متى يجب شرب الشاي؟

متى يجب شرب الشاي، وما أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر، وهل شرب الشاي البائت مضر، ثم ما فوائد الشاي وما أضراره؟

متى يجب شرب الشاي؟

عموما، قد تكون فترة بعد الظهيرة، بعد تناول وجبة الغداء، أفضل وقت لشرب الشاي الأسود أو الشاي الأخضر. ويحتوي الشاي على مادة الكافيين التي يمكن أن تزيد من طاقتك، كما أنه يدعم الجهاز الهضمي. وبالنسبة لمعظم الناس، تميل طاقتهم إلى الانخفاض بعد الوجبات وفي الصباح.

فوائد الشاي الأسود شاي الاشي tea إنفوغراف

وبناء على ذلك، فمن المنطقي شرب الشاي بعد وجبة الغداء أثناء النهار. ويوصى بالقيام بذلك بعد حوالي 30 دقيقة من تناول الوجبة لتقليل التأثير على امتصاص المغذيات، خاصة لدى المسنين أو من يعانون نقص الحديد.

أيضا من الأوقات الجيدة لشرب الشاي وقت الصباح. ومع ذلك، نظرا لأن الشاي يحتوي على مادة الكافيين، فلا ينصح بشربه بعد العشاء.

أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر

1- في الصباح

يختار الكثيرون شرب كوب من الشاي الأخضر أول شيء في الصباح لزيادة التركيز. وتعود خصائص المشروب التي تشحذ العقل جزئيا إلى وجود الكافيين، وهو منبه يظهر أنه يعزز الانتباه واليقظة، وذلك وفقا لتقرير في "هيلث لاين" (healthline).

ومع ذلك، على عكس القهوة والمشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين، يحتوي الشاي الأخضر أيضا على إل-ثيانين L-theanine، وهو حمض أميني له تأثيرات مهدئة.

يعمل L-theanine والكافيين معا لتحسين وظائف المخ والمزاج دون التسبب في الآثار الجانبية السلبية التي قد تصاحب تناول الكافيين بمفرده.

لهذا السبب، فإن الاستمتاع بهذا الشاي كأول شيء في الصباح هو طريقة رائعة لبدء يومك.

2- قبل أو بعد التمرين

تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب الشاي الأخضر قد يكون مفيدا بشكل خاص قبل التمرين مباشرة.

أظهرت دراسة أجريت على 13 امرأة أن شرب 3 حصص من الشاي الأخضر في اليوم السابق للتمرين وحصة أخرى قبل ساعتين من زيادة حرق الدهون أثناء التمرين.

علاوة على ذلك، قد يسرّع الشاي من التعافي بعد تمرين مكثف.

أسوأ وقت لشرب الشاي

يمكن للعديد من المركبات الموجودة في الشاي أن ترتبط بالمعادن في جسمك وتمنع امتصاصها. على وجه الخصوص، التانينات هي مركبات موجودة في الشاي تقلل من امتصاص الحديد.

شرب الشاي الثقيل قد يؤثر في قدرة الجسم على امتصاص الحديد والزنك. لذلك، يوصى بشرب الشاي بين الوجبات وليس مع الطعام، خاصة للمسنين ومن يعانون من نقص الحديد.

علاوة على ذلك، تظهر الأبحاث أن نوعا من الكاتشين اسمه epigallocatechin-3-gallate (EGCG) الموجود في الشاي الأخضر يمكن أن يرتبط بالمعادن مثل الحديد والنحاس، مما يمنع امتصاصها في جسمك.

وأظهرت العديد من الدراسات أن شرب الشاي مع الوجبات يمكن أن يقلل من امتصاص الحديد، مما قد يؤدي إلى نقصه بمرور الوقت.

لذلك، من الأفضل شرب الشاي الأخضر والأسود بين الوجبات إن أمكن، خاصة إذا كنت تعاني من نقص في الحديد أو المعادن الرئيسية الأخرى.

هل شرب الشاي البائت مضر؟

في معظم الحالات، سيكون الشاي القديم "البائت" أقل طعما مما ينبغي، أي سيكون طعمه ضعيفا. على الرغم من أن تناول الشاي البائت ليس خطيرا في العادة، فإنه يجب التأكد أنه ليس فاسدا. وإذا كان طعم الشاي البائت سيئا أو إذا لاحظت وجود عفن فتخلص منه ولا تشربه.

