أشهر 14 فيلما مقتبسا من أعمال أدبية في القرن الحادي والعشرين

Harry Potter and the Chamber of Secrets

وشائج ممتدة عبر الزمن ربطت ما بين السينما والأدب، الذي كان دائما مَعينا لا ينضب للحكايات. جاءت السينما لتُحوِّل الخيال من كلمات مكتوبة إلى صورة متحركة، ثم إلى صورة وصوت. وفي بعض الأحيان يتمكَّن الوسيط السينمائي من نقل المشاعر والأفكار بأفضل ما يكون إلى الشاشة، لكنه في أحيان أخرى يظل عاجزا أمام القدرة غير المحدودة للكلمات.

ربما لن نتمكَّن أبدا من الوصول إلى يقين حقيقي بشأن أول فيلم اقتُبِس من عمل أدبي، نظرا لضياع نحو 75% من تراث الأفلام الصامتة التي أُنتجت قبل عام 1930. لعل أقدم هذه المحاولات هو "Trilby and Little Billee" الذي أُنتِج عام 1896 وكان مستوحى من رواية صدرت في العام السابق لإنتاجه. ولعل أقدم ما وصلنا فيلم "سندريلا" (cinderella) لجورج ميلييه (Georges Méliès) الذي يعود تاريخ إنتاجه إلى عام 1898، كما أن فيلمه الآخر "A Trip to the Moon" الذي أنتجه عام 1902 ويُعَدُّ أول فيلم خيال علمي مستوحى من روايتَيْ "حول القمر" و"من الأرض إلى القمر" للروائي جول فيرن.

 

عرفت السينما العربية أيضا اقتباس الأعمال الأدبية منذ بداياتها، ويُعَدُّ الفيلم المصري "زينب" الذي عُرض عام 1930 من أوائل الأفلام الروائية الصامتة، وهو مقتبس من رواية حملت الاسم نفسه للكاتب محمد حسين هيكل ومن إخراج محمد كريم.

 

وحتى اليوم لا تزال الأعمال الروائية أحد أهم مصادر القصص السينمائية، خاصة بعد تجاوز العديد من المدارس النقدية لفكرة المقارنة بين النص الأدبي والفيلم السينمائي إلى رؤية أكثر اتساعا. ولم تعد النظرة للسينما قاصرة باعتبارها مجرد نقل حرفي للروايات التي تقتبس منها، قدر ما هي حوار مفتوح ومتبادل بين وسيطين يملك كلٌّ منهما مفرداته الخاصة وزخمه الذي لا يمكن تجاهله.

 

There will be blood

  • إنتاج: 2007
  • إخراج: بول توماس أندرسون
  • بطولة: دانيال داي لويس، وبول دانو

there will be blood

فاز الفيلم بجائزتَيْ أوسكار، وحظي بإشادة نقدية واسعة، ليحتل المركز الثالث في قائمة أعظم مئة فيلم في القرن الحادي والعشرين في استطلاع لآراء النقاد أجرته شبكة "بي بي سي". الفيلم مقتبس من رواية "Oil!" للكاتب الأميركي أبتون سنكلير، التي قدَّم فيها صورة لتطوُّر صناعة النفط في جنوب كاليفورنيا عبر تتبُّع حكاية البطل وابنه، مستعرضة الحروب الطبقية والتنافس على إنتاج النفط وهيمنة أقطاب صناعة النفط الأميركيين.

 

وقد استطاع المخرج بول توماس أندرسون تقديم حكاية لا تُنسى حول عامل المناجم "دانييل بلانفيو"، الذي ينتقل إلى العمل في استخراج النفط ساعيا وراء الثروة، بأداء لا يُنسى أبدا من دانيال داي لويس في واحد من أفضل أدواره على الإطلاق. يُقدِّم الفيلم رحلة بلينفيو، وعلاقاته المعقدة بابنه المتبنى إتش دبليو، وأخيه هنري الذي يقتله، والعداء المشتعل بينه وبين رجل الدين إيلي صنداي الذي يُمثِّل التدين الزائف في صراع بين التدين الزائف والرأسمالية المجحفة.

