اللبتين.. هرمون الشبع

اللبتين يثبط تناول الطعام (الألمانية)
اللبتين يثبط تناول الطعام (الألمانية)

اللبتين هو هرمون يعمل على تنظيم توازن الطاقة في الجسم، وتثبيط تناول الطعام وبالتالي تحفيز فقدان الوزن. ويعتقد حاليا أن بعض البدناء قد يكون لديهم مقاومة لهرمون اللبتين.

ويعرف هرمون اللبتين أيضا باسم هرمون الشبع، وهو يعاكس عمل هرمون الغريلين.

ويفرز هرمون اللبتين بشكل أساسي من الأنسجة الدهنية في الجسم، كما يتم إنتاجه بكميات صغيرة في الأنسجة البشرية الأخرى مثل المعدة والمشيمة والقلب.

بعد إفرازه من الأنسجة الدهنية إلى الدورة الدموية، ترسل إشارات اللبتين إلى الدماغ، وتعطي معلومات عن حالة مخازن طاقة الجسم، وهذا يؤدي إلى انخفاض في الاستهلاك الغذائي وزيادة في أيض الطاقة في الجسم وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ولهرمون اللبتين تأثير على مختلف الآليات البيولوجية بما في ذلك بدء البلوغ والاستجابة المناعية والالتهابية وتكوين الأوعية الدموية وتكوين العظام والتئام الجروح.

وتعمل وظائف اللبتين كآلية تغذية عكسية تشير للمراكز التنظيمية الرئيسية في الدماغ لتثبيط تناول الطعام ولتنظيم وزن الجسم.

ويحفز اللبتين إنقاص الوزن عن طريق تثبيط تناول الطعام وتحفيز معدل الأيض. واقترح العلماء أن اللبتين قد يلعب دورا في السيطرة على حجم الوجبة التي يتناولها الشخص.

وفقا للبروفيسور الألماني يورجن‬ ‫تسوللي فإن قلة النوم قد تُعيق إنقاص الوزن، لأن قلة النوم تحدّ من إفراز الجسم هرمون‬ اللبتين، الذي يساعد على الشعور بالشبع، في حين تتسبب في إفراز الجسم‬ لهرمون الغريلين على نحو متزايد، مما يتسبب في زيادة الشعور بالجوع.

المصدر : الألمانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تحدث بدانة الأطفال عندما يتجاوز وزن الطفل الحد الطبيعي الملائم لطوله وعمره وجنسه، ويتم تحديده بواسطة جداول خاصة عند الطبيب. وتنعكس بدانة الطفل سلبيا على صحته خلال سنوات عمره.

‫تعد دهون البطن -التي تعرف أيضا بالكرش- مشكلة صحية شائعة بسبب نمط الحياة غير الصحي، الذي يتمثل في التغذية غير السليمة‫ وقلة الحركة التي تؤدي لزيادة الوزن والسمنة، فما مخاطرها؟

رقم يتم حسابه باستخدام طول الشخص ووزنه، وهو مؤشر لتقييم الوزن لدى معظم الأشخاص. ولكنه لا يقيس مقدار الدهون في الجسم أو نسبتها.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة