"البيكنغ باودر" مكون سحري في المخبوزات.. هذه أضراره وبدائله

Closeup view of baking powder in a bowl.
معظم الوصفات لا تحتاج سوى إضافة القليل جدا من كميات "البيكنغ باودر"، إلا أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يسبب بعض الأضرار المحتملة (غيتي)

"البيكنغ باودر" (Baking Powder) أو "مسحوق الخبز" مكون شائع يستخدم في الخبز والمعجنات لزيادة الحجم وإعطاء القوام الهش. ويحتوي عادة على خليط من بيكربونات الصوديوم (Baking soda)، وحمض (عادة كريم التارتار) والنشا، وربما لا تستطيع ربة المنزل التخلي عن وجوده في كثير من الوصفات، ليست فقط المخبوزات ولكن بعض الأطباق المتنوعة مثل اللحم المفروم والفلافل والدجاج المقلي لمنحها الخفة والهشاشة.

ورغم فوائدها الواضحة في تحضير العديد من الأطعمة والمخبوزات، ورغم أن معظم الوصفات لا تحتاج سوى إضافة القليل جدا من كميات "البيكنغ باودر"، إلا أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يسبب بعض الأضرار المحتملة.

أضرار محتملة لمسحوق الخبز

  • زيادة استهلاك الصوديوم

يحتوي "البيكنغ باودر" على نسبة عالية من الصوديوم، فملعقة صغيرة من بودرة الخبز تحتوي على حوالي 480 مليغراما من الصوديوم، وهذا ما قد يؤدي إلى زيادة مستويات الصوديوم في الجسم عند تناول كميات كبيرة منها. الزيادة المفرطة في الصوديوم يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتوصي منظمات صحية مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) وجمعية القلب الأميركية (AHA) بما يلي:

منظمة الصحة العالمية: توصي بعدم تجاوز ألفي مليغرام من الصوديوم يوميا.

بينما توصي جمعية القلب الأميركية: بتقليل تناول الصوديوم إلى أقل من 1500 مليغرام يوميا للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب.

Baking Soda - stock photo
ملعقة صغيرة من "البيكنغ باودر" تحتوي على حوالي 480 مليغراما من الصوديوم (غيتي)
  • اضطرابات الجهاز الهضمي

تناول كميات كبيرة من بودرة الخبز يمكن أن يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغثيان، الانتفاخ، والتقلصات المعوية. ذلك لأن مكوناتها الأساسية تتفاعل مع الأحماض في المعدة وتنتج غاز ثاني أكسيد الكربون.

  • تفاعلات الحساسية

بعض الأشخاص قد يعانون من تفاعلات حساسية تجاه بعض مكونات مسحوق الخبز، مثل النشا أو البيكربونات. هذه التفاعلات يمكن أن تشمل الطفح الجلدي، الحكة، أو اضطرابات الجهاز الهضمي.

هل لمسحوق الخبز تأثير صودا الخبز نفسه؟

مسحوق الخبز "البيكنغ باودر" وصودا الخبز "البيكنغ صودا" أو (بيكربونات الصوديوم) ليسا متماثلين تماما، لكنهما يستخدمان لتحقيق الهدف نفسه وهو رفع العجين.

ويكمن الفرق الرئيسي في أن "البيكنغ باودر" يحتوي على حمض مخلوط بالفعل، بينما "البيكنغ صودا" يحتاج إلى حمض خارجي (مثل اللبن الرائب (اللبن المخيض) أو الخل أو الليمون) لتفعيله.

"البيكنغ باودر" و"البيكنغ صودا" ليسا متماثلين تماما، لكنهما يستخدمان لتحقيق الهدف نفسه وهو رفع العجين (شترستوك)

بدائل "البيكنغ باودر" في الطعام والحلويات

إذا كنت بحاجة إلى بديل للبيكنغ باودر في الطهي أو الخبز، فهناك عدة خيارات:

  • "بيكنغ صودا" مع حمض

يمكن استخدام صودا الخبز "بيكنغ صودا" مع مكون حمضي لتحقيق نفس التأثير. المكونات الحمضية الشائعة تشمل "اللبن" (Buttermilk)، عصير الليمون، أو الخل.

القاعدة العامة هي استخدام ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع نصف كوب من اللبن أو ملعقة كبيرة من الخل.

  • الخميرة الفورية

"الخميرة الفورية" (Instant Yeast) يمكن استخدامها كبديل، خاصة في الخبز والمعجنات. الخميرة تحتاج إلى وقت أطول لتعمل مقارنة بـ"البيكنغ باودر"، لكنها تعطي نفس النتائج في النهاية.

  • بياض البيض

بياض البيض المخفوق يمكن أن يساعد في رفع العجينة وإعطائها قواما هشا. ويمكن إضافته في الوصفات التي تتطلب خفة، مثل الكيك والمعجنات.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية