هل يمكن لمريض السكري والضغط الاعتكاف والتهجد في رمضان؟

ما الأمور التي يجب على مريض السكري ومريض ارتفاع ضغط الدم الانتباه لها عند الاعتكاف في رمضان؟ وما الإرشادات العامة لأداء اعتكاف صحي ومريح؟

هل يمكن لمريض السكري والضغط الاعتكاف والتهجد في رمضان؟

الجواب هو عموما نعم، ما دام أن الشخص صحته مستقرة والسكر وضغط الدم لديه تحت السيطرة، ويتناول أدويته بانتظام، مع ضرورة استشارة الطبيب أولا.

وفي ما يلي نصائح لكي يستعد مريض السكري والضغط للاعتكاف:

أولا: وقت الإفطار

يبدأ الاستعداد للاعتكاف في وقت الإفطار، وذلك عبر تناول وجبة صحية متوازنة، لا تثقل معدة الشخص، وفي الوقت نفسه تزوده بالطاقة والمغذيات، وذلك وفق التالي:

  • الإفطار على تمر وماء.
  • أداء صلاة المغرب.
  • تناول طبق من الشوربة الصافية، ويقصد بها الشوربة الخفيفة، مثل المحضرة من مرق الدجاج المخفف، لا الشوربا السميكة مثل المحضرة بالكريما.
  • تناول وجبة الإفطار، مع الحرص أن يكون نصف الطبق من الخضروات غير النشوية مثل الجزر والبروكلي والكوسا، وربع الطبق من الكربوهيدرات الصحية، مثل الأرز والمعكرونة، وربع الطبق من البروتينات مثل العدس واللحم والسمك.
  • تناول المريض أدويته وفق إرشادات الطبيب.
  • بعد الإفطار بساعة ونصف، ينصح مريض السكري بقياس سكر الدم، والتأكد من أنه وفق النطاق المستهدف بالنسبة لحالته.
  • بعد تناول الإفطار بنصف ساعة، يمكن لمريض ضغط الدم فحص ضغطه، وعموما يجب أن يكون أقل من 120/80 ملليترا زئبقيا.

ثانيا: التراويح

عند الذهاب لأداء صلاة التراويح، احرص على أخذ قارورة ماء معك، حتى تحافظ على رطوبة جسمك.

إذا كنت مصابا بالسكري، فعليك أن تحمل قطعا من الحلويات أو مشروبا سكريا، بحيث تتناوله إذا شعرت بأعراض هبوط سكر الدم.

أعراض هبوط سكر الدم

تقسم أعراض هبوط السكر إلى فئتين:

أعراض هبوط السكر الخفيفة إلى المتوسطة:

  • الرجفة.
  • الجوع.
  • الإرهاق.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الارتباك أو الانفعال.
  • تسارع نبض القلب.
  • الصداع.
  • العجز عن الرؤية أو التحدث بوضوح.

أعراض هبوط السكر الشديد والمفاجئ

إذا كان مستوى الغلوكوز في الدم منخفضا جدا، فقد يتوقف دماغك عن العمل كما ينبغي، وتشمل الأعراض:

  • فقدان الوعي.
  • نوبة تشنج (seizure).
  • ويعد نقص سكر الدم الشديد أمرا خطيرا ويحتاج إلى العلاج على الفور.

وفي أثناء وجودك داخل المسجد في الاعتكاف من المفيد أن تحضر معك حقيبة تحتوي على:

  • جهاز قياس سكر الدم.
  • جهاز قياس ضغط الدم.
  • حلويات صلبة.
  • أدويتك.
  • خضروات مقطعة مثل الخيار والجزر.
  • شايات خفيفة خالية من السكر.
  • مكسرات خالية من الملح.

ثالثا: بعد التراويح

بعد التراويح (مثلا على الساعة 11 ليلا)، يمكنك أن تخلد للنوم ساعتين أو 3 ساعات، حتى تقوم لصلاة التهجد بنشاط.

رابعا: السحور

مع اقتراب نهاية الشهر، تتكيف البطون بشكل كبير مع كمية الطعام الذي نستهلكه، مما يجعلنا نشعر بأننا لسنا جائعين. ونتيجة لذلك، يتخطى كثير من الناس وجبة السحور لأنهم يشعرون بالشبع من وجبة الإفطار.

وهذا خطأ، فمن الضروري تناول السحور لتزويد جسمك بالماء والمغذيات، خاصة للمرضى. ومن الأغذية الصحية لوجبة السحور:

  • خبز القمح الكامل.
  • البيض المسلوق.
  • سمك التونة المعلب في الماء.
  • الزيتون الأسود.
  • الفاصوليا الخضراء.
  • الحمص.

نظامك الغذائي يتعرض لتغير جذري خلال #رمضان، لذلك: 🍔 لا تتناول الأطعمة المقلية بكميات كبيرة. 🍝تناول الأطعمة النشوية بشكل أكبر. 🍉 تناول الفواكه والزبادي بكميات أكبر. 🍮 لا تتناول كميات كبيرة من الأطعمة المحلاة. ⏲️ تناول وجبة السحور متأخراً للحفاظ على نسبة الجلوكوز وقت الصيام. منظمة الصحة العالمية، مكتب العراق

 

المصدر : منظمة الصحة العالمية + مواقع إلكترونية