البطالة تشهد ارتفاعا مطردا في إسرائيل   
الثلاثاء 1422/10/3 هـ - الموافق 18/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت بيانات رسمية أن معدلات البطالة في إسرائيل آخذة في الارتفاع إذ أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اليوم أن عدد العاطلين عن العمل والمسجلين لديها ارتفع في نوفمبر/ تشرين الثاني 1.5% مقارنة مع أكتوبر/ تشرين الأول
الماضي.

وقد بلغ عدد الباحثين عن عمل المسجلين لدى جهاز التوظيف في الوزارة في نوفمبر نحو 198.5 ألف شخص. غير أن هذا الرقم أقل من عدد العاطلين عن العمل غير المسجلين والذين يتجاوز عددهم 235 ألف شخص حسب آخر الإحصاءات الفصلية. وتشير الإحصاءات أن المناطق العربية في إسرائيل هي الأكثر تأثرا بالبطالة.

وكان معدل البطالة في إسرائيل قد ارتفع بنسبة 8% في الفصل الثالث من عام 2000 مقارنة مع الفصل السابق ليصل إلى
9.3% من السكان العاملين البالغ عددهم 2.5 مليون نسمة.

وما البطالة في إسرائيل إلا جزء من الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها من جراء التأثيرات البالغة التي خلفتها الانتفاضة الفلسطينية إضافة إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي ككل. ويقول محللون اقتصاديون إن هذه الأزمة مرشحة للتفاقم العام المقبل في ضوء مؤشرات على أن 10% من الشركات الإسرائيلية مهددة بالإغلاق.

وقد وضعت وزارة المالية خطة طارئة تقضي باقتطاع 1.4 مليار دولار (6 مليارات شيكل) من الموازنة وزيادة الضرائب. وستعرض هذه الخطة التي تثير جدلا عريضا بين الوزراء على الحكومة للحصول على موافقتها قبل التصويت على الموازنة في الكنيست.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة