محنة فلسطين وأسرارها السياسية والعسكرية

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يأتي هذا الكتاب الجديد للمؤرخ "الإسرائيلي" إيلان بابيه، استثنائي الفكر والإنتاج والانتماء، في الوقت الذي يشهد فيه ما يسمى "عملية السلام" المستمرة منذ اغتصاب فلسطين عام 1948 انسداد الطريق أمام أي "تسوية" تتجاهل الحقيقة الأساس، أي حق الشعب الفلسطيني في وطنه.

في كتابه الصادر مؤخراً عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت، بعنوان "القضية الفلسطينية: خلفياتها التاريخية وتطوراتها المعاصرة"، يحاول د. محسن محمد صالح تقديم صورة شاملة عن القضية الفلسطينية، في ستة فصول، من خلال تتبّع مفاصل السياق التاريخي للقضية.

انطلاقًا من فهمنا لجوهر الصراع العربي الصهيوني وطبيعة الصهيونية، فإننا نشك في اكتراث "الرأي العام العالمي" بما يحصل للعرب، وإن اكترث قسم منه فإن مفعوله آني وسيهدأ، كما حصل بعد كل جريمة ارتكبها العدو، وهذا رأي من تعرض للموضوع في الكتاب.

موضوع الكتاب بطاقة الهوية أو بطاقة التعريف الشخصية، التي على الفلسطيني حملها أو الحصول عليها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكذلك كيفية استخدام العدو لها بهدف الإمعان في السيطرة والهيمنة على الشعب المعتقل ضمن حدود من يدعي أنه الدولة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة