من خلال لوحاته المفرطة في الواقعية يعكس "ماكس جينسبورج" الوجه الآخر لأميركا، والذي يعبر عن الوجع والحزن والهشاشة والانكسار، وهي الصفات التي يرى ماكس أنها الأكثر تعبيرا عن الإنسان الحديث.

لم تكن رواية "High-rise" هي الوحيدة التي تضمّنت تنبؤات بالارد. فالرجل الذي يُوصَف بأنه عملاق الجغرافيا الأدبية، تنبّأ في أعماله الأخرى بأمور صار من المذهل أنها تحقّقت، فهل نرى واقعنا الآن في الفيلم؟