وحدة لرعاية حديثي الولادة بغزة تحذر من موتهم في دقائق إذا انقطعت الكهرباء

يسعى الأطباء في إحدى وحدات الرعاية الفائقة لحديثي الولادة في قطاع غزة الفلسطيني الواقع تحت الحصار الإسرائيلي إلى توفير الوقود والأدوية الأساسية لمرضاهم الصغار الذين قد يموتون في غضون دقائق من انقطاع الكهرباء عن حاضناتهم.

ودعا الطبيب ناصر بلبل في مستشفى الشفاء بمدينة غزة إلى إرسال الإمدادات الطبية اللازمة لهذا القسم الحيوي، محذرا من وقوع كارثة كبرى.

وقال إنه إذا انقطعت الكهرباء عن الوحدة التي يوجد فيها حاليا 55 طفلا فسوف يلقى كل من يحتاج إلى الكهرباء حتفه في غضون 5 دقائق.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن 130 طفلا حديث الولادة موجودون في الحاضنات الكهربائية بأنحاء القطاع.

وأضاف القدرة أن الوقود يوشك على النفاد في مولدات الكهرباء بالمستشفيات، خصوصا مستشفى الشفاء، وهو الأكبر من بين 13 مستشفى عاما في غزة.

وقال إنه تم التحول نحو قصر استخدام الوقود على تقديم الخدمات الأساسية المنقذة للحياة، ومنها الحاضنات، لكن ليس معروفا إلى متى سيظل هذا الوضع قابلا للاستمرار.

وناشد القدرة كل دول العالم المساعدة في توفير الوقود، وقال إن الوزارة طلبت من محطات الوقود العامة والخاصة في القطاع التبرع بكل ما يمكنها توفيره من الوقود للمساعدة في إنقاذ الأرواح بالمستشفيات.

وشنت إسرائيل أعنف ضرباتها الجوية وفرضت حصارا شاملا على قطاع غزة، وتوشك المياه والغذاء والأدوية والوقود على النفاد في القطاع، وهو أحد أكثر الأماكن اكتظاظا بالسكان في العالم، إذ يعيش فيه 2.3 مليون نسمة، في الوقت الذي يبذل فيه المسعفون قصارى جهدهم لاستمرار الخدمة في المستشفيات.

ودخلت قافلة مساعدات ثالثة معبر رفح من مصر اليوم متجهة إلى غزة، لكن بعدد شاحنات أقل كثيرا من عدد 100 شاحنة يوميا الذي يقول مسؤولو الأمم المتحدة إنه ضروري لتلبية الاحتياجات الأساسية.

يتيم

ويقول الأطباء في مستشفى الشفاء إنهم ينتظرون ظهور أقارب لرضيع تعرض منزل والدته فاطمة الهرش للقصف لكي يطلقوا اسما على المولود الجديد، وأشاروا إلى أنهم أنقذوا الطفل، لكن الأم وباقي أفراد الأسرة البالغ عددهم 11 فردا لقوا حتفهم.

وقال الطبيب المعالج للطفل عبر فيسبوك "لا نعلم عند تحسن هذا الطفل وخروجه من سيرعاه لأنه الآن يتيم".

وقالت وزارة الصحة بالقطاع في تحديث لعدد الضحايا إن 5087 فلسطينيا على الأقل استشهدوا -بينهم 2055 طفلا- جراء القصف الإسرائيلي المستمر منذ أسبوعين، فيما تجاوز عدد المصابين 15 ألفا.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن نحو 1.4 مليون نسمة من سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون أصبحوا الآن نازحين داخليا، ويلجأ كثيرون منهم إلى ملاجئ الطوارئ المكتظة التابعة للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + رويترز