جعل القوة الحقيقية على الإنترنت في يد الناس العاديين مثلك تماما، وليس في يد الحكومات المركزية، وهذه مجرد البداية فقط.

__________________________________________________________

المصادر:

  1. Jack Dorsey sets sights on bitcoin mining after exiting Twitter:
  2. Thousands of bitcoin believers descended on Miami to party and preach the gospel of ‘HODL’: 
  3. tbDEX: A Liquidity Protocol v0.1
  4. The investment underscores Square’s purpose of economic empowerment: 
  5. Twitter is slowly perfecting the art of inventing nonsensical performance metrics:
  6. Twitter Tip Jar lets you pay people for good tweetin’: 
  7. Twitter’s decentralized future:
  8. Twitter posts fastest revenue growth since 2014 in pandemic rebound: 
  9. Jack Dorsey says bitcoin will be a big part of Twitter’s future: 
  10. Twitter’s decentralized future: 
المصدر : الجزيرة