الفحص الدوري للحامل يعين على اكتشاف العدوى

undefined
أكد طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينغ أنه ينبغي على النساء الحوامل قياس درجة حموضة المهبل لديهن بصورة منتظمة طوال فترة الحمل لاكتشاف الإصابة بأي عدوى مبكرا وعلاجها في الوقت المناسب.

وأردف ألبرينغ -وهو رئيس الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء بمدينة ميونيخ- أنه ينبغي أن تكون درجة الحموضة أقل من 5 pH، ويفضل أن تبلغ 4.5، موضحا أنه كلما ازدادت درجة الحموضة قلّ خطر إصابة المرأة بالعدوى، وقلّ خطر تعرضها للولادة المبتسرة (المبكرة)، إذ تقل فرص الحياة للجراثيم في هذه البيئة، ومن ثم لا يمكن أن تتسبب في تعرض الجنين للخطر.

وأشار إلى أنه يمكن القيام بالفحص بسهولة عبر استخدام جهاز الاختبار الذي يتوافر في الصيدليات دون وصفة الطبيب، مؤكدا أنه يفضل القيام بذلك كل أربعة أسابيع طوال فترة الحمل.

أما إذا لاحظت المرأة حدوث تغير شديد في نسبة الحموضة لديها، فينصحها طبيب أمراض النساء حينئذ بضرورة استيضاح أسباب ذلك من قبل طبيبها الخاص.

المصدر : الألمانية