محتوى رئيسي

تدفق المحتوى

أعلن “غاروا” عن بيع منحوتته “أنا” في مزاد علني لقاء أكثر من 18 ألف دولار، لكن ما هو غير عادي أن عمله الفني لم يكن مرئيا من الأساس، مما يعني أن شخصا ما أسقط آلاف الدولارات على قطعة لا يراها!

Published On 15/6/2021

يقول الفيلسوف السلوفيني سلافوي جيجيك: “خُلِقَ الواقع لكي نتأمله”، فلا يتوانى عن التنقيب بعين فاحصة عن مظاهر السلطة الأيديولوجية في حياتنا اليومية.. فكيف يرى سلافوي جيجك السينما كساحة للصراع الأيديولوجي؟

Published On 20/4/2020
ميدان - كيف يرى سلافوي جيجك السينما كساحة للصراع الأيديولوجي؟

“ما يُقال بشكل ضمني يختلف عمّا يُقال بشكل صريح”، فعملية التأويل شخصية للغاية وتتسبّب بأحيان كثيرة في نشوء خلافات كبيرة حول المعنى المقصود من العمل الفني، مثلما رأينا بأغنية “سالمونيلا”.

Published On 14/1/2020
ميدان - "عشان تبقي تقولي لأ".. البحث عن معنى الأغنية المفقود

يُعَدُّ التجسيد السينمائي للانتحار حلقة ضمن سلسلة حلقات في محاولات فهم ظاهرة الانتحار والاقتراب منه قدر المستطاع لتكوين صور واضحة عنه، وهو الموغل في ألغازه حينا والبسيط أحيانا كمعادلة رياضية.

Published On 23/12/2019
ميدان - الانتحار في السينما.. فيض من الظلام على شاشة من ضوء

تُثيرنا الدراما التاريخية التي تُعيد النبش في الزمن، وتستحضر ظلال تاريخ لم نشهده، لكن هل يروي “ممالك النار” حكاية تاريخية عادلة؟ أم يدفعنا للنظر عبر زجاج تشوبه العتمة والظلال الزائفة؟

Published On 15/12/2019
ميدان - مسلسل "ممالك النار".. هل يعد تزوير التاريخ وجهة نظر؟

ما الذي يدفع رجلا بقيمة سكورسيزي لوصم عدد كبير من الأفلام ذات الشعبية الهائلة بأنها ليست سينما؟ وهل يمكننا بشكل محايد أن نُعيد تقييم أفلام مارفل في ضوء هذا الصراع؟

Published On 8/12/2019
ميدان - أفلام مارفل ليست سينما.. ما السينما إذن؟