فوائد شرب الشاي

فوائد الشاي الأسود

الشاي الأسود يحضر من أوراق نبتة "كاميليا سينينسيس" (Camellia sinensis)، والتي تخضع لعملية تسمى الأكسدة تحول الأوراق من اللون الأخضر إلى اللون البني الداكن الأسود. والأكسدة تعني تعرض الأوراق لهواء رطب غني بالأكسجين، وذلك وفقا لموقع ويب ميد webmd.

وللشاي الأسود العديد من الفوائد منها:

  • غني بمضادات الأكسدة.
  • تعزيز صحة القلب.
  • تخفيض الكوليسترول الضار LDL.
  • تحسين صحة القناة الهضمية.
  • تحسين اليقظة والتركيز.
  • قد يساعد في خفض ضغط الدم.
  • قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • قد يخفض مستويات السكر في الدم.
  • قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

فوائد الشاي الأخضر

الشاي الأخضر مصنوع من نبات كاميليا سينينسيس. ويتم تحضيره عن طريق طهي أوراق كاميليا سينينسيس بالبخار ثم تجفيفها. ولا يتم تخمير الشاي الأخضر.

  • يحتوي على مركبات صحية نشطة بيولوجيا، مثل البوليفينول، وهي مركبات طبيعية لها فوائد صحية، مثل تقليل الالتهاب والمساعدة في مكافحة السرطان، ونوع من الكاتشين (catechin) تسمى epigallocatechin-3-gallate (EGCG). الكاتشينات تعتبر من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد على منع تلف الخلايا وتوفر فوائد أخرى.
  • قد يحسن وظائف المخ.
  • يزيد من حرق الدهون.
  • يحتوي مضادات الأكسدة التي قد تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • قد يحمي الدماغ من الشيخوخة.
  • قد يساعد في تقليل خطر مرض السكري من النوع الثاني.
  • قد يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قد يساعدك على إنقاص الوزن.

أضرار شرب الشاي الأسود

شرب الكثير من الشاي الأسود، مثل أكثر من 5 أكواب في اليوم، هو أمر غير آمن. ويمكن أن تسبب الكميات الكبيرة من الشاي الأسود آثارا جانبية بسبب الكافيين الموجود فيه.

يمكن أن تتراوح هذه الآثار الجانبية من خفيفة إلى خطيرة وتشمل الصداع، والعصبية، ومشاكل النوم، والتقيؤ، والإسهال، وكذلك التهيج، وعدم انتظام ضربات القلب، والرعشة، والحموضة، فضلا عن الدوخة، وطنين الأذنين، والتشنجات، والارتباك.

كما أن الأشخاص الذين يشربون الشاي الأسود أو غيره من المشروبات التي تحتوي على الكافيين طوال الوقت، وخاصة بكميات كبيرة، يمكن أن يصابوا بالاعتماد النفسي، وذلك وفقا لموقع ويب ميد.

أضرار شرب الشاي الأخضر

من المحتمل أن يكون شرب الشاي الأخضر بكميات معتدلة (حوالي 8 أكواب يوميا) آمنا لمعظم الناس.

بالمقابل، قد يكون شرب أكثر من 8 أكواب من الشاي الأخضر يوميا غير آمن. وقد يتسبب شرب كميات كبيرة في آثار جانبية بسبب محتوى الكافيين. ويمكن أن تتراوح هذه الآثار الجانبية من خفيفة إلى خطيرة وتشمل الصداع وعدم انتظام ضربات القلب. ويحتوي مستخلص الشاي الأخضر أيضا على مادة كيميائية مرتبطة بإصابة الكبد عند استخدامها بجرعات عالية، وذلك وفقا لموقع ويب ميد.

ماذا يحدث لجسمك عند شرب الشاي يوميا؟

هذه الفوائد التي قد تحصل عليها عند شرب الشاي يوميا:

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل السكري وحتى أمراض القلب والأوعية الدموية، إذ تحتوي معظم أنواع الشاي على مادة "بوليفينول" (polyphenols) والتي يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المذكورة.
  • تعزيز جهاز المناعة.
  • المساعدة في السيطرة على نسبة السكر بالدم، فالنباتات التي تصنع منها بعض أنواع الشاي تحتوي على مركبات تساعد في تقليل الالتهاب والسيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • الحصول على المزيد من الماء الذي يرطب الجسم.
  • المساعدة في التحكم بوزنك، فشرب الشاي أو القهوة السوداء بدلا من أي مشروب سكري يعد إحدى الطرق السهلة لخفض السعرات الحرارية المستهلكة وإنقاص الوزن.

شرب الشاي ثلاث مرات بالأسبوع يطيل عمرك أكثر من سنة كاملة

ووفقا لدراسة نشرت في 2020 فإن متوسط العمر المتوقع للأشخاص الذين يشربون الشاي بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع هو أكثر بـ1.26 سنة، مقارنة مع الأشخاص الذين نادرا ما يشربون الشاي.

وقالت الكاتبة أغاثي كورتيس، في التقرير الذي نشرته صحيفة "البايس" الإسبانية حول الدراسة، إن باحثين من مؤسسات صينية مختلفة قاموا بتحليل خصائص الشاي وفوائده الصحية، وتوصلوا إلى أن تناول هذا المشروب بشكل منتظم، وخاصة الشاي الأخضر، يقلل من الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض ومخاطر التعرض لها.

ونشرت الدراسة في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، واستخدم العلماء بيانات تتعلق بحوالي مئة ألف شخص و902 من البالغين الصينيين، 31.6% منهم يشربون الشاي ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع.

وخلصت الاستنتاجات إلى أنه على مدى أكثر من سبع سنوات من المتابعة، كان عدد نوبات أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بتصلب الشرايين أقل لدى الأشخاص الذين يشربون الشاي، كما انخفض معدل الوفيات بنسبة تصل إلى 30% في المتوسط.

الشاي الأخضر أفضل

ونقلت الكاتبة عن منسق الدراسة والباحث في قسم علم الأوبئة بالأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، دونغفينغ غو، أن "مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية تقل بنسبة 39%، إذا استمرت هذه العادة لمدة ثماني سنوات على الأقل".

ووفقا لنتائج الدراسة، كانت الآثار أكثر وضوحًا مع الشاي الأخضر، على الرغم من أن نسبة المستهلكين الذين اعتادوا شرب الشاي الأسود كانت ضئيلة نسبيا، أي في حدود 8%.

وتجدر الإشارة إلى أن الشاي الأسود يمر بعملية تهوية، لذلك، فإن مادة البوليفينول التي يحتوي عليها تتأكسد وتتحلل وتفقد نشاطها. وبالتالي، يميل الشاي الأخضر إلى أن يكون البديل الأفضل بفضل قدرته على إبطاء أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض العصبية التنكسية (أمراض تسبب العجز وموت الخلايا).

وأوضحت الكاتبة أن العالِم في معهد الحفز والبتروكيماويات التابع للمجلس الأعلى للبحوث العلمية، فرانسيسكو ج. بلو، يعتقد أن هذه الدراسة شاملة وكاملة، ولكن هناك شيء فاجأه، حيث يقول "ما لفت انتباهي في هذا العمل، هو أن الشخص الذي يشرب الشاي بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع هو مستهلك عادي".

وأضاف "يحتوي كوب من الشاي الأخضر على حوالي ثمانين ملليغراما من الفلافونويد، مما يعني أن المستهلك العادي، وفقا للدراسة، يشرب حوالي 240 ملليغراما أسبوعيا من هذه المركبات المضادة للأكسدة".

من الصين إلى الغرب

أوردت الكاتبة أن الخبير الصيني دونغفينغ يرى أن فوائد الشاي الأخضر على السكان الآسيويين تختلف عن الغرب، إذ غالبا ما يشرب الغربيون الشاي مع إضافة السكر أو الحليب، مما قد يؤدي إلى فقدان الآثار الصحية للشاي.

ويضيف منسق الدراسة أن "الأطعمة الأخرى أو المشروبات التي تحتوي على مكونات مماثلة، مثل الفلفل والبصل والتوت على سبيل المثال، يمكن أن تكون أيضا خيارات صحية".

وأفادت الكاتبة بأن الفلافونويد الموجود في الشاي يحمي من الالتهابات ويقلل من الإجهاد التأكسدي في الجسم.

المصدر : إلباييس الإسبانيّة + إيت ذيس نوت ذات + الجزيرة + وكالات + هيلث لاين