اليهود العرب

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لأول مرة منذ قيامها، أحيت إسرائيل يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ما أسمته “يوم طرد وتشريد اليهود من الأقطار العربية وإيران”، في محاولة جديدة لابتزاز العرب والضغط عليهم.

تجري محاولات إسرائيلية حثيثة لتطبيق سياسة سكانية مبرمجة لتهويد القدس في السنوات القادمة، وذلك في سياق سياسة ديموغرافية، اعتمدت أساسا على طرد أكبر عدد من العرب الفلسطينيين من المدينة بذرائع مختلفة، وجذب أكبر عدد من المهاجرين اليهود.

يحاول السهلي أن يبرز الدور الكبير الذي قام به الاستيطان في انتزاع الأراضي الفلسطينية، وينبه إلى التغيير الديموغرافي الذي حدث بسببه عند طرد العرب وإحلال اليهود مكانهم، وينذر بالخطر الذي تقع فيه القدس بسبب كثافة الطوق الاستيطاني الذي يحاصرها.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة