الفلسطينيون: لن نتراجع عن طلب طرد إسرائيل من الفيفا   
الأربعاء 1436/8/2 هـ - الموافق 20/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)

ميرفت صادق-البيرة

يبدو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مصمما على المضي قدما في مسعاه بطرد إسرائيل من عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بسبب اعتداءاتها على الرياضة الفلسطينية والقيود التي تفرضها على اللاعبين والحكام.

قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب إن الطلب الفلسطيني بطرد إسرائيل من عضوية الفيفا والمدرج على جدول أعمال قمتها المنعقدة في 29 مايو/أيار الجاري لن يتم سحبه رغم الوعود الإسرائيلية بتخفيف القيود على الرياضة الفلسطينية.

وأوضح الرجوب أن بلاتر تلقى وعودا شفوية من نتنياهو لتغيير الواقع الذي تلاقيه الرياضة الفلسطينية. لكنه أضاف" بالنسبة لنا فإن الطريقة الوحيدة لإلزام إسرائيل هي الذهاب إلى الهيئة العمومية للفيفا وإقرار آلية رقابة على الطرفين".

وجاءت تصريحات الرجوب في مؤتمر صحفي جمعه ببلاتر الذي زار رام الله الأربعاء بعد لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء، وذلك في سياق البحث عن آليات حل بعد الطلب الفلسطيني بتعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب اعتداءاتها على الرياضة الفلسطينية والقيود التي تفرضها على اللاعبين والحكام.

فلسطينيون يطالبون بطرد إسرائيل من عضوية فيفا (الجزيرة)

وتوقع الرجوب نتائج إيجابية من مناقشة الطلب الفلسطيني في اجتماع قمة الفيفا المقرر بزيوريخ في 29 مايو/أيار الجاري، وقال "هناك إجماع في الفيفا على رفض العنصرية وضرورة الالتزام بقوانين الاتحاد الدولي، ونحن متأكدون من أن التصويت سيكون بالإجماع لصالحنا".

وقال الرجوب "بالنسبة لنا إذا أصبح الالتزام الإسرائيلي حقيقة على الأرض وقتها فقط سنسحب طلب تعليق عضويتها، لذلك سنستمر في طرح الطلب حتى يحدث التغيير".

مجموعة مراقبة
وطرح بلاتر الثلاثاء حلولا على الإسرائيليين، وقال إن بنيامين نتنياهو وافق على تشكيل مجموعة تضم ممثلين عن الفلسطينيين والإسرائيليين والفيفا تلتقي شهريا لمراقبة تسيير حركة لاعبي كرة القدم.

وسيكون من مهام المجموعة إيجاد مراقبين على الحواجز الإسرائيلية لتسهيل مرور الرياضيين، مع آليات نقل واضحة ومحددة للاعبين والحكام من غزة إلى الضفة، إلى جانب تزويد الرياضيين ببطاقات خاصة، مع الإعفاء الضريبي لمعدات الرياضة المتبرع بها للفلسطينيين.

إسماعيل مطر ناشد الدول الأعضاء بفيفا مساندة المسعى الفلسطيني (الجزيرة)

لكن حسب بلاتر فإن الطلب الفلسطيني بتجميد عضوية فرق المستوطنات في الاتحاد الإسرائيلي لم يحل بعد. ودعا إلى "حل هذه المشكلة بطريقة سلمية".

انتهاكات واسعة
وقبيل اجتماع قمة الفيفا، ناشد عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إسماعيل مطر دول العالم والأعضاء في اتحاد الفيفا مساندة طلب الفلسطينيين ورفع الظلم عن حركتهم الرياضية.

وقال مطر للجزيرة نت إن الطلب الفلسطيني للفيفا يتضمن إشارة إلى انتهاكات واسعة، منها استشهاد 37 رياضيا في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وإصابة أكثر من 150 أصبح عدد كبير منهم معاقين.

هذا إلى جانب استهداف أكثر من 350 منزلا لرياضيين وتدمير مقر اتحاد كرة القدم الفلسطيني في غزة، واعتقال نصف أعضاء فريق بيت أمر لكرة القدم جنوب الضفة الغربية مما أدى إلى هبوطه من درجة إلى أخرى في الدوريات الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة