الصين تكشف عن وفاة بشرية بإنفلونزا الطيور "إتش3 إن8" ومنظمة الصحة العالمية تعلّق

أخطرت الصين منظمة الصحة العالمية بأن امرأة مصابة بإنفلونزا الطيور "إتش3 إن8" (H3N8) توفيت الشهر الماضي، فيما يعد ثالث حالة بشرية معروفة على الإطلاق وأول وفاة بهذه السلالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه تم الإبلاغ عن الحالتين السابقتين بالصين في أبريل/نيسان ومايو/أيار 2022.

وفي الحالة الأحدث، توفيت امرأة تبلغ من العمر 56 عاما من مقاطعة غوانغدونغ في جنوب شرقي البلاد في 16 مارس/آذار بعد إصابتها بالمرض في فبراير/شباط ونقلها إلى المستشفى بسبب التهاب رئوي حاد.

وقالت المنظمة نقلا عن معلومات من لجنة الصحة الوطنية الصينية، "كانت المريضة تعاني من حالات كامنة متعددة (أمراض). كان لديها تاريخ من التعرض للدواجن الحية قبل ظهور المرض، وتاريخ من وجود الطيور البرية حول منزلها".

ولم يصب أي من مخالطيها المقربين بعدوى أو أعراض مرضية.

وأفادت منظمة الصحة العالمية بأن سوقا للدواجن بالقرب من مقر إقامة المتوفاة ربما كان مصدر إصابتها بالعدوى. وجاءت العينات المجمعة من السوق إيجابية للنوع الفرعي من الإنفلونزا "إيه إتش 3".

أما فيما يخص الحالتين السابقتين؛ فقد أصيب أحد المرضى بمرض خطير، فيما ظهرت أعراض خفيفة على المريض الأكبر سنا. وقالت منظمة الصحة العالمية إن التعرض المباشر أو غير المباشر للدواجن المصابة هو المصدر المحتمل.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن الخطر على البشر لا يزال "منخفضا".

وأضافت أن "المعلومات الوبائية والفيروسية المتاحة تشير إلى أن فيروسات إنفلونزا الطيور إيه (إتش 3 إن 8) لا تملك القدرة على الانتقال المستمر بين البشر. لذلك، فإن التقييم الحالي هو أن احتمال انتشار العدوى من إنسان إلى آخر منخفض".

وفيروس أنفلونزا الطيور "إتش3 إن8" هو فيروس ينتشر منذ عام 2002 ولم يسفر من ذي قبل عن أي وفاة، وذلك وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ورُصد فيروس "إتش3 إن8" للمرة الأولى في قارة أميركا الشمالية، ومن المعروف أنه ينتقل إلى الخيول والكلاب وأسود البحر.

المصدر : وكالات