مكملات أوميغا 3.. الأنواع ومتى تكون مفيدة

هل لديك صديق يتناول مكملات أوميغا 3 دون استشارة الطبيب وينصحك بفعل ذلك مؤكدا أن فوائدها لا تحصى؟ إليك أبرز الحقائق عن فوائد مكملات أوميغا 3.

ما أوميغا 3؟

أوميغا 3 هي اختصار لمصطلح "أحماض أوميغا 3 الدهنية"، وهي نوع من الدهون الموجودة في الأطعمة وفي جسم الإنسان، ويتم بيعها أيضًا كمكملات غذائية، وذلك وفقا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية في الولايات المتحدة.

أحماض أوميغا 3 الدهنية السمك

أنواع أحماض أوميغا 3

  • أحماض "أوميغا 3 الإيكوسابنتاينويك" Omega-3s EPA (eicosapentaenoic acid)، وأحماض "أوميغا 3 الدوكوساهكساينويك" mega-3s DHA (docosahexaenoic acid)، تعرف باسم أوميغا 3 الطويلة السلسلة، بسبب تركيبها الكيميائي.
  • أحماض "أوميغا 3 ألفا لينولينيك".

الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3

  • المأكولات البحرية مثل الأسماك والمحار تحتوي على أحماض أوميغا 3 الإيكوسابنتاينويك، وأحماض أوميغا 3 الدوكوساهكساينويك.
  • زيت بذور الكتان وفول الصويا وزيت الكانولا وبذور الشيا، تحتوي على أحماض أوميغا 3 ألفا لينولينيك.

المكمّلات التي تحتوي على أوميغا 3

تحتوي عدة أنواع من المكملات الغذائية على أوميغا 3، مثل:

  • مكملات زيت السمك (Fish oil).
  • مكملات زيت كبد السمك (Fish liver oil).
  • زيت الكريل (Krill oil).
  • زيوت الطحالب (Algal oils).
  • زيت بذور الكتان.

متى يتم أخذ حبوب أوميغا 3؟

هناك بعض الفوائد المحتملة لمكملات أوميغا 3، مع ذلك لا تأخذها إلا بناء على توصية الطبيب.

يمكن أن تقلل الجرعات العالية من أوميغا 3 مستويات الدهون الثلاثية، وقد تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

هل تحمي حبوب أوميغا 3 من مرض القلب؟

تشير الأبحاث إلى أن مكملات أوميغا 3 لا تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. ومع ذلك، فإن الذين يتناولون المأكولات البحرية من مرة إلى 4 مرات في الأسبوع هم أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب،وذلك وفقا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية في الولايات المتحدة.

هل تحمي حبوب أوميغا 3 من أمراض العين؟

لم يثبت أن مكملات أوميغا 3 تؤدي بشكل مقنع إلى إبطاء تطور أمراض العيون المرتبطة بالضمور البقعي المتصل بالعمر.

وبالنسبة لمعظم الحالات الأخرى التي تمت دراسة مكملات أوميغا 3 لها، فإن الأدلة غير حاسمة أو لا تشير إلى أن هذه المكملات مفيدة.

ما الآثار الجانبية لحبوب أوميغا 3؟

عادة ما تكون الآثار الجانبية لمكملات أوميغا 3 خفيفة، وهي تشمل:

  • الطعم الكريه في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • العرق الكريه الرائحة.
  • الصداع.
  • حرقة المعدة.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • قد تتفاعل مكملات أوميغا 3 مع الأدوية التي تؤثر على تخثر الدم.

الأسماك الدهنية.. أكثر فاعلية للوقاية من السرطان أوميغا 3 أوميجا 3

حبوب أوميغا 3 وسرطان البروستاتا

ربط العديد من الدراسات الكبيرة ارتفاع مستويات أوميغا 3 في الدم مع ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا. ومع ذلك، أظهرت أبحاث أخرى أن الرجال الذين يتناولون المأكولات البحرية بشكل متكرر لديهم معدلات وفيات أقل من سرطان البروستاتا، وأن المدخول الغذائي من أوميغا 3 الطويل السلسلة لا يرتبط بخطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ويبقى سبب هذه النتائج المتضاربة غير واضح.

ما الجرعة اليومية من أوميغا 3؟

لا توجد توصية رسمية بشأن الجرعة اليومية من أوميغا 3، لذلك عليك أن تستشير طبيبك أولا.

بشكل عام، يوصى كحد أدنى بتناول ما مجموعه 250-500 مليغراما من أحماض أوميغا 3 الإيكوسابنتاينويك والدوكوساهكساينويك يوميا للبالغين الأصحاء، وفقا لهيلث لاين.

ويمكن الحصول على هذه الكمية من حوالي 250 غراما من الأسماك الدهنية أسبوعيا.

إذا كنت تتناول المكملات، فاستشر الطبيب لتحديد نوع المكمل الملائم لوضعك والجرعة.

أمراض وحالات لم تثبت فعالية أوميغا 3 في تقليل خطرها

أمراض القلب

في عام 2016، أجرت وكالة الحكومة الأميركية لأبحاث الرعاية الصحية والجودة (AHRQ) تقييما شاملا لـ98 دراسة حول أوميغا 3 وأمراض القلب، بما في ذلك دراسات النظام الغذائي والمكملات الغذائية. ولم تعثر على دليل على أن أوميغا 3 يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو الوفاة من أمراض القلب.

الاكتئاب

من غير المؤكد ما إذا كانت مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية مفيدة للاكتئاب. على الرغم من أن بعض الدراسات كانت لها نتائج واعدة، فقد خلص تقييم عام 2015 لـ26 دراسة شملت أكثر من 1400 شخص، إلى أنه إذا كان هناك تأثير فقد يكون أصغر من أن يكون ذا مغزى.

لم يتم إثبات أن أوميغا 3 تخفف أعراض الاكتئاب التي تحدث أثناء الحمل أو بعد الولادة.

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)

أظهرت الأبحاث التي أجريت على أوميغا 3 لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، نتائج متضاربة. ومن غير المؤكد ما إذا كانت أوميغا 3 لها أي فائدة لأعراض هذه الحالة.

مرض ألزهايمر

تشير بعض الأبحاث إلى أن الذين يتناولون المزيد من المأكولات البحرية قد يقل لديهم خطر التدهور المعرفي. ومع ذلك، لم يتم إثبات أن مكملات أوميغا 3 تساعد في الوقاية من الضعف الإدراكي أو مرض ألزهايمر أو تحسين أعراض هذه الحالات.

طيف التوحد

تمت دراسة أوميغا 3 أيضا لاضطرابات طيف التوحد واضطراب الشخصية الحدية والتصلب المتعدد والفصام، لكن الأدلة المتعلقة بتأثيرها على هذه الحالات غير حاسمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات + هيلث لاين