هرمون السعادة.. أدوية وأغذية ترفع السيروتونين في الدم

يؤدي السيروتونين (Serotonin) دورا رئيسيا في وظائف الجسم، مثل المزاج والنوم والتئام الجروح وصحة العظام، وقد تتسبب مستويات السيروتونين غير المناسبة في مشاكل صحية جسدية ونفسية. فما السيروتونين؟ وما أدواره؟ وكيف يمكنك رفع نسبته في الدم؟

يُعرف السيروتونين أيضا باسم "5-هيدروكسي تريبتامين" (5HT)، وهو ناقل عصبي أحادي الأمين،  كما أنه أحد الهرمونات بالجسم.

انفوغراف أطعمة تزيد مستويات السيروتونين

ويحمل السيروتونين الرسائل بين الخلايا العصبية في دماغك وفي جميع أنحاء جسمك، وتخبر هذه الرسائل الكيميائية جسمك بكيفية العمل، وذلك وفقا لموقع "كليفلاند كلينيك" (Cleveland Clinic).

إفراز السيروتونين في الجسم

يوجد معظم السيروتونين في الأمعاء، ويتركز نحو 90% منه في الخلايا المبطنة للجهاز الهضمي، مقابل 10% فقط في دماغك، ويتم إطلاقه في الدورة الدموية وتمتصه الصفائح الدموية.

يتكون السيروتونين من الحمض الأميني الأساسي التربتوفان. ومصطلح "حمض أميني أساسي" يعني أنه لا يمكن لجسمك أن يصنعه، ويجب الحصول عليها من الأطعمة التي تتناولها.

وظائف السيروتونين

يلعب السيروتونين دورا في عديد من وظائف الجسم مثل:

  • الحالة المزاجية: ينظم السيروتونين مزاجك، فعندما يكون في المستويات الطبيعية، تشعر بمزيد من التركيز، والاستقرار العاطفي، والسعادة والهدوء، في حين ترتبط مستوياته المنخفضة بالاكتئاب. وغالبا ما تستهدف عديد من الأدوية المستخدمة لعلاج القلق والاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى طرقا لزيادة مستوى السيروتونين في دماغك.
  • الهضم: يمكن أن تزيد أمعاؤك من إفراز السيروتونين لتسريع عملية الهضم لتخليص جسمك من الأطعمة المهيجة أو المنتجات السامة، ويلعب السيروتونين أيضا دورا في تقليل شهيتك في أثناء تناول الطعام.
  • الغثيان: يحدث الغثيان عندما يتم إطلاق السيروتونين في أمعائك بشكل أسرع مما يمكن هضمه، وعديد من الأدوية المستخدمة لتقليل الشعور بالغثيان والقيء تستهدف مستقبلات السيروتونين المحددة في دماغك.
  • النوم: يلعب السيروتونين -مع ناقل عصبي آخر الدوبامين- دورا في نوعية نومك (مدى جودة نومك ومدته). يحتاج دماغك أيضا إلى السيروتونين لصنع الميلاتونين، وهو هرمون ينظم دورة النوم والاستيقاظ. كما أنه يتسبب في تضييق أصغر الأوعية الدموية مما يبطئ تدفق الدم ويساعد على تكوين الجلطات، وهي عملية مهمة في التئام الجروح.
  • صحة العظام: قد تلعب مستويات السيروتونين دورا في كثافة عظامك، وقد تسبب المستويات العالية منه دورا في إضعاف العظام، مما قد يؤدي إلى كسور العظام وهشاشتها.
  • الصحة الجنسية: يلعب السيروتونين دورا – جنبا إلى جنب الدوبامين الناقل العصبي- في الرغبة في ممارسة الجنس.

آثار انخفاض السيروتونين

قد تترافق المستويات المنخفضة من السيروتونين مع عديد من الحالات بما في ذلك:

  • الاكتئاب ومشاكل المزاج الأخرى
  • القلق
  • مشاكل النوم
  • مشاكل الجهاز الهضمي
  • السلوك الانتحاري
  • اضطراب الوسواس القهري
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • اضطرابات الهلع
  • الفصام
  • الرهاب

أسباب انخفاض السيروتونين

قد تكون مستويات السيروتونين منخفضة للأسباب التالية:

  • الجسم لا ينتج ما يكفي من السيروتونين
  • الجسم لا يستخدم السيروتونين بشكل فعال، ويمكن أن يحدث ذلك إذا لم يكن لديك ما يكفي من مستقبلات السيروتونين أو إذا كانت المستقبلات لا تعمل كما ينبغي.

كيف أزيد مستويات السيروتونين؟

تشمل طرق زيادة مستويات السيروتونين ما يلي:

  • تناول مزيد من الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان
  • الحصول على مزيد من ضوء الشمس
  • ممارسة مزيد من التمارين
  • خفض مستوى التوتر لديك

الأطعمة التي تزيد من مستويات السيروتونين

تحتوي عديد من الأطعمة بشكل طبيعي على التربتوفان، وهو الحمض الأميني الذي يتكون منه السيروتونين. يمكنك محاولة زيادة مستوى السيروتونين عن طريق تناول أطعمة، مثل:

  • السلمون
  • البيض
  • الجبن
  • لحم الديك الرومي
  • التوفو
  • الأناناس
  • المكسرات
  • الشوفان
  • البذور

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التربتوفان لن يؤدي بالضرورة إلى زيادة مستويات السيروتونين، فهي عملية معقدة، ويحتاج جسمك إلى الكربوهيدرات لإفراز الأنسولين اللازم لامتصاص الأحماض الأمينية. ثم حتى إذا وصل التربتوفان إلى دمك، يجب أن يتنافس مع الأحماض الأمينية الأخرى ليتم امتصاصها في عقلك.

لا يزال العلماء يدرسون كيف يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة المحتوية على التربتوفان إلى زيادة مستويات السيروتونين.

الأدوية التي تزيد من مستويات السيروتونين

عدة فئات مختلفة من مضادات الاكتئاب تمنع إعادة امتصاص وإعادة تدوير السيروتونين، مما يسمح ببقاء المزيد في الدماغ.

الأدوية التي تعمل بهذه الطريقة هي:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (selective serotonin reuptake inhibitors)
  • مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (serotonin-norepinephrine reuptake inhibitors)
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (tricyclic antidepressants)
  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (monoamine oxidase inhibitors)

المشاكل المرتبطة بارتفاع مستويات السيروتونين

متلازمة السيروتونين هي حالة تحدث عندما تزداد المستويات أكثر من اللازم، ويحدث هذا عادة إذا قمت بزيادة جرعة دواء معروف بزيادة مستويات السيروتونين.

تشمل الأعراض الخفيفة لارتفاع مستويات السيروتونين

  • الارتعاش
  • التعرق الشديد
  • الارتباك
  • الأرق
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تشنجات العضلات
  • الإسهال

تشمل الأعراض الشديدة لارتفاع مستويات السيروتونين

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • النوبات
  • الإغماء
  • ضربات القلب غير الطبيعية

يمكن أن تكون متلازمة السيروتونين قاتلة إذا كانت شديدة ولم يتم اكتشافها مبكرا وعلاجها بسرعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات