مليون يهودي غيروا الشرق الأوسط

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يرى البروفيسور شلومو ساند أستاذ التاريخ في جامعة تل أبيب أن اليهود لم يكونوا في يوم من الأيام قومية واحدة، ولا ينتسبون إلى عرق واحد, هذه الآراء تشكل المحور الرئيسي لهذا الكتاب الذي أثار جدلا واسعا منذ صدوره باللغة العبرية عام 2008.

تسلط مداخلات كتاب "في معنى الدولة اليهودية" الضوء على موضوع "الدولة اليهودية" من جوانبه ودلالاته المتعددة، الظاهرة والخفية. وتسعى في الوقت ذاته إلى تفنيد معظم الأطروحات التي تتكئ عليها النخب السياسية والأكاديمية في إسرائيل لتسويغ مطلب الدولة اليهودية.

يقدم الكتاب قراءة هي الأولى من الناحية التوثيقية والمعلوماتية حول محاولة الجيش الإسرائيلي اغتيال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 1992، ووقوف رئيس هيئة الأركان آنذاك "إيهود باراك" خلفها، وكيف أنها فشلت في اللحظة الأخيرة بسبب أخطاء تقنية فادحة.

المؤلف، باحث وأكاديمي فلسطيني عمل طويلاً في قسم فلسطين بالأمم المتحدة، والكتاب مقسم إلى جزأين أثراهما المؤلف بكثير من الصور الدالة وذات العلاقة المباشرة بالموضوع وهو حارة اليهود في القدس، إضافة إلى سجلات وبيانات عقارية، وهو ما منح الكتاب طبيعة تاريخية علمية.

المزيد من ديانات وعقائد
الأكثر قراءة