الحمل الكاذب.. هل يظهر في اختبار الحمل المنزلي؟

"الحمل الكاذب" (Pseudocyesis)، أو الحمل الزائف، أو الحمل الوهمي، هو حالة تعتقد فيها المرأة أنها حامل، خلافا للحقيقة. وتظهر على بعض من لديهن الحمل الكاذب أعراضه، لكن الاختبارات ستؤكد عدم وجوده.

ولن تحصل المرأة التي لديها حمل كاذب على نتيجة اختبار حمل إيجابي، وذلك وفقا لموقع "كليفلاند كلينيك"، حيث تتحقق اختبارات الحمل في المنزل من وجود هرمون "موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية" (HCG)، وتنتج خلايا المشيمة ذلك الهرمون أثناء الحمل فقط.

انفوجراف علامات الحمل الكاذب

الحمل الكاذب يمنع نزول الدورة

تعاني النساء المصابات بالحمل الكاذب من العديد من الأعراض التي تظهر على النساء الحوامل بالفعل، بما في ذلك انقطاع الدورة الشهرية.

علامات الحمل الكاذب

تشبه أعراض الحمل الكاذب الحمل الفعلي لأن المرأة تعتقد أنها حامل أو لديها حالة تسبب أعراض الحمل. على سبيل المثال، ستبلغ بعض النساء عن شعورهن بالحركة في أرحامهن.

الأعراض الشائعة الأخرى للحمل الكاذب هي:

  • ألم في الثدي.
  • تضخم البطن.
  • غياب الدورة الشهرية.
  • زيادة الوزن.
  • الغثيان أو غثيان الصباح.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور منه.
  • انقباضات المخاض الكاذبة.

الفرق بين الحمل الكاذب والحمل الطبيعي

أكبر فرق بين الحمل الكاذب والحمل الحقيقي هو وجود الجنين. قد تشعر المرأة المصابة بالحمل الكاذب بالحمل وتظهر عليها علامات الحمل، لكن اختبار الحمل أو فحص الدم أو الموجات فوق الصوتية سيظهر أنها ليست حاملا.

أسباب الحمل الكاذب

لا يملك الأطباء أسبابا مؤكدة للإصابة بالحمل الكاذب، لكنهم يعتقدون أن العوامل النفسية والهرمونية قد تساهم في ذلك، إذ يمكن اعتباره اضطراب أعراض جسدية أو عندما يعاني الشخص من أعراض جسدية لحالة ما دون أي تفسير طبي.

ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة المرأة بالحمل الكاذب:

  • رغبة قوية في الحمل.
  • حالات الإجهاض المتعددة.
  • فقدان طفل.
  • العقم.
  • الخوف الشديد من الحمل.
  • الاكتئاب أو القلق.
  • الصدمة العاطفية.

هل الحمل الكاذب وهم؟

لا، الحمل الكاذب ليس وهما. النساء اللواتي تم تشخيص إصابتهن بوهم الحمل قد لا تظهر عليهن أعراض الحمل ولكنهن يعتقدن أنهن حوامل. بالمقابل تظهر على بعض النساء التي لديهن حمل كاذب أعراض الحمل الحقيقي.

كيف ينتهي الحمل الكاذب؟

الخطوة الأولى للتعامل مع الحمل الكاذب هي إقناع المرأة بأنها ليست حاملا. ومن المفيد أن يوضح لها أنه لا يوجد جنين ينمو داخل جسمها باستخدام الموجات فوق الصوتية أو أي أداة تصوير أخرى.

وسيحتاج مقدمو الرعاية الصحية أيضا إلى علاج الحالات الطبية التي تسبب أعراض الحمل. على سبيل المثال، استخدام العلاج الهرموني لمساعدة المرأة على عودة الدورة الشهرية.

عادة ما يتم علاج الحمل الكاذب بوصفه حالة نفسية، ويتضمن ذلك الدعم العاطفي والعلاج السلوكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات