الصحة العالمية: تدمير مستشفى كمال عدوان في غزة مفزع

وصفت منظمة الصحة العالمية ما لحق بمستشفى كمال عدوان في شمال قطاع غزة من "تدمير فعلي" جراء عملية للجيش الإسرائيلي بـ"المفزع"، وأودت هذه العملة -بحسب الهيئة الأممية- بـ8 مرضى على الأقل.

وجاء في منشور للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس على منصة إكس "تم اعتقال العديد من أفراد الطواقم الطبية، وتسعى منظمة الصحة العالمية وشركاؤها بشكل عاجل للحصول على معلومات حول وضعهم".

وأشار المدير العام للمنظمة إلى أن "كثيرا من المرضى اضطروا للإخلاء ذاتيا وسط مخاطر تهدّد صحّتهم وأمنهم إذ تعذّر على سيارات الإسعاف الوصول إلى المرفق".

وتابع "من بين المرضى الذين قضوا، (فإن) العديد ماتوا بسبب غياب الرعاية الصحية المناسبة، وبينهم طفل يبلغ 9 سنوات"، معربا عن "قلق شديد إزاء سلامة النازحين داخليا الذين لجؤوا إلى المستشفى".

وشدّد تيدروس على أن النظام الصحي في غزة كان يعاني قبل تدمير المستشفى، مضيفا أن "خسارة مستشفى آخر وإن كان يعمل بالحد الأدنى، ضربة قوية".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية