ما ‫أهمية الرياضة لمرضى السرطان؟

قالت جمعية مساعدة مرضى السرطان ‫الألمانية إن ممارسة الرياضة تحظى بأهمية كبيرة لمرضى السرطان، إذ إنها ‫تعمل على تحسين الحالة الصحية للجسد والنفس على حد سواء.

‫وأوضحت الجمعية أن ممارسة تمارين تقوية العضلات تسهم في الحفاظ على ‫الكتلة العضلية لمرضى السرطان وتقوية العظام والأربطة والأوتار لديهم، في حين تعمل ممارسة رياضات قوة التحمل، مثل المشي والركض والسباحة وركوب ‫الدراجة الهوائية، على تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية والجهاز ‫التنفسي.

‫وأضافت الجمعية أن ممارسة الرياضة تعمل أيضا على تحسين الحالة النفسية ‫والمزاجية لدى مرضى السرطان، كونها تعد سلاحا فعالا لمحاربة الاكتئاب ‫والقلق والتوتر النفسي.

‫أقصى استفادة ممكنة

‫ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة، أوصت الجمعية مرضى السرطان بالجمع بين ‫تمارين تقوية العضلات ورياضات قوة التحمل، مشيرة إلى أنه ينبغي لتحقيق هذا ‫الهدف ممارسة الرياضة بمعدل 3 مرات في الأسبوع لمدة 60 دقيقة في ‫المرة، أو بمعدل 5 إلى 6 مرات أسبوعيا لمدة 15 إلى 30 دقيقة في المرة.

‫ومن المهم أيضا اتباع برنامج تدريبي معتدل ومصمم وفقا للقدرات الفردية ‫للمريض. ومن الضروري أيضا اتباع نظام غذائي مصمم خصيصا للبرنامج الرياضي ‫حتى لا يُرهق الجسم.

المصدر : الألمانية