ما أسباب دوالي الساقين الأولية والثانوية؟

قال اختصاصي الجراحة العامة الدكتور كمال أحمد إن دوالي الساقين هو توسع وتمدد وتعرج في الأوردة السطحية في الساقين، وقد تكون أسبابه أولية ناتجة عن الوقوف أو الوراثة أو الحمل المتكرر، أو ثانوية ناتجة عن حدوث جلطة في الأوردة العميقة.

وأضاف -في حديث لبرنامج الجزيرة هذا الصباح السبت- أن الوراثة تلعب دورا في الإصابة بدوالي الساقين، كما أن كثيرا من الحالات يكون سببها الوقوف المستمر مثل النساء في المنزل والمطبخ، وبعض المهن.

وتحتوي الأوردة على صمامات تساعد بالحفاظ على تدفق الدم باتجاه القلب، وإذا حصل ضعف أو تلف فيها قد يتجمع الدم بالأوردة مما يقود لتضخمها وحدوث الدوالي.

أما عن الخيارات العلاجية فقال إنها تعتمد على درجة الدوالي، وتشمل:

  • أخذ أدوية.
  • حقن مواد داخل الأوردة.
  • الجراحة، ويتم فيها نزع الوريد.
  • الليزر، حيث يتم إدخال الأداة داخل الوريد ويقوم الليزر بحرق الوريد من الداخل وإغلاقه.

ولفت ضيف الجزيرة إلى أن الجوارب الضاغطة تستخدم كإجراء وقائي من دوالي الساقين، وكذلك لمنع تفاقم الحالة لدى المرضى الذين لديهم درجة بسيطة من الدوالي، أو الذين لا تسمح لهم حالتهم الصحية بالخضوع للجراحة لإزالة الدوالي.

وللوقاية نصح بالحركة مثل المشي والجري والسباحة، وأما إذا كانت مهنة الشخص تتطلب منه الوقوف المستمر فينصح أن يحرك ساقيه باستمرار.

المصدر : الألمانية + الجزيرة