متى يتطلب مخاط الأنف استشارة الطبيب؟

قالت الرابطة الألمانية لأطباء ‫الأنف والأذن والحنجرة إنه يمكن من خلال لون مخاط الأنف الاستدلال على ‫الحالة الصحية، مشيرة إلى أن لون مخاط الأنف له الدلالات التالية:

  • شفاف وصاف: يمتاز المخاط الأنفي في الحالة العادية بأنه شفاف وصاف.
  • ‫أبيض: يشير اللون الأبيض والغائم لمخاط الأنف إلى الإصابة بنزلة برد في ‫بدايتها.
  • ‫أصفر: يشير اللون الأصفر للمخاط الأنفي إلى أن نزلة البرد تتقدم وأن ‫جهاز المناعة بدأ في محاربة مسببات المرض.
  • ‫أخضر: يشير اللون الأخضر للمخاط الأنفي إلى زيادة نشاط جهاز المناعة في ‫محاربة مسببات المرض. كما قد يشير اللون الأخضر إلى عدوى بكتيرية تسبب ‫التهابا في الجيوب الأنفية.
  • ‫أحمر: يرجع اللون الأحمر إلى وجود دم في المخاط، وهو يشير إلى تعرض ‫الغشاء المخاطي للضرر بسبب العمليات الالتهابية.
  • ‫بني: قد يشير اللون البني أيضا إلى وجود دم في المخاط، كما أنه قد يرجع ‫إلى استنشاق أوساخ أو حبوب لقاح عبر الأنف. وبالإضافة إلى ذلك، يرجع ‫اللون البني للمخاط الأنفي إلى التدخين بشراهة.
  • ‫أسود: ينذر اللون الأسود للمخاط الأنفي إلى الإصابة بعدوى فطرية.

‫وأوصت الرابطة بتوخي الحذر بشكل خاص عندما تصيب البكتيريا الجيوب ‫الأنفية وتسبب التهاب الجيوب الأنفية القيحي، حيث يكون هناك خطر انتشار ‫الالتهاب إلى المناطق المحيطة مثل أغشية العظام أو محجر العين أو ‫السحايا أو الدماغ. وتتطلب مثل هذه المضاعفات الخطيرة رعاية طبية في ‫الوقت المناسب.

‫استشارة الطبيب.. متى؟

‫لذا شددت الرابطة على ضرورة استشارة الطبيب على وجه السرعة إذا كانت ‫التغيرات الطارئة على لون مخاط الأنف مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحمى ‫(أعلى من 39 درجة مئوية) والرعشة والصداع الشديد وآلام الأطراف الشديدة ‫وآلام الحلق والأذن وضيق التنفس، بالإضافة إلى انبعاث رائحة قيحية من ‫مخاط الأنف.

المصدر : الألمانية