Dune

  • إنتاج: 2021
  • إخراج: دينيس فيلنوف
  • بطولة: خافيير بارديم، ريبيكا فيرجسون، ستيلان سكارسغارد، زيندايا

dune

واحد من أحدث الأفلام في هذه القائمة، وهو مأخوذ من سلسلة روايات تحمل الاسم نفسه للمؤلف فرانك هربرت، وقد صدرت عام 1965، وحصلت على العديد من الجوائز الأدبية، وتُرجمت إلى عدة لغات، واحتلَّت مركزا مُتقدِّما بوصفها واحدة من أكثر روايات الخيال العلمي مبيعا. لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تتحوَّل فيها أحداث السلسلة إلى عمل مرئي، فقد حظيت بعدد من المحاولات السابقة، أولها فيلم من إخراج ديفيد لينش عام 1984، كما أُعيد تقديمها في ثلاث حلقات تلفزيونية عام 2000 أخرجها جون هاريسون.

 

وتُعَدُّ النسخة الأخيرة التي أخرجها دينيس فيلنوف أكثرهم نجاحا، وقد استطاع أن يُقدِّم من خلال فيلمه عرضا بصريا باهرا، قدَّم من خلاله عالم الرواية المتخيَّل في المستقبل البعيد من خلال تتبُّعه لرحلة بول أتريديس، الذي يسافر إلى أخطر الكواكب كي ينقذ مستقبل عائلته وشعبه. وبالإضافة إلى النجاح الجماهيري الكبير الذي حققه، استطاع الفيلم اقتناص ست جوائز أوسكار: أفضل إنتاج، وأفضل مونتاج، وأفضل موسيقى تصويرية وصوت، وأفضل تصوير، وأفضل مؤثرات بصرية.

 

The Girl on the Train

  • إنتاج: 2016
  • إخراج: تيت تايلور
  • بطولة: ريبيكا فيرغسون، إيميلي بلان

the girl on the train

صدرت رواية الكاتبة الإنجليزية باولا هوكنز التي حملت العنوان نفسه عام 2015 وحققت نجاحا كبيرا، وسرعان ما احتلت قائمة الأكثر مبيعا، وتُرجمت إلى عدد من اللغات من بينها العربية تحت عنوان "فتاة القطار".

 

الفيلم والرواية ينتميان إلى ثيمة الإثارة النفسية، وتدور الأحداث حول ريتشل التي تركب القطار يوميا، وفي كل يوم حين يتوقف القطار عند إحدى الإشارات تراقب زوجين في شرفة أحد البيوت، وعبر خيالها تبدأ في ملء فراغات الحكاية وتخيل حياة الزوجين لترسم لهما حياة مثالية. لكن خيالاتها تنهار عندما تشهد أمرا صادما، ولا تسعفها ذاكرتها لفهم ما حدث، تكشف الأحداث عن إدمانها للكحول، وتختلط الأحداث بين الحقيقة والخيال. جدير بالذكر أن الفيلم قد أُعيد إنتاجه وعُرض في نهاية فبراير/شباط من العام الماضي 2021 على شبكة "نتفليكس" في نسخة هندية من إخراج ريبو داسغوبتا وبطولة بارنيتي تشوبرا.

The hours

  • إنتاج: 2002
  • إخراج: ستيفن دالدري
  • بطولة: ميرل ستريب، وجوليان مور، ونيكول كيدمان

