خبير: سرطان القولون والمستقيم الثالث انتشارا بقطر

حذرت الهيئة الألمانية للتأمين الصحي من أن الشعور بآلام مستمرة في البطن تدوم لفترات طويلة يمكن أن يشير إلى الإصابة بسرطان القولون.

قال رئيس فريق جراحي القولون والمستقيم بمؤسسة حمد الطبية في قطر الدكتور محمد أبو ندا إن سرطان القولون والمستقيم يُعد ثالث أنواع السرطانات التي تشخص في قطر، كما أنه المسبب الرئيسي للوفاة من بين أكثر أنواع السرطانات المختلفة التي تصيب الرجال والنساء في قطر.

وجاء تصريح أبو ندا في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية الاثنين، وأضاف أن الإصابة بسرطان القولون والمستقيم قد ترجع إلى عدة عوامل مختلفة، منها العوامل البيئية والوراثية، وكثرة استهلاك الأغذية الغنية بالبروتين والدهون، وتناول الكحوليات والتدخين.

وكانت مؤسسة حمد الطبية قد نظّمت الأسبوع الماضي بالدوحة فعاليات مؤتمر قطر الخامس لسرطان القولون والمستقيم برئاسة الدكتور أبو ندا.

وحضر المؤتمر وزير الصحة العامة في قطر الدكتورة حنان محمد الكواري، وشهد استضافة مجموعة من أبرز الخبراء والمحاضرين الدوليين في هذا المجال، كما حضر المؤتمر ما يزيد عن 300 من كوادر الرعاية الصحية المتخصصة من داخل وخارج قطر للاطلاع على آخر التطورات في مجال تشخيص وعلاج هذا المرض.

بدورها قالت الدكتورة سلوى سيد أحمد طبيبة الجراحة العامة وجراحة القولون والمستقيم بمؤسسة حمد الطبية "لا تظهر عادة أي علامات تحذير مبكرة تشير إلى الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ولذلك من المهم للمرضى إجراء الفحوص بانتظام في مراكز الرعاية الصحية التي يتبعونها".

وأضافت الدكتورة سلوى "قد يبدأ المرضى بالشعور ببعض الأعراض مع تطور حالة المرض، مثل: الشعور بآلام في البطن، أو ملاحظة وجود آثار دم في البراز، أو الإصابة بالإمساك أو الإسهال، أو فقدان غير مبرر للوزن، أو الشعور بالتعب والإعياء. وللأسف فإنه عند ظهور هذه الأعراض يكون المرض قد تطور لمرحلة متقدمة تجعل العلاج أكثر صعوبة".

وكانت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر قد أطلقت البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء تحت شعار "الكشف المبكر لحياة صحية"، حيث يعد هذا البرنامج من ثمار الاستراتيجية الوطنية للصحة. ويهدف البرنامج الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة إلى رفع الوعي بسرطان الثدي وسرطان الأمعاء والتأكيد على أهمية الكشف المبكر والفحوص المنتظمة لتشخيص حالات الإصابة بهذه الأمراض.

المصدر : الجزيرة