باحثون يتوصلون إلى التفاعلات التي تسبب الالتهابات المزمنة في الجسم

biochemical research scientist team working with microscope for coronavirus vaccine development in pharmaceutical research labolatory, selective focus
توصل الباحثون إلى فهم أشمل للخطوات التي تدفع الجسم لإفراز بروتين "إي إل 1 بيتا" الذي يُنتج استجابةً للالتهابات المختلفة. (شترستوك)

توصل فريق من الباحثين من مستشفى "سيدرز سيناي" الأميركي إلى مجموعة من التفاعلات الخلوية التي تؤدي إلى تنشيط الالتهابات في جسم الإنسان. ومن المنتظر أن تساعد الدراسة في تصنيف أنواع الالتهابات المختلفة المرتبطة بالعدوى والأمراض التي تصيب الإنسان.

ومن خلال البحث، توصل الباحثون إلى فهم أشمل للخطوات التي تدفع الجسم لإفراز بروتين "إي إل 1 بيتا"، الذي يُنتج استجابةً للالتهابات المختلفة.

الباحث أندريا وولف المتخصص في العلوم الطبية الحيوية قال "لدينا الآن فهم أوضح لخطوات إنتاج بروتين إي إل 1 بيتا"، مشيرا إلى أنه عندما يتعرف النظام المناعي للجسم على خطر خارجي مثل البكتيريا أو الفيروسات أو غيرها، فإنه يطلق خلايا الدم البيضاء لحصار هذا العنصر الخارجي ومهاجمته، مما يؤدي لحدوث تورم واحمرار وسخونة وألم في الأنسجة، لكن في حالات الجسم السليم، تختفي هذه الأعراض بعد فترة.

أما لدى البعض الآخر من الناس، فإن مرحلة الالتهاب تستمر لفترة، وهو ما يعرف باسم "الالتهاب المزمن" الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف الخلايا السليمة في الجسم، بل يدفع إلى أمراض خطيرة مثل السكري من النوع الثاني وبعض أمراض القلب والاكتئاب.

ومن ناحيته، أشار ديفيد أندرشال رئيس قسم العلوم الطبية الحيوية في مستشفى سيدرز سيناي إلى أن الالتهابات في كثير من الأحيان تكون مهمة للنظام المناعي الصحيح والبدن السليم، غير أن استمرار الالتهاب لمدة طويلة يضر بالجسم، وبالتالي فمن المهم أن نفهم العملية الخلوية التي تؤدي إلى تنشيط الالتهابات، بحيث يمكننا التوصل لعلاجات للالتهابات المزمنة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)