تواكب الجزيرة نت أزمة انفصال كتالونيا بتغطية إخبارية تتناول تطورات الأزمة والتقديرات الأوروبية المسبقة لها، إضافة إلى إضاءات على الأماكن والشخصيات والقوانين المتعلقة بها.