هاميلتون.. ألقاب سباقات السرعة وحياة البذخ والمشاهير

لويس هاميلتون، سائق مرسيدس البريطاني وبطل العالم في سباق الفورمولا 1 عدة مرات، وهو أول سائق ذي بشرة سوداء في تاريخ سباقات الفئة الأولى. يتعرض للكثير من الانتقادات على خلفية أسلوب حياته غير التقليدي في عالم الفورمولا 1، وتفضيله حياة البذخ والمشاهير.

المولد والنشأة
ولد لويس هاميلتون في 7 يناير/كانون الثاني 1985 بمدينة ستيفنيدج البريطانية.

يحب السفر والموسيقى بشكل كبير ويقضي معظم عطلاته في الولايات المتحدة رفقة مجموعة من المغنيين والممثلين المشهورين.

الدراسة والتكوين
التحق هاميلتون عام 1998 ببرنامج فريق ماكلارين للسائقين الشباب ولاحقا التحق رسميا بصفوف الفريق.

التجربة الرياضية
أصبح بطلا لسباقات رينو للسيارات في إنجلترا عام 2003 حيث فاز بعشرة سباقات، وبدأ بعد ذلك في حصد الألقاب العالمية واحدا تلو الآخر في كندا وأستراليا وفرنسا والبحرين وغيرها.

بحلول عام 2016، عادل هاميلتون الرقم القياسي لنظيره الألماني مايكل شوماخر بتحقيق الفوز في منافسات بطولة العالم لسباقات السيارات "فورمولا1" على 23 مضمارا مختلفا. ويعد بذلك ثاني السائقين عبر التاريخ يحقق هذا الإنجاز.

وفاز هاميلتون في يوليو/تموز 2017 بسباق الجائزة الكبرى لبلاده للمرة الرابعة على التوالي والخامسة في مسيرته، وصرح بعد السباق قائلا "عدد انطلاقاتي من المركز الأول أكثر من معظم السائقين. من الواضح أنني أضيف انتصارا تلو الآخر إلى سجلي. أدائي لا يُعلى عليه".

وينظر إلى هاميلتون على نطاق واسع على أنه أحد أكثر سائقي البطولة موهبة وقدرة على القيادة بسرعة في مختلف الظروف، إلا أنه يتعرض للكثير من الانتقادات على خلفية أسلوب حياته غير التقليدي في عالم الفورمولا 1، والقرارات الشخصية التي يتخذها.

وفي رياضة غالبا ما نظر إليها على أنها "محافظة" و"نخبوية" بعد عقود من هيمنة مالك الحقوق البريطاني بيرني إيكلستون عليها، كان هاميلتون علامة فارقة بين السائقين، ويلائم بشكل مثالي تطلعات المالكين الجدد للبطولة، مجموعة "ليبرتي ميديا" الأميركية.

ويأمل السائق البريطاني لفريق مرسيدس بأن يمنح المالكون الجدد لبطولة العالم لسباقات السيارات دفعة قوية للبطولة الأشهر في عالم المحركات والتي يرى هاميلتون أنها لا يزال لديها الكثير لتقدمه.

وقال هاميلتون "لا تزال الاستفادة الكاملة من إمكانيات فورمولا 1 بعيدة المنال". وأعرب عن تقديره للاقتراح الذي تقدم به المدير الجديد لسباقات فورمولا 1 روس براون بإجراء تغييرات في شكل السباق، مؤكدا أن المسابقة تحتاج إلى شكل جديد لأن نظامها الحالي لم يتغير منذ وقت طويل.

 وكان براون قد اقترح إقامة سباق كل موسم لا يمنح نقاطا للسائقين بهدف تجربة أشياء جديدة.

هاميلتون وهو أغني رياضي بريطاني خلال عام 2015، يشدد على أنه الأدرى بمصلحته، سواء من ناحية السلوك أو الاستعدادات، "وإذا كان ذلك يعني قضاء بعض الوقت على شاطئ البحر في جزيرة يونانية، فليكن".

ويعيش الرياضي الشاب حياة المشاهير التي لا تستطيع مجموعة كبيرة من السائقين الحاليين الوصول إليها والتي تتضمن الظهور في الكثير من المناسبات العامة مثل حضور حفلات في هوليوود وعروض أزياء في نيويورك وما شابه.

فعندما كان هاميلتون مع فريق مكلارين حيث فاز ببطولة العالم للمرة الأولى في مسيرته عام 2008 استطاع الفريق السيطرة عليه، لكن منذ انتقاله إلى فريق مرسيدس في 2013 سمح له الفريق بأن يعيش الحياة التي يرغبها. فهو يمتلك مجموعة من السيارات الرياضية ومنزلا في كولورادو وآخر في مونت كارلو بالإضافة إلى طائرة خاصة زاهية الألوان.

وقال السائق السابق مارتن بروندل المعلق بشبكة سكاي التلفزيونية "أشعر بأنني أعرفه الآن أقل عما كان عليه الأمر من 15 عاما. انتقل إلى مستوى آخر ولا أقول ذلك على سبيل الانتقاد".

وردا على هذه التعليقات، يقول السائق البريطاني "بالطبع تكون بحاجة إلى إعادة النشاط والتركيز بقوة من أجل الموسم.. نعم طريقة حياتي مختلفة كثيرا عن الآخرين. لكن من يقول إنه يجب اتباع النهج نفسه؟".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

الفورمولا وان أكبر جائزة عالمية لسياق السيارات، يبلغ عدد الفرق المشاركة ببطولتها 13 فريقا، ويشارك كل فريق بسيارتين، تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، يشرف على تنظيمها الاتحاد الدولي للسيارات.

طقس رئيسي بالألعاب الأولمبية التي أصبحت تجسد مبادئ انتقال فكرة الألعاب منذ انطلاقتها قديما واستمراريتها مع الأجيال الحديثة، ويعلن من خلالها رسميا افتتاح دورات الألعاب بعد وصولها إلى الملعب الأولمبي.

اللجنة الأولمبية الدولية منظمة رياضية دولية تأسست عام 1894 في باريس، يوجد مقرها بلوزان السويسرية، وتعد أعلى سلطة رياضية في العالم، تشرف على تنظيم الألعاب الأولمبية مرة كل أربع سنوات.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة