موسوعة الوثائق القطرية

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعود أهمية هذه الدراسة إلى أنها تهاجر في الاتجاه المعاكس لمعظم الدراسات التي كتبت عن الفترة الأخيرة من زمن الدولة العثمانية والتي انحازت وساهمت في تشويه الصورة الاجتماعية والسياسية لتلك الحقبة، وهو الانحياز الذي تقاسمه المراقبون الغربيون مع مؤرخي الشرق الأوسط.

هذا الكتاب دراسة لحال مجلس التعاون الخليجي من النواحي السياسية والاجتماعية وحتى الاقتصادية والثقافية، وقد أظهر أن هذه الدول تعاني سياسيا انفصاما بين شعوبها وحكامها، كما أنها من الناحية الاجتماعية ذات خصوصية بدوية، في حين أنها محط رحال الهجرات وأنظار دول العالم القوية.

يسعى هذا الكتاب عبر فصوله لإلقاء مزيد من الضوء على واقع العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول الأفريقية, من خلال رصد العوامل والتحولات الدولية والإقليمية على الساحتين الأفريقية والخليجية، مؤكدا أن الكثير منها يدفع لضرورة تنامي الاهتمام بالعلاقات بين الجانبين وتفعيلها.

يدخل هذا الكتاب في سياق الاهتمام المتزايد الذي باتت تحظى به تركيا في الدراسات العربية مؤخرًا، ويعرض مؤلفه لأهم عناصر وسمات التحول التركي، مبرزًا ما يسميه بـ”العثمانية الجديدة”، ومذكرًا بمنعطفات مؤثرة وأساسية في التغيير التركي، ومؤكدا على نجاحات تركيا في الداخل والخارج.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة