الكاتب والسلطان.. من الفقيه إلى المثقف

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الكتاب نقد لدور السلطة في تدجين المثقف، كما هو نقد للمثقف بسلبيته وانتقائيته وتناقضاته في أغلب الأحيان، ونقد للإرهاب الديني بطرح قضايا محل النقاش على مائدة التشريح لما أسماه المؤلف بالإسلام الوضعي ومحاولة تجديد الخطاب الديني.

الكتاب محاولة لتوصيف تأثيرات المخاطر السلبية التي يكرسها بعض المثقفين العرب الذين ينتمون لتيار التبعية العربية الجديدة للغرب. ويبحث عن الأسس الفكرية الغربية التي استند إليها أصحاب المنطق الجديد حيث بات دعاته يشكلون تياراً سياسياً عريضاً على امتداد الوطن العربي.

يرى بعض الباحثين العرب أن التاريخ الاقتصادي والمالي للولايات العربية العثمانية كان واحداً من المجالات الأقل حظا في الدراسة من بين الأبحاث التاريخية المتعلقة بهذه الفترة، والذي بقي يصور من قبل بعض الكتابات التاريخية العربية حتى فترة قريبة بأنه شهد مرحلة انحطاط.

يدخل هذا الكتاب في سياق الاهتمام المتزايد الذي باتت تحظى به تركيا في الدراسات العربية مؤخرًا، ويعرض مؤلفه لأهم عناصر وسمات التحول التركي، مبرزًا ما يسميه بـ”العثمانية الجديدة”، ومذكرًا بمنعطفات مؤثرة وأساسية في التغيير التركي، ومؤكدا على نجاحات تركيا في الداخل والخارج.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة