الإسلام والديمقراطية والليبرالية في تركيا

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يسعى هذا الكتاب إلى تبيان وتفسير دور الدولة في التاريخ السياسي للبلاد، والتأثير الحاسم لـ"حماة الجمهورية" غير المنتخبين (قيادة الجيش والقضاء الأعلى والبيروقراطية)، كما يتمعن في نوبات الإصلاح السياسي والتغيير المجتمعي، ويحاول فهم الدور الغامض للاتحاد الأوروبي.

في محاولة لتأسيس تاريخ ثقافي واجتماعي لإحياء مشروع إسلامي جديد, تأتي ترجمة كتاب المؤرخ التركي إيلبير أورتايلي الذي يعد من أهم المؤرخين الموجودين حاليا سعيا إلى كتابة تاريخ جديد للدولة العثمانية. وقد صدرت له عدة دراسات بهذا الشأن.

تعود أهمية هذه الدراسة إلى أنها تهاجر في الاتجاه المعاكس لمعظم الدراسات التي كتبت عن الفترة الأخيرة من زمن الدولة العثمانية والتي انحازت وساهمت في تشويه الصورة الاجتماعية والسياسية لتلك الحقبة، وهو الانحياز الذي تقاسمه المراقبون الغربيون مع مؤرخي الشرق الأوسط.

هذا الكتاب يكتسب أهمية لكونه بقلم كاتبة أنثروبولوجية اعتمدت في جانب كبير من مؤلفها على ملاحظاتها الشخصية التي جمعتها خلال زياراتها وإقامتها في تركيا، وأحاديثها وحواراتها مع مختلف مكونات الشعب الدينية والمذهبية والقومية بشأن المشاكل التي يواجهونها.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة