على خطى الهنود الحمر في الغرب الأميركي

يعتبر الموقع التاريخي ووباتكي المشيد من الحجر الرملي من أشهر المعالم السياحية على الطريق من فلاجستاف إلى توبا سيتي
يعتبر موقع ووباتكي المشيد من الحجر الرملي من أشهر المعالم السياحية غربي أميركا (الألمانية)
يمكن للسياح استكشاف حياة الهنود الحمر في غرب الولايات المتحدة من خلال إدراج زيارة محمية "نافاغو وهوالابي وهوبي" ضمن البرنامج السياحي لزيارة المعالم في "لاس فيغاس" و"غراند كانيون".

ومع ظهور أشعة الشمس الأولى في الصباح الباكر فإنها تتحول إلى ظلال رائعة على صخور الحجر الرملي التي تكتسي بالحمرة. وتبرز هذه الصخور مثل الإبر في السماء، وهنا يبدأ السياح رحلتهم في محمية "مونومنت فالي نافاغو تريبال" التي تمتد من ولاية أريزونا إلى ولاية يوتا. وخلال ساعات الصباح الباكر يظهر بعض السياح الذين يستمتعون بهذا العرض الصباحي في واحدة من أشهر المعالم الطبيعية بأميركا.

وخلال هذا المشهد البديع يظهر هاري نيز مرتديا قبعة رعاة البقر ويتابع بناظريه أشعة الشمس المشرقة. وبينما يدور نيز حول محوره ببطء، أوضح قائلا "أنا أستمتع كل صباح بهذه المعجزة، وكل هذه المناظر خاصة بشعبي"، ولا يقصد بذلك مونومنت فالي فحسب، بل إنه يشير إلى محمية نافاغو الوطنية بأكملها.

وتمتد هذه المحمية الطبيعية على مساحة شاسعة، ودائما ما تظهر اللافتات الإرشادية على جانبي الطريق لتوضح للسياح أنهم في محمية طبيعية. ويعيش قرابة ثلاثمئة من الهنود الحمر ما بين ولايتي كاليفورنيا وفلوريدا، وبطبيعة الحال فإنهم يتمتعون بحرية الحركة والتنقل، وهم أحفاد الأميركيين الأصليين، ويحملون جوازات سفر أميركية، ويمكنهم التحدث باللغة الإنجليزية والعيش في أي منطقة يريدونها. ويبلغ عدد سكان نافاغو نحو 350 ألف نسمة، ولكن لا يعيش معظمهم في المحمية الطبيعية.

تظهر الصخور على شكل رأس النسر في مونومنت فالي، كما تبدو السماء من خلال عين النسر (الألمانية)
تظهر الصخور على شكل رأس النسر في مونومنت فالي، كما تبدو السماء من خلال عين النسر (الألمانية)

ويصطحب نيز السياح في جولة لمدة ثلاث ساعات في الأراضي الوعرة بواسطة سيارات الدفع الرباعي، يشاهدون خلالها مناظر لا تنسى، حيث تظهر الخراف وهي ترعى على المنحدرات الصخرية، ويتم استقبال السياح فيما يعرف باسم "هوجان" بواسطة سيدة من قبيلة نافاغو تحمل ابنها لوني (18 شهرا) في حجرها.

ويمتاز هوجان بأنه بناء مقبب يتم تشييده من جذوع الأشجار والطين مع أرضية من الرمال، وعادة ما يكون مدخله في اتجاه شروق الشمس. ولا يزال هناك عدد محدود من سكان نافاغو يعيشون في مثل هذه المنازل التقليدية.

وتجلس يولا (20 عاما) بين اللوحات والصور وسجاد الحائط وقطع الحلي، التي يتم عرضها للبيع للسياح. وتضيف الشابة قائلة "يساعدنا النشاط السياحي في حياتنا، وهناك العديد من الزوار حساسون ويعرفون ما كان يقوم به أجدادنا".

يعتبر مونومنت فالي من أشهر المعالم السياحية خلال الرحلة في غرب أميركا، وعلى مسافة 650 كلم من هنا تقع مدينة لاس فيغاس، المدينة المتلألئة في ولاية نيفادا، حيث بدأت الرحلة قبل 13 يوما، وقد تضمن البرنامج السياحي زيارة ست قبائل من الهنود الحمر.

استمتع السياح بأجواء الإثارة والمتعة بعد الخروج من لاس فيغاس بأقل من ساعة، حيث يتعرج الطريق بمحاذاة نهري "كولورادو" و"بلاك كانيون"، بالإضافة إلى عبور سد "هوفر دام" الذي يشكل بحيرة تخزين للمياه المتألقة تحت أشعة الشمس الساطعة. وبعدها تستمر الرحلة خلال ولاية أريزونا عبر الطريق السريع وخلال السهوب وصولا إلى الطريق الأسطوري "روت 66".

ينعم السياح بإطلالة رائعة على قبيلة هوالاباي أثناء التجول على مسار غراند كانيون سكاي ووك (الألمانية)
ينعم السياح بإطلالة رائعة على قبيلة هوالاباي أثناء التجول على مسار غراند كانيون سكاي ووك (الألمانية)

وتوفر منطقة "بيتش سبرينغز" للسياح فرصة الاستمتاع بأجواء مفعمة بالحيوية، وتعتبر بمثابة المدينة الرئيسية لقبيلة "والاباي"، حيث يعيش قرابة ألفي نسمة من السكان الأصليين لأميركا بين المراعي والغابات وغراند كانيون. وأوضحت ليندي هورنيل قائلة "نحن لا ندفع إيجارا على أرضنا". وتعمل هورنيل في القسم الثقافي الخاص بالسياح في القبيلة، ويظهر بعض الشباب يشربون الكولا والقهوة أمام متجر "والاباي".

ويلاحظ السياح في ولاية أريزونا انتشار الكثير من الأراضي البور والطرق الريفية المنعزلة والمراعي والمزارع، وتمتاز طريقة البناء في الولاية بالبساطة في معظمها. وفي المنطقة بين "فلاغستاف" ومدينة "توبا سيتي" الخاصة بقبيلة نافاغو، يوجد أحد المعالم المعمارية؛ ألا وهو "ووباتكي" والعديد من الأطلال التاريخية الأخرى، حيث بنى "أنازاسي وسيناغوا" منازل متعددة الطوابق وأماكن مقدسة خلال القرنين 12 و13 من كتل الحجر الرملي. ولا تزال واجهات هذه المباني والأسوار قائمة حتى اليوم في هذه البيئة القاحلة، وتشير إلى الفن المعماري لهذه القبائل التي تلاشت حاليا.

وبعد ذلك واصل السياح الرحلة عبر الطرق الممهدة باتجاه الشرق إلى قبيلة "هوبي"، وهناك ثلاثة جبال تميز هذه المحمية الطبيعية المحاطة بالكامل من أراضي قبيلة نافاغو. ولا تزال هناك بعض المنازل التي تم تشييدها على غرار نمط "بويبلو" التقليدي، وهي مكونة من طابقين أو ثلاثة. وأوضحت مارلين فريدريكس من غاليري هوبي للفنون الجميلة، قائلة "نحن قبيلة صغيرة من الفنانين الكبار". ولا تزال عائلة فريدريكس تتحدث اللغة التقليدية لقبيلة هوبي.

مونومنت فالي من أشهر المواقع السياحية في مناطق غرب أميركا (الألمانية)
مونومنت فالي من أشهر المواقع السياحية في مناطق غرب أميركا (الألمانية)

وتروّج مدينة "غالوب" في نيو مكسيكو للنشاط السياحي بها بنجاح منذ فترة طويلة، وعادة ما يفتخرون بالبلدة القديمة ولوحات الحائط التي تحمل رسومات الهنود الحمر، بالإضافة إلى الكثير من المطاعم والفنادق والمتاجر الخاصة بالسكان الأصليين.

ويعتبر الكازينو بمثابة بوتقة انصهار لكل الأجناس، حيث يمكن مشاهدة الهنود الحمر والبيض والسود واللاتين والسياح الأجانب. وعلى مسافة أقل من ساعتين تقدم قبيلة "أكوما" برنامجا مختلفا، حيث يوجد كازينو على الطريق السريع، وقرية "بويبلو" التقليدية على مسافة بضعة كيلومترات، علاوة على متحف والعديد من ورش الأعمال الفنية، التي لا يمكن زيارتها إلا بصحبة مرشد سياحي.

وتقع محمية "زوني" الصغيرة على مسافة ساعة بالسيارة إلى الجنوب من مدينة غالوب، وتشتهر هذه القبيلة بصناعة المجوهرات والفنون. ويشاهد السياح في بلدة زوني بويبلو لوحات كبيرة مرسومة بألوان زاهية على الجدران والأسوار، وتوضح صور الآلهة والأبطال والحيوانات والطقوس الدينية.

وعبر الطريق السريع 15 باتجاه الشمال يعود السياح إلى لاس فيغاس، مدينة العروض الساحرة والأجواء والصاخبة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية