مشي 7500 خطوة قبل الجراحة يقلل خطر المضاعفات

توصلت دراسة حديثة إلى أن مشي أكثر من 7500 خطوة يومية قبل الخضوع للجراحة يرتبط بانخفاض خطر حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة كارسون جيل من كلية الطب في ويسكونسن في ميلووكي في الولايات المتحدة، وكتب عنها موقع "يوريك أليرت".

ووجد الباحثون أن احتمالات حدوث مضاعفات خلال 90 يوما بعد الخروج من المستشفى قد انخفضت إلى النصف إذا سار المريض بأكثر من 7500 خطوة يوميا قبل العملية.

وتحدث مضاعفات ما بعد الجراحة عادة لدى حوالي 30% من المرضى، وتحدث حوالي نصف المضاعفات بعد مغادرة المريض للمستشفى.

فوائد المشي

الخطوات

وقام الباحثون بتحليل البيانات الصحية لـ 475 شخصا مشاركا في برنامج اسمه "أول أوف أس ريسيرتش" (All of Us Research Program) -وهو برنامج ترعاه المعاهد الأميركية الوطنية للصحة ويركز على العلاقة بين نمط الحياة وعلم الأحياء والبيئة في مجموعات سكانية متنوعة- واستخدموا جهازا اسمه "فيتبيت" (Fitbit)، الذي تم ارتداؤه مثل الساعة، لقياس خطواتهم اليومية.

كانت احتمالات التعرض لمضاعفات في غضون 30 يوما بعد الجراحة أقل بنسبة 45%، إذا سجل المرضى أكثر من 7500 خطوة يوميا قبل الجراحة عما إذا سجلوا أقل من ذلك الرقم.

وقال جيل "إذا وجدنا أشخاصا معرضين لخطر كبير، ويستخدمون أدوات مثل فيتبيت، فيمكننا مراقبتهم من كثب بعد إجراءهم الجراحة لأن ذلك يسمح لنا باكتشاف المشكلات قبل أن تتفاقم خارج نطاق السيطرة"، وأضاف أن من أهداف البحث تعديل النشاط البدني في فترة ما قبل الجراحة وتحسين نتائج ما بعد الجراحة.

فوائد المشي

تحسين صحة القلب

المشي يرفع معدل ضربات قلبك، مما يحسن وظيفة الضخ. وعبر المشي بسرعة معتدلة يوميا، وبمرور الوقت، سيتمكن القلب من نقل الدم بسهولة وكفاءة أكبر.

كما أن المشي كل يوم يزيد من قدرة القلب والأوعية الدموية على التحمل، مما يسمح للشخص بممارسة الرياضة لمدة أطول وأصعب.

الحفاظ على صحة العظام

المشي نشاط يستخدم وزن الشخص، لذلك فإن تخصيص وقت له كل يوم يحافظ على صحة عظامك، ويزيد من كثافتها، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور.

تحسين المزاج

يمكن للمشي أن يوفر جرعة يومية من السعادة، حيث يؤدي لإطلاق مواد تسمى الإندورفين التي تحفز السعادة وتقلل من التوتر. لذلك يمكن أن يساعد المشي على التحكم في القلق وتجنب الاكتئاب.

تحسين النوم

قد يؤدي المشي كل يوم إلى تحسين النوم، وهذا يعود جزئيا إلى تقليل التوتر، وإلى أن الجسد عندما يتعب سيطلب الراحة وسينام أسرع.

زيادة مستويات الطاقة

النوم العميق والمزاج الجيد هما سر زيادة الطاقة التي ستحصل عليها عند المشي كل يوم.

تقوية العضلات

المشي يمرن عضلات الجزء السفلي من الجسم، وهذا يجعلها أقوى، ويحسن من لياقتك.

المصدر : الجزيرة + يوريك ألرت