الثورة المصرية

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في هذا الكتاب، يرصد المؤلف حالة التدافع والمواجهة بين جيل الثورة المصرية الناهض، الذي يسعى لاستعادة مكانة مصر، وتكريس استقلالها على الصعيد الدولي، وترسيخ قوتها على المستوى الإقليمي، وبين جبهة الثورة المضادة، التي تسعى لفرض نمط رجعي لإدارة الدولة المصرية.

كثيرة هي التحليلات التي تناولت ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 من وجهة نظر سياسية واقتصادية، ونادرة التحليلات التي تتناولها من أبعادها النفسية والاجتماعية، وهذا ما يميز هذا الكتاب الذي يأتي صدوره متواكبا مع مرور عام على الثورة في 25 يناير الجاري.

يقدم الباحثون والخبراء في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية في هذا الكتاب قراءة أولية، مع مرور العام الأول على الثورة. وبالطبع سوف تبقى ثورة يناير -ولمدة طويلة قادمة- مادة مهمة للباحثين والخبراء والسياسيين، وسوف تصدر عنها عشرات الكتب والأبحاث والدراسات.

يتناول الكتاب ثلاث حالات مختلفة لما يمكن أن تنتهي إليه معركة التغيير الديمقراطي بالوطن العربي: حالة الثورة المصرية بوصفها حالة تغير معادلة السلطة، وحالة تغيير عن طريق توافق بين النظام والمعارضة (المغرب)، وحالة تغيير يصطدم بامتناع التوافق بين النظام والمعارضة (سوريا).

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة