‫التهاب الجيوب الأنفية نوعان.. ما هما؟

قالت الرابطة الألمانية لأطباء ‫الأنف والأذن والحنجرة إن أعراض التهاب الجيوب الأنفية تتمثل في انسداد ‫الأنف وتدفق مخاط سميك منه أو من الجزء الخلفي من الحلق، بالإضافة إلى ‫ألم في الوجه.

‫وأضافت الرابطة أن التهاب الجيوب الأنفية ينقسم إلى نوعين: حاد ومزمن، ‫موضحة أن التهاب الجيوب الأنفية الحاد يحدث غالبا بسبب عدوى فيروسية ‫(مثل نزلة البرد).

وغالبا ما يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد بواسطة قطرات الأنف أو ‫بخاخ الأنف ذي التأثير المضاد للاحتقان.

‫ومن المفيد أيضا شطف الأنف بواسطة محلول ملحي، حيث يعمل على ترطيب ‫الغشاء المخاطي للأنف ويساعد على تصريف المخاط من الجيوب الأنفية بصورة ‫أفضل.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

التهاب ‫مزمن

‫وفي حالة استمرار الأعراض لمدة تزيد على 12 أسبوعا، يكون التهاب الجيوب ‫الأنفية مزمنا. ويحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن عادة بسبب سوء تهوية ‫الأنف بشكل دائم، على سبيل المثال بسبب التورم والالتهاب نتيجة ‫للحساسية (مثل حمى القش أو حساسية غبار المنزل) أو الخصائص التشريحية ‫(مثل انحراف الحاجز الأنفي) أو الزوائد اللحمية الأنفية.

‫كما يمكن أن تؤدي مشاكل الأسنان، وفي حالات نادرة، الأمراض الخطيرة ‫أيضا، إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

‫وهنا يستهدف العلاج في المقام الأول سبب التهاب الجيوب الأنفية، ‫حيث تعالج الحساسية بواسطة مضادات الهيستامين. وإذا كانت هناك تغيرات ‫تشريحية (في شكل الجيوب من الداخل)، فقد تكون الجراحة ضرورية للسيطرة على الأعراض.

المصدر : الألمانية