9 تغييرات صحية عند الإقلاع عن تناول الخمر

كلما تم اكتشاف التهاب الكبد الوبائي مبكراً، زادت فرص العلاج، وأمكن تجنب العواقب الوخيمة، مثل تشمع الكبد وسرطان الكبد. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa
الخمر يدمر الكبد (الألمانية)

لشرب الخمر مضار متعددة على الصحة كتدمير الكبد والصداع وبروز الكرش، مما يؤثر بالتالي على جودة الحياة، وعندما ينقطع المرء تماما عن تناول الخمور بأنواعها ومسمياتها تطرأ على جسمه العديد من التغيرات الإيجابية، والتي نتعرف عليها هنا:

1- تطهير الجسم من السموم

2- تحسّن جودة النوم
فبعد أسابيع تتحسن جودة النوم بشكل ملحوظ. ووفقا للدراسات، يثير استهلاك الخمر النشاط الدماغي بمرحلة النوم العميق، مما يحرم المرء من الحصول على نوم جيد، وبالتالي الشعور بالتعب اليوم التالي. وذلك وفقا لتقرير لديميتري فيكتروفيتش في موقع "آف بي" الروسي.

3- فقدان الوزن
إذا قرر الشخص التوقف عن الشرب، مع الحفاظ على نفس النظام الغذائي والنشاط البدني الذي كان يمارسه، فإنه من المرجح أن يفقد البعض من وزنه. وتحتوي زجاجة الجعة (الخمر) الواحدة على 500 سعرة حرارية، في حين لا يتجاوز عدد السعرات الحرارية في كيلوغرام اليوسفي 320 سعرة حرارية.

4- البشرة بحال أفضل
الكحول من المشروبات المدرة للبول، وتسبب الجفاف. ومع مرور الوقت، يؤثر نقص الماء في الجسم على رطوبة البشرة، ويجعلها جافة أيضا. وبعد الانقطاع عن تناولها ستبدو البشرة أكثر صحة ونضارة.

5- تحسن السكر بالدم
يؤثر الخمر على قدرة الجسم في التحكم بمستوى السكر في الدم، فيزداد تركيز الغلوكوز تدريجيا ويتراجع عمل الأنسولين. ويمكن أن تتطور هذه الحالة إلى مرض السكري من الدرجة الثانية. ويؤكد المعهد الوطني للأورام أن داء السكري مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطان الكبد والقولون.

6- انخفاض مستوى الدهون بالكبد
أظهرت دراسة معهد صحة الكبد والجهاز الهضمي في كلية لندن الطبية أن الامتناع عن شرب الخمر لمدة شهر يساهم بانخفاض الدهون في الكبد بنسبة تتراوح بين 15 و20%. وتجدر الإشارة إلى أن تراكم الدهون بالكبد قد يؤدي إلى تلفه والإصابة بأمراض خطيرة.

‪الخمر يؤثر سلبا على الصحة وبالتالي جودة الحياة‬ الخمر يؤثر سلبا على الصحة وبالتالي جودة الحياة (بيكسابي)
‪الخمر يؤثر سلبا على الصحة وبالتالي جودة الحياة‬ الخمر يؤثر سلبا على الصحة وبالتالي جودة الحياة (بيكسابي)

7- تعزيز المناعة
الإفراط في استهلاك الخمر قد يؤثر سلبا على جهاز المناعة. ويعتبر المدمنون من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الالتهاب الرئوي واضطرابات الجهاز التنفسي والأورام.

8- زيادة فرص الحمل
الامتناع عن شرب الخمر يزيد من فرص الإنجاب. وقد أظهرت الدراسات أن المرأة التي تستهلك الخمر لا تتجاوز فرصة إنجابها للأطفال نسبة 34%.

9- تعزيز صحة الدماغ
تعاطي الخمر يمكن أن يؤثر سلبا على وظائف الدماغ. ووفقا لبحوث المعاهد الوطنية للصحة (في الولايات المتحدة) فإن الامتناع عن شربه عدة أشهر أو سنة قد يؤدي إلى ترميم جزئي لبعض خلايا المخ التي تضررت نتيجة الآثار السلبية للخمر.

المصدر : مواقع إلكترونية