‫هذه البكتيريا قد تؤدي إلى الوفاة

حذرت الجمعية الألمانية لنظافة ‫المستشفيات من خطورة العدوى ببكتيريا الإشريكية القولونية المعوية ‫النزفية (EHEC)، نظرا لأنها تنتج مواد سامة للإنسان.

‫وأوضحت الجمعية أن العدوى ببكتيريا الإشريكية القولونية المعوية النزفية ‫تحدث عن طريق الاتصال بالحيوانات المجترة، مثل الغنم والبقر، وتناول الأغذية الملوثة، ‫والاتصال بالأشخاص المصابين، وعدم كفاية النظافة. ‫

وبكتيريا الإشريكية القولونية، التي تعرف أيضا بجرثومة الأمعاء الغليظة أو الإي كولاي، هي مجموعة من البكتيريا التي تعيش في أمعاء البشر، والتي تسهم في الحفاظ على صحة أحشائنا. ولكن يمكن لبعض أنواع البكتيريا -أحيانا- أن تتسبب في أمراض خطيرة.

وأنواع الإشريكية القولونية التي تنجم عنها التهابات خطيرة تنتج مادة سامة تعرف باسم "الشيغا" (Shiga).

في حين أن بكتيريا الإشريكية القولونية يمكن أن تنتشر وتتسلل إلى الجسم بطرق مختلفة، فإن نحو 85% من العدوى تأتي من الأغذية. وتتلوث اللحوم عندما تنتشر البكتيريا في أمعاء الحيوانات عند ذبحها.

إسهال مائي أو دموي

وتتمثل أعراض الإصابة بالعدوى ببكتيريا الإشريكية القولونية المعوية ‫النزفية في إسهال مائي وغثيان وتشنجات في البطن. وفي الحالات الشديدة ‫يعاني المصاب من إسهال دموي.

وشددت الجمعية على ضرورة علاج العدوى في الوقت المناسب لتجنب العواقب ‫الوخيمة، التي قد تترتب عليها، والمتمثلة في الإصابة بالفشل الكلوي ‫والوفاة في أسوأ الأحوال.

ويتم تشخيص الإصابة بالعدوى من خلال فحص قيم الدم والبول وعينة البراز، ‫ويتم العلاج بواسطة المضادات الحيوية، بالإضافة إلى إمداد الجسم بالسوائل ‫والكهارل على نحو كاف.

والكهارل هي معادن تجُول في الدم، كما توجد هذه المعادن في عصارة المعدة، وفي البراز والبول وداخل نسيج الجسم أيضًا.

‫وللوقاية من عدوى الإشريكية القولونية المعوية النزفية ينبغي الالتزام ‫بالاشتراطات الصحية وقواعد النظافة، لا سيما عند التعامل مع الأغذية ‫وعند ملامسة الحيوانات المجترة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة