هل تحتاج إلى ساعة كاملة من الرياضة للحصول على الفوائد المرجوة؟

هل يجب أن تمارس ساعة كاملة من الرياضة حتى تحصل على فوائدها؟ وماذا يحدث للجسم عند ممارسة الرياضة يوميا؟ وكم مرة يجب على الشخص أن يمارس الرياضة خلال الأسبوع؟

الرياضة قليلها مفيد وكثيرها مفيد

يقول البعض إنه حتى يستفيد جسمك من الرياضة يجب أن تمارسها لساعة متواصلة، حتى تسخن العضلات وتحرق الدهون، فالجسم يبدأ بالاستفادة من التمرين بعد نصف ساعة من بدايته، ولكن هل هذا صحيح؟ والجواب: لا، وفق ما تؤكده تقارير طبية.

ومع أن كثيرين يظنون أن ممارسة الرياضة لفترة قصيرة ليست مفيدة، إلا أن المعطيات العلمية تؤكد أن الرياضة مفيدة، حتى لو كانت لدقيقة واحدة.

يمكن عبر ممارسة تمرين لفترة قصيرة -5 دقائق مثلا- الحصول على فوائد الرياضة، مثل نوم أفضل وزيادة مستويات الطاقة.

فوائد ممارسة التمارين الرياضية (مؤسسة حمد الطبية)

كما تساعدك دفعات النشاط هذه في التحكم بالوزن، وذلك عبر حرق بعض السعرات الحرارية.

يمكنك ممارسة المشي السريع لمدة 5 دقائق في استراحة الغداء، ويمكنك ممارسة تمرين المعدة والضغط، لمدة 3 دقائق في مكتبك، فكل دقيقة تُحدث فرقا.

ومع أن التمارين المنتظمة لساعة أو 30 دقيقة تحرق مزيدا من السعرات الحرارية، فإن عدم قيامك بها -بسبب ضيق وقتك مثلا- لا يعني أن ممارسة النشاط البدني على فترات قصيرة ليس مفيدا.

يمكن عمل 6 جولات نشاط، كل واحدة 5 دقائق، فتحصل على 30 دقيقة من التمارين يوميا، المهم أن تتحرك. وفي الحقيقة، عادة ما يكون القيام بنشاط ما أفضل من عدم القيام بأي شيء.

وبشكل عام، وفقا لموقع "مايو كلينيك" (mayo clinic) الطبي، احرص على ممارسة نشاط بدني معتدل لمدة 30 دقيقة يوميا على الأقل.

كم ساعة من الرياضة تحتاج في اليوم لإنقاص الوزن؟

ووفقا لموقع مايو كلينيك، إذا كنت ترغب في فقدان الوزن أو تثبيته بعد فقدانه أو تحقيق أهداف محددة متعلقة باللياقة البدنية، فقد تحتاج إلى ممارسة مزيد من التمارين، أكثر من 30 دقيقة يوميا.

كم مرة يجب على الشخص أن يمارس الرياضة خلال الأسبوع؟

تقول المراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية إن النشاط البدني هو أي شيء يحرك جسمك. يحتاج البالغون كل أسبوع إلى 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل الشدة، ويومين من نشاط تقوية العضلات، وفقا لإرشادات النشاط البدني الحالية للأميركيين.

وتضيف أن بعض الأنشطة أفضل من لا شيء، ونعلم أن 150 دقيقة من النشاط البدني أسبوعيا تبدو كثيرة جدا، لكن ليس عليك القيام بكل ذلك مرة واحدة. يمكن تقسيمها إلى 30 دقيقة في اليوم على 5 أيام في الأسبوع، إذ يمكنك توزيع نشاطك خلال الأسبوع، وتقسيمه إلى فترات زمنية أصغر.

ماذا يحدث للجسم عند ممارسة الرياضة يوميا؟

الشعور بالسعادة

ثبت أن التمرينات تحسن المزاج وتقلل من الشعور بالاكتئاب والقلق والتوتر، وذلك وفقا لتقرير في "هيلث لاين" (healthline).

التمرين ينتج تغييرات في أجزاء الدماغ التي تنظم التوتر والقلق. يمكن أن يزيد أيضا من حساسية الدماغ لهرمونات السيروتونين والنورادرينالين، التي تخفف من الشعور بالاكتئاب.

تقوية العضلات والعظام

تلعب الرياضة دورا حيويا في بناء العضلات والعظام القوية والحفاظ عليها.

يمكن أن تحفز الأنشطة مثل رفع الأثقال بناء العضلات عند إقرانها بكمية كافية من البروتين، وذلك لأن التمرين يساعد على إفراز الهرمونات التي تعزز قدرة العضلات على امتصاص الأحماض الأمينية.

تساعد التمارين أيضا في بناء كثافة العظام عندما تكون أصغر سنا، بالإضافة إلى المساعدة في الوقاية من هشاشة العظام في وقت لاحق من الحياة.

تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة

تعد قلة النشاط البدني المنتظم سببا رئيسيا للأمراض المزمنة. وثبت أن التمارين المنتظمة تعمل على تحسين حساسية الأنسولين وصحة القلب، كما يمكن أن تقلل أيضا من ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

قد تساعد التمارين في تقليل خطر داء السكري من النوع الثاني ومرض القلب وبعض أنواع السرطان.

تحسين صحة الدماغ والذاكرة

يمكن أن تحسن التمارين من وظائف المخ وتحمي الذاكرة ومهارات التفكير.

ثبت أن التمرين يتسبب في نمو حجم الحصين، وهو جزء من الدماغ ضروري للذاكرة والتعلم، مما قد يساعد في تحسين الوظيفة العقلية لدى كبار السن.

تحسين النوم

يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

المصدر : الجزيرة + وكالات + هيلث لاين