‫هذه أعراض ضعف عضلات قاع الحوض

تعليق على الصورة تمارين تقوية قاع الحوض تندرج ضمن العلاجات التحفظية لسلس البول. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa
النساء يتعين عليهن بعد الولادة المواظبة على ممارسة تمارين تقوية عضلات قاع الحوض (الألمانية)

قال الدكتور فولفجانج بومان إن قاع ‫الحوض هو الصفيحة العضلية التي تحدد الجزء السفلي من الحوض، وهذا ‫ينطبق على الرجال والنساء على حد سواء.

‫وأوضح أخصائي جراحة المسالك البولية وأمراض الذكورة الألماني أن بنية ‫قاع الحوض لدى الرجال تختلف بشكل تام عنها لدى النساء، حيث تشكل ‫البروستاتا العضو الرئيسي في قاع الحوض لدى الرجال، في حين يمثل الرحم ‫العضو الرئيسي في قاع الحوض لدى النساء.

‫الحمل والولادة

‫وأضاف بومان أن عضلات قاع الحوض لدى النساء تُصاب بالضعف بعد الحمل ‫والولادة، وهو ما يمكن الاستدلال عليه من خلال فقدان السيطرة على البول ‫عند العطس أو السعال أو الضحك أو القفز أو حمل أغراض ثقيلة، بالإضافة ‫إلى آلام الظهر والانزلاق الغضروفي.

‫استئصال البروستاتا

‫وبالنسبة للرجال، فإن عضلات قاع الحوض تُصاب بالضعف بعد استئصال ‫البروستاتا، على سبيل المثال، بسبب سرطان البروستاتا.

‫ومن أعراض ضعف عضلات قاع الحوض لدى الرجال: السلس البولي وآلام ‫الظهر.

‫تقوية عضلات قاع الحوض

‫ولتجنب هذه المشكلات الصحية، يتعين على النساء بعد الولادة والرجال بعد ‫استئصال البروستاتا المواظبة على ممارسة تمارين تقوية عضلات قاع الحوض ‫مثل تمرين رفع الحوض.

‫ولأداء هذا التمرين، يستلقي المرء على ظهره مع ثني الساقين وجعلهما ‫بالقرب من الأرداف، ثم يحرك المقعدة إلى أعلى بحيث ترتفع عن الأرض، على أن يشكل الفخذان والجزء العلوي من الجسم خطا مستقيما.

‫ويمكن ممارسة الرياضات التي تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض مثل ‫رياضات قوة التحمل كالركض والمشي والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، ‫بالإضافة إلى تمارين اللياقة البدنية مثل البيلاتس.

المصدر : الألمانية