حتى العين تصاب بالإنفلونزا

قالت عيادة العيون بمستشفى كولونيا ‫الجامعي بألمانيا إن إنفلونزا العين هي عدوى شديدة تسببها الفيروسات ‫الغدية، التي عادة ما توجَد على مقابض الأبواب أو درابزين السلالم أو ‫لوحات مفاتيح الحاسوب.

‫وأضافت العيادة أن العدوى تحدث بسبب فرك العين بعد ملامسة الأسطح التي ‫تعيش عليها هذه الفيروسات شديدة المقاومة، موضحة أن أعراض العدوى تتمثل ‫في احمرار العين وزيادة الإفرازات الدمعية والحكة والحساسية للضوء وتورم ‫الغدد الليمفاوية في الأذن وتدهور الرؤية، نظرا لأن القرنية -إلى جانب ‫ملتحمة العين- تتعرض أيضا للالتهاب والإعتام.

‫وأشارت العيادة إلى أنه يتم تشخيص المرض من خلال أخذ مسحة من العين ‫باستخدام قطعة من القطن، ثم تُحلَّل الخلايا الموجودة في إفرازات ‫العين في المختبر.

‫قطرة مضادة للالتهابات

وعند التحقق من الإصابة بالعدوى، فإنه يتم علاجها باستخدام قطرة العين ‫المضادة للالتهابات. وإذا كانت العين جافة، فيمكن ترطيبها بواسطة قطرات ‫العين أو مراهم العين المحتوية على مواد مرطبة.

‫ونظرا لأن إنفلونزا العين مرض مُعد للغاية، فإنه ينبغي عدم مشاركة ‫الأغراض مثل المناشف مع المريض. ويُراعى أيضا البقاء في المنزل طوال ‫فترة العلاج، وذلك للحيلولة دون انتشار العدوى.

المصدر : الألمانية