ابتسامة قد تكفي لإسعادك.. هل عواطفنا نتيجة لتعابير وجوهنا؟

البحوث المتعلقة بالصلة بين تعبيرات الوجه والعواطف لا تقدم لنا مادة أصيلة ومفاجئات فحسب، بل إنها ألهمت دراسات عديدة مثل دراسة الباحث مراد علم، من جامعة شيكاغو، الذي يقترح ببساطة حقن مادة البوتوكس لتقليل العبوس، وجعل الناس أكثر بهجة.

ابتسامة smile
الشعور بانقباض العضلات التي تسبب الابتسام يقودنا إلى الاعتقاد بأننا سعداء (شترستوك)

لا يتذكر الإنسان كم مرة عبس وجهه في يوم عمل مرهق، وقد لا يدرك أيضا أنه يبتسم كثيرا عندما يكون مرتاحا، مما يعني أن تعابير الوجه تعكس باستمرار مشاعرنا بدقة نسبيا، غير أن السؤال هو هل العكس صحيح، وبالتالي يمكن أن تكون عواطفنا نتيجة لتعابير وجوهنا؟

لإلقاء الضوء على هذا الموضوع، كتبت مديرة الأبحاث في مختبر علم النفس الإدراكي بالمعهد الوطني الفرنسي للبحوث، سيلفي شكرون، مقالا لصحيفة "لوموند" (Le Monde) الفرنسية، قالت فيه إن علماء بارزين من أمثال داروين وويليام جيمس قد رأوا إدراكنا لحالاتنا الجسدية هو أصل مشاعرنا العاطفية، وإن التثبيط في الحصول على تعبيرات الوجه يمكن أن يقلل من الشعور العاطفي.

ابتسامة smile
إنتاج تعابير الوجه وإدراك تأثيرها الراجع يؤثران على الشعور العاطفي (شترستوك)

وأوضحت الباحثة أن هؤلاء الباحثين كانوا رواد نظرية تعابير الوجه وانعكاسها، وهي فرضية تم اقتراحها مؤخرا، تفيد بأن إنتاج تعابير الوجه وإدراك تأثيرها الراجع يؤثران على الشعور العاطفي، إذ يقودنا الشعور بانقباضات العضلات التي تسبب الابتسامة إلى الاعتقاد بأننا سعداء.

منع التعبيرات

سجل فريتز ستراك من جامعة مانهايم بألمانيا وزملاؤه -في دراسة أجروها- المشاعر العاطفية للمشاركين، بناءً على قدرتهم على إنتاج التعبيرات، إذ طلب من المشاركين تقييم مدى إضحاك موقف معين، وهم يضعون قلم رصاص بين شفاههم أو بين أسنانهم أو بين أيديهم، وقد أظهرت النتائج أن منع الشخص من الابتسام يجعله يحكم على الموقف بأنه مضحك بصورة أقل.

ابتسامة smile
نطق حرف (i) بالفرنسية يحاكي حالة الابتسام، على عكس نطق حرف (o) الذي يتفق أكثر مع المشاعر السلبية (شترستوك)

وقد أكد جوشوا ديفيس وزملاؤه في جامعة كولومبيا -كما تقول الخبيرة- النتائج نفسها لاحقًا عن طريق عرض مقاطع فيديو مضحكة أو حزينة لمشاركين تم وضع أقطاب كهربائية على وجوههم لتثبيط تعابير وجوههم، وقيل لهم إن الأقطاب الكهربائية لن تكون فعالة إذا تقلصت عضلاتهم، غير أن النتائج ظلت تؤكد أن غياب إنتاج تعبيرات الوجه يقلل من الشعور العاطفي بشكل كبير.

وفي السياق نفسه، افترض رالف رومر من جامعة إرفوت وزملاؤه الألمان أن نطق حرف (i) بالفرنسية يحاكي حالة الابتسام، على عكس نطق حرف (o) الذي يتفق أكثر مع المشاعر السلبية، ويؤكد هؤلاء الباحثون أن الكلمات التي فيها الصوت "إي" /i/ لها دلالة إيجابية في عدة لغات مثل كلمات (dear, sweetie, chéri) وهي كلمات تعبر عن القرب والمعزة بمعنى "عزيز، حبيب"، في حين أن الكلمات التي فيها حرف "أو" (o) مثل (no, stop) بمعنى "لا، توقف" أي الرفض والمنع، فإنها تشير إلى الحزن.

ينصح من يريدون إجراء جراحات تجميلية بالضحك بمبالغة قبل أن يدخلوا إلى غرفة العمليات (شترستوك)

اضحك بدون تحفظ

وبناءً على هذا الافتراض، عرض هؤلاء المؤلفون مقاطع فيديو مضحكة أو حزينة لأشخاص طلب منهم ابتكار كلمات وهمية، وكما هو متوقع، اخترع المشاركون -الذين تم تحفيزهم بمشاعر إيجابية- كلمات تحتوي على كثير من الصوت /i/، في حين قام الذين تعرضوا لمقاطع فيديو حزينة بصياغة كلمات فيها المزيد من حرف (o).

وختمت الباحثة بأن هذه البحوث المتعلقة بالصلة بين تعبيرات الوجه والعواطف لا تقدم لنا مادة أصيلة ومفاجئات فحسب، بل إنها ألهمت أيضا دراسات عديدة مثل دراسة الباحث مراد علم، من جامعة شيكاغو، الذي يقترح ببساطة حقن مادة البوتوكس لتقليل العبوس وجعل الناس أكثر بهجة، محذرا في الوقت نفسه من شد القسم السفلي من الوجه لأنه يمنع الابتسام.

وختمت الكاتبة بنصيحة من يريدون أن تجرى لهم جراحات تجميلية بالضحك بمبالغة وبدون أدنى تحفظ، وأن يعيشوا لحظات سعيدة ومرحة قبل أن يدخلوا إلى غرفة العمليات.

المصدر : لوموند