ما ‫الطريقة الصحيحة لتنظيف سماعة الأذن الطبية؟

صعوبات السمع على الرغم من ارتداء سماعة أذن طبية قد ترجع إلى مشاكل صحية بسيطة مثل انسداد القناة السمعية بفعل شمع الأذن أو خطيرة مثل تحجر مفاصل العظيمات السمعية أو التهاب الأذن الوسطى أو وجود ورم. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: dpa
لا يجوز استعمال مواد ‫التنظيف القوية أو الكحول لتنظيف سماعة الأذن الطبية (الألمانية)

أكد الدكتور الألماني ميشائيل ديج ضرورة ‫تنظيف سماعة الأذن الطبية بصفة منتظمة، نظرا لأن الأوساخ الناجمة عن شمع ‫الأذن والعرق والغبار والبكتيريا تؤثر سلبا على وظيفة السماعة.

‫وأوضح طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني أنه لا يجوز استعمال مواد ‫التنظيف القوية أو الكحول لتنظيف سماعة الأذن الطبية، مشيرا إلى أنه ‫يكفي تنظيف أجزاء السماعة القابلة للفصل بواسطة ماء جار مع القليل من ‫سائل تنظيف الأواني، مع مراعاة التجفيف الجيد.

‫كما أكد ديج ضرورة تنظيف فلتر شمع الأذن بانتظام أو استبداله، ويكفي ‫تنظيفه بواسطة الماء، على أن يتم تجفيفه جيدا.

ومن المهم أيضا خلع السماعة عند استخدام إسبراي (بخاخ) الشعر أو كريم الوجه، ‫وذلك للحيلولة دون تعرض مدخل الميكروفون للانسداد.

المصدر : الألمانية