متاحف مدريد تدعو السياح لزيارتها مجانا خلال ذروة الحر

People stand and watch in front of Teatre-Museu Dali (Theater-Museum Dali) during the exhumation of Spanish artist Salvador Dali to obtain DNA samples following a paternity claim, in Figueras city, Spain, July 20, 2017. REUTERS/Albert Gea
استقبلت العاصمة الإسبانية مدريد أكثر من مليون و600 ألف سائح العام الماضي أبرزهم أميركيون وألمان وفرنسيون ومكسيكيون (رويترز)

دعت سلطات العاصمة الإسبانية مدريد السياح لزيارة متاحفها هذا الصيف خلال الساعات التي تشهد أعلى درجات حرارة في اليوم، وذلك من خلال توفير عروض مجانية ضمن أجواء مكيفة لمساعدتهم على تحمل الحر بشكل أفضل.

وتستند خطوة بلدية المدينة إلى ملاحظة تتمثل في أن مدريد باتت خلال السنوات الأخيرة، وجهة سياحية بارزة حتى في منتصف الصيف عندما تلامس درجات الحرارة 40 درجة مئوية أو تتخطاها حتى.

Prado National Art Museum in Madrid, Spain
متحف برادو الوطني للفنون في العاصمة الإسبانية مدريد (شترستوك)

مدريد وجهة سياحية بارزة

ويزور السياح وأبرزهم أميركيون وألمان وفرنسيون ومكسيكيون مدريد بشكل متزايد، ويُسجل سنويا رقم قياسي جديد في معدل السياح.

وكانت مدريد استقبلت أكثر من مليون و600 ألف سائح، في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2023.

وفي حين تُعتبر ساعات الصباح مقبولة لناحية درجات الحرارة، تقول المسؤولة عن الثقافة والسياحة في البلدية مارتا ريفيرا دي لا كروز إن "الحر يشكل مشكلة متكررة تدفع السلطات إلى تكييف المراكز المدنية".

وأضافت "حتى في متنزه ريتيرو بارك، يكون الجو عند الساعة الثالثة بعد الظهر حارا، في حين تعد أفضل الأماكن للزيارة هي تلك المكيفة، كالمتاحف ودور السينما والمكتبات".

People walk around the Teatre-Museu Dali (Theatre-Museum Dali) in Figueres, north of Barcelona, Spain July 13, 2017. REUTERS/Albert Gea
سياح يتجولون في مسرح متحف دالي بالعاصمة الإسبانية مدريد (رويترز)

عروض مجانية

وتستضيف متاحف "برادو" و"رينا صوفيا" و"تيسين"، وهي أهم 3 متاحف في مدريد، بالإضافة إلى معرض المجموعات الملكية، عروض فلامنكو مجانية خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب بين الساعة 3 عصرا و5 مساء.

وستحيي هذه العروض أسماء بارزة في الفلامنكو.

وستحاول دور السينما من جانبها استقطاب سكان مدريد من خلال خفض أسعار بطاقات العروض الأولى (قرابة الساعة الرابعة بعد الظهر)، في حين ستقدم المكتبات عروض مونولوغ فكاهية في بداية فترة ما بعد الظهر.

وأكدت مارتا ريفيرا دي لا كروز التي تفضل عدم الحديث عن مكافحة التغير المناخي بل عن "تغيير التصرفات لمواجهة الحر"، أن هذه الإجراءات التي تُتخذ للمرة الأولى هذا الصيف، "لن تكبد تكاليف إضافية مرتبطة بالطاقة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية