إيران واختبار الاحتجاجات

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

أدخلت الاحتجاجات المنتشرة في مدن إيران منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي هذا البلد في اختبار لم تشهده منذ المظاهرات التي أعقبت انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد عام 2009.

في الوقت الذي قللت فيه طهران من أهمية الاحتجاجات، التي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين ورجال الشرطة واعتقال المئات، واتهمت "أيادي خارجية" و"مخالفين للقانون" بإشعالها وتوسيعها؛ دعمت واشنطن وإسرائيل صراحة موجة الاحتجاجات.