The hours

الفيلم مقتبس من رواية حملت الاسم نفسه للكاتب مايكل كيننجهام، ويتتبَّع الفيلم والرواية يوما في حياة ثلاث نساء في فترات زمنية مختلفة، ولا يعرفن بعضهن بعضا. الأولى هي الكاتبة الشهيرة فيرجينيا وولف خلال العشرينيات، أثناء تخطيطها لكتابة رواية تحمل اسم "الساعات" التي صدرت فيما بعد بعنوان آخر هو "السيدة دالاوي"، وأصبحت فيما بعد من أهم روايات القرن العشرين. الثانية هي لورا براون التي يتتبَّعها في أحد أيام عام 1949 قارئة نهمة وربة منزل محبطة، تقضي ساعاتها في قراءة رواية فيرجينيا وولف "السيدة دالاوي" وتُقرِّر ذات يوم أن تهجر الحياة المنزلية الرتيبة، وتخلف وراءها زوجها وطفلها الوحيد. والثالثة والأخيرة هي كلاريسا فوجان التي تحيا في تسعينيات القرن العشرين، ويتتبَّعها الفيلم خلال تخطيطها لحفلة تُقيمها على شرف صديقها الشاعر المصاب بالإيدز، حيث تجمعهما علاقة معقدة. ترشَّح الفيلم لتسع جوائز أوسكار نالت منها جائزة أفضل ممثلة النجمة نيكول كيدمان عن أدائها المذهل لدور "فيرجينيا وولف".

 

Love in the Time of Cholera 

  • إنتاج: 2007
  • إخراج: مايك نويل
  • بطولة: خافيير بارديم، بنيامين برات

Love in the Time of Cholera

الفيلم مستوحى من رواية الكاتب الكولومبي الشهير جابرييل جارثيا ماركيز "الحب في زمن الكوليرا"، وقد قضى المنتج ما يقرب من ثلاث سنوات لإقناع ماركيز بشراء حقوق الإنتاج وتحويلها إلى فيلم. تدور الرواية والفيلم حول قصة حب بين الشاب فلورنتينو أريثا والفتاة المراهقة فيرمينا دازا، يتعاهدان على الحب للأبد، لكنها تتزوج من شخص آخر، يجاهد فلورنتينو في عشقه المهزوم كي يستطيع أن يُكوِّن ثروة ويستعيد حبيبته، وترصد الرواية الحروب الأهلية في منطقة الكاريبي والتغيرات الاقتصادية والاجتماعية في أواخر القرن التاسع عشر وحتى بدايات القرن العشرين. تستمر مشاعر الحب في قلب فلورنتينو أريثا لأكثر من خمسين عاما، حتى يجتمعان من جديد بعد أن تخطت فيرمينا السبعين من عمرها.

 

The lord of the rings

  • سلسلة أفلام إنتاج: 2001، 2002، 2003
  • إخراج: بيتر جاكسون
  • بطولة كيت بلانشيت، شون أستين، جون رايز ديفيس

The lord of the rings

بالتأكيد لا يمكن أن تخلو القائمة من سلسلة الأفلام الملحمية "سيد الخواتم"، وتستند الأحداث إلى رواية الكاتب البريطاني ج. ر. ر. تولكين. حقق الفيلم إيرادات قياسية، وبلغ عدد جوائز الأوسكار التي رُشِّحت لها الأجزاء الثلاثة 30 جائزة نالت منها 17 جائزة.

 

وتدور الأحداث حول مغامرات فانتازية في عالم خيالي يُدعى الأرض الوسطى، وتحكي قصة شاب من الهوبيت يحاول إعادة الخاتم الذي وصل إلى يده بالمصادفة إلى جبل الموت للقضاء على قوى الشر الكامنة فيه. يؤسس الفيلم لما قبل تاريخ هذا العالم، حيث كان هناك 20 خاتما؛ ثلاثة للجان، وسبعة للأقزام، وتسعة للرجال، وواحد يمتلكه رب الظلام سورون في موردور، وهو الخاتم الأقوى الذي يتحكم في جميع الخواتم الأخرى، وتمتاز الأفلام الثلاثة بمؤثرات بصرية رائعة، ويبلغ إجمالي طول الأجزاء الثلاثة ما يزيد على إحدى عشرة ساعة. صدر أول أجزاء السلسلة في عام 1954، لتصبح واحدة من كلاسيكيات السلاسل الفانتازية، وإحدى أكثر السلاسل مبيعا حول العالم.

 

Harry Potter

  • إنتاج: 2001-2011
  • إخراج: كريس كولومبس، وألفونسو كوارون، ومايك نيويل، وديفيد ياتس
  • بطولة: دانيال رادكليف، وإيما واتسون، وروبرت غرينت

Harry Potter

الأفلام الثمانية في هذه السلسلة قائمة على سلسلة روايات حملت العناوين نفسها للكاتبة ج. ك. رولينج، والموجَّهة في الأساس لليافعين، لكنها حققت نجاحا جماهيريا غير مسبوق منذ صدور الكتاب الأول منها عام 1998، وتُرجمت إلى أغلب اللغات من بينها العربية. تدور السلسلة حول الفتى هاري بوتر الذي يعيش مع خالته بعد موت والديه. يكتشف هاري بوتر قدراته السحرية في عمر الحادية عشرة، وينتقل إلى مدرسة السحر، حيث يقابل مجموعة من الشخصيات التي لا تُنسى.

 

Les Misérables

  • إنتاج: 2012
  • إخراج: توم هوبر
  • بطولة: هيو جاكمان، راسل كرو، آن هيثواي

 

Les Misérables 

فيلم غنائي مستوحى من رواية الكاتب الفرنسي فيكتور هوجو المنشورة عام 1862، التي صارت من أشهر روايات القرن التاسع عشر، وتعرَّضت لانتقاد الأوضاع الاجتماعية الظالمة في فرنسا في الفترة من سقوط نابليون وحتى الثورة التي فشلت ضد الملك لويس فيليب عام 1832. وهي الرواية التي كانت مصدر إلهام للعديد من الأعمال للسينما والمسرح والتلفاز، من بينها فيلم مصري حمل اسم "البؤساء" عام 1978 من إخراج عاطف سالم، وبطولة فريد شوقي وعادل أدهم وفردوس عبد الحميد. تدور الأحداث في إطار غنائي ملحمي حول السجين جان فالجان الذي يُطلَق سراحه تحت الإفراج المشروط عام 1815 بعد قضاء 19 عاما في السجن بسبب سرقة رغيف من الخبز.

 

يُقرِّر فالجان الهرب وبدء حياة جديدة باسم جديد، وبعد مرور سنوات يتمكَّن من أن يصبح صاحب مصنع ورئيسا للبلدية، يتبنى ابنة صغيرة لإحدى العاملات في مصنعه بعد أن تموت، ويُقرِّر رعاية الصغيرة "كوزيت" طوال هذه الأوقات، يطارده ضابط الشرطة جافير بعد أن يتمكَّن من التعرف عليه، تمر السنين وينخرط كلٌّ من جان فالجان وكوزيت وبقية الشخصيات الثانوية في أحداث الثورة التي حُكم عليها بالفشل ضد الملك لويس فيليب عام 1832. حقق الفيلم نجاحا كبيرا على المستويين النقدي والجماهيري، وقد حاز على 85 جائزة من بينها ثلاث جوائز أوسكار.

 

No country for old men

  • إنتاج: 2007
  • إخراج: جويل، وإيثان كوين
  • بطولة: خافيير بارديم، تومي لي جونز، جوش برولين

No country for old men

ترشح الفيلم لثماني جوائز أوسكار نال منها أربعا، والفيلم مقتبس من رواية للكاتب كورماك مكارثي تحمل الاسم نفسه. تدور الأحداث حول ليولين موس الذي يعثر على شاحنة بها مخدرات وحقيبة بها مليونَيْ دولار، يُقرِّر أخذ النقود والهرب بها، لكن أصحاب المال يستأجرون قاتلا يُدعى أنتون شيغور الذي يقوم بدوره خافيير بارديم. القاتل الغامض الذي يقتل كل مَن يقابله عدا المحظوظين الذين يربحون حياتهم عند إلقاء قطعة من النقد يحدد من خلالها مصير ضحاياه، بينما يطارده شرطي شريف على وشك التقاعد هو بيل.

 

The road

  • إنتاج: 2009
  • إخراج: جون هيلكوت
  • بطولة فيجو مورتنسن، تشارلز ثيرون

The road

فيلم آخر مأخوذ من رواية للكاتب كورماك مكارثي، وهي رواية "الطريق" التي فازت بجائزة البوليتزر عام 2006، هذه المرة يُقدِّم فيلما ينتمي إلى الخيال العلمي، وتدور أحداث الفيلم حول أب وابنه يحاولان النجاة بعد ارتحالهما إلى جنوب أميركا التي دُمِّرت وأصبحت خالية من السكان، وخلال رحلتهما بحثا عن الدفء والمأوى تواجههما مختلف الأخطار ما بين آكلي لحوم البشر وقطاع الطرق.

السينما العربية:

باب الشمس

  • إنتاج: 2004
  • إخراج: يسري نصر الله
  • بطولة: هيام عباس، فادي أبي سمرا، باسم سمرة، باسل خياط، حلا عمران، ريم تركي

باب الشمس

رغم كثرة العناوين المقتبسة من أعمال أدبية في السينما العربية خلال القرن العشرين، فإن القرن الحادي والعشرين شهد تقلُّصا في هذه الناحية، لكن تظل هناك بعض العناوين الفارقة نذكر من بينها "باب الشمس"، وهو فيلم ملحمي من جزأين هما "الرحيل" و"العودة"، يدور حول الصراع الفلسطيني ضد الاحتلال، وهو مأخوذ من رواية "باب الشمس" للكاتب اللبناني إلياس خوري، يتتبَّع الفيلم تاريخ فلسطين من سنوات ما قبل النكبة، من خلال تتبُّع قصة البطل يونس الذي يذهب للمقاومة، وتبقى زوجته نهيلة بصحبة أمه وأبيه الشيخ الضرير في قريته بالجليل. وبعد النكبة وطوال سنوات الخمسينيات، يتسلل من لبنان لمقابلة زوجته في مغارة أطلقا عليها اسم "باب الشمس"، ثم يرتحل مرة تلو الأخرى للمقاومة. يُركِّز الجزء الثاني على الدكتور خليل الذي هجرته والدته في مخيمات اللاجئين، وأنقذ يونس في غيبوبة عميقة، حيث يروي له أثناء غيبوبته قصة حبة المأساوية لشمس التي أعدمها رفاقه في السلاح.

 

صياد اليمام

  • إنتاج: 2009
  • إخراج: إسماعيل مراد
  • بطولة: أشرف عبد الباقي، علا غانم، بسمة

صياد اليمام

الفيلم مأخوذ من رواية "الصياد واليمام" للأديب المصري إبراهيم عبد المجيد، والصادرة عام 2006، تدور الأحداث حول علي، الذي يولد لأسرة فقيرة، يموت والده وتتزوج أمه من عمه ثم تختفي. يرحل علي إلى الإسكندرية ويتنقل بين عدة وظائف حتى يتعلَّم صيد اليمام الذي يصبح شغفه الوحيد، وخلال رحلته يقابل العديد من الشخصيات ذات الأبعاد الإنسانية المختلفة.

 

عمارة يعقوبيان:

  • إنتاج: 2006
  • إخراج: مروان حامد
  • بطولة: نور الشريف، يسرا، عادل إمام، هند صبري، باسم سمرة، خالد صالح، خالد الصاوي

عمارة يعقوبيان:

الفيلم مأخوذ من رواية الكاتب المصري علاء الأسواني، التي صدرت عام 2002، لتصبح واحدة من أكثر الروايات العربية مبيعا، ليُقدِّمها المخرج وحيد حامد بعد أن كتب السيناريو، واستعان بابنه مروان حامد ليصبح هذا عمله الإخراجي الأول.

 

تدور أحداث الفيلم في إطار بناية معروفة بشارع طلعت حرب بوسط مدينة القاهرة، بُنيت في العشرينيات، متناولا مجموعة واسعة من الشخصيات المختلفة، ويُلقي الضوء على تحوُّلات الواقع الاجتماعي المصري من خلال شخصيات متباينة، مثل ماسح الأحذية الذي يتحوَّل إلى تاجر فاسد يجد الحماية من خلال تحالفه مع أحد أعضاء السلطة الفاسدين، وشاب يفشل في دخول كلية الشرطة بسبب وضعه الاجتماعي البسيط مما يدفعه للتشدد الديني، ورئيس تحرير جريدة فرنسية مثلي الجنس، ومجموعة من المهمشين، وهو ما أدى إلى إثارة جدل واسع عند عرضه.

المصدر : الجزيرة