نصائح للأمهات المرضعات للحفاظ على رطوبتهن

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الإسهال وداء كرون والتهاب القولون التقرحي والتهاب الأذن الوسطى وعدوى المسالك التنفسية، وكذلك زيادة الوزن والحساسية والربو والتهاب الجلد العصبي. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Paul Zinken/dpa
الحفاظ على رطوبة الجسم مهم للأمهات المرضعات لضمان إمدادات كافية من حليب الثدي (الألمانية)

تسبب الرضاعة الطبيعية الحيرة والارتباك للأم المرضعة ولا سيما في حالة كانت لطفلها الأول. فما مقدار السوائل التي ينبغي للأم المرضعة تناولها؟ وما الذي ينبغي لها تجنبه من أطعمة ومشروبات؟ وما أهمية شرب الماء خلال هذه الفترة؟

يحتوي حليب الثدي على 90% من الماء، مما يعني أن الأمهات المرضعات يفقدن السوائل من خلال الرضاعة الطبيعية، مما يزيد من خطر إصابتهن بالجفاف. لذلك، يعد الحفاظ على رطوبة الجسم أمرًا بالغ الأهمية للأمهات المرضعات لضمان إمدادات كافية من الحليب والتكوين الأمثل لحليب الثدي.

ويمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض إنتاج الحليب ويؤثر على جودته، مما يؤثر على تغذية الطفل ونموه. لذلك تأكدي من شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم. ووفق تقرير نشره موقع "هيلث شوتس" الهندي، قالت الكاتبة شيتنا جاين إن النساء يمِلن إلى نسيان شرب كمية كافية من الماء خاصة خلال فصل الشتاء.

ماالأعراض التي تشير إلى أنك تشرب القليل من الماء؟
تعيين تذكير على هاتفك أو استخدام تطبيق تتبع كمية الماء لمعرفة كمية المياه اليومية التي تشربينها (شترستوك)

8 نصائح للحفاظ على رطوبة المرضعة

شرب كمية كافية من المياه: أبسط الطرق للحفاظ على رطوبة الجسم هي الاحتفاظ بزجاجة ماء بالقرب منك طوال الوقت. فوجودها يجعل من السهل عليك شرب الماء طوال اليوم.

  1. الماء المنكه: إذا كنت لا ترغبين في شرب الماء العادي طوال الوقت، يمكن لشرائح الخيار أو الليمون أو التوت أن تمنح الماء نكهة منعشة.
  2. تعيين التذكيرات: قومي بتعيين تذكير على هاتفك أو استخدام تطبيق تتبع كمية الماء لمعرفة كمية المياه اليومية التي تشربينها.
  3. شرب ماء جوز الهند: يعتبر ماء جوز الهند خيارًا ممتازًا للحفاظ على رطوبة الجسم. كما أنه غني بالبوتاسيوم، مما يعوض المفقود منه أثناء الرضاعة الطبيعية.
  4. تناولي الفواكه والخضراوات: تحتوي الفواكه كالبطيخ، والخضراوات على نسبة عالية من الماء ويمكن أن تسهم في ترطيب جسمك بشكل عام. كما توفّر الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الأساسية لك ولطفلك.
    خضروات وفواكه تعوض قلة شرب الماء في حر الصيف! المصدر: DW https://www.dw.com/ar/%D8%AE%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%83%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D9%88%D8%B6-%D9%82%D9%84%D8%A9-%D8%B4%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81/a-62261509
    تحتوي الفواكه كالبطيخ مثلا على نسبة عالية من الماء وتسهم في ترطيب جسمك (شترستوك)
  5. الشوربات الدافئة: فكري في تناول الحساء والمرق. ولا تعد هذه الخيارات مرطبة فحسب، بل يمكنها أيضًا توفير التغذية والراحة، خاصة خلال فترة ما بعد الولادة.
  6. شاي الأعشاب: يعد شاي الأعشاب طريقة ممتازة أخرى للحفاظ على رطوبة الجسم مع الاستمتاع أيضًا بفوائد صحية إضافية. ويمكنك شرب شاي الزنجبيل وشاي الشمر، وكلاهما يدعم عملية الهضم ويساعد في تخفيف الغثيان.
  7. الماء الدافئ مع العسل والليمون: بدء يومك بشرب كوب من الماء الدافئ مع العسل والليمون، لا يساعد هذا الخليط على ترطيب جسمك بعد النوم ليلا فحسب، بل يوفر أيضًا دفعة من الطاقة ويدعم جهاز المناعة.
  8. الحليب الدافئ: شرب كوب من الحليب الدافئ الممزوج بالزنجبيل والكركم والقرفة قبل النوم. فهو مرطب ويحتوي أيضًا على الكالسيوم والبروتين الذي يدعم صحة العظام وتعافي العضلات.

ما مقدار السوائل الذي تحتاجه الأم أثناء الرضاعة الطبيعية؟

يوصي موقع "مايو كلينك" الأم المرضع بشرب الماء عند شعورها بالعطش، وشرب المزيد إذا كان بولها يبدو باللون الأصفر الداكن. يمكنها شرب كوب من الماء أو مشروب آخر في كل مرة ترضع فيها طفلها.

ومع ذلك، كوني على حذر من العصائر والمشروبات السكرية، إذ يمكن أن تتسبب الكميات الهائلة من السكريات في زيادة الوزن، أو يمكن أن تؤدي إلى ضياع مجهوداتكِ في خسارة الوزن المكتسب أثناء الحمل. كما يمكن أن يسبب تناول كمية كبيرة من الكافيين مشاكل أيضًا. ضعي لنفسكِ حدًا بألا تزيد المشروبات التي تحتوي على الكافيين عن كوبين إلى 3 أكواب (16 إلى 24 أونصة) يوميًا. قد يتسبب وجود الكافيين في حليب الثدي في توتر طفلكِ أو أرقه عند النوم، وفق الموقع نفسه.

ما الأطعمة والمشروبات التي ينبغي تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية؟

ينبغي الحذر من تناول أطعمة ومشروبات معينة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. وعلى سبيل المثال:

  • الكافيين: تجنبي تناول أكثر من كوبين إلى 3 أكواب (من 16 إلى 24 أونصة) من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميًا. قد يتسبب وجود الكافيين في حليب الثدي في توتر طفلكِ أو أرقه عند النوم.
  • السمك: قد تكون المأكولات البحرية مصدرًا غنيًا بالبروتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية. وبالرغم من ذلك، فإن معظم المأكولات البحرية تحتوي على الزئبق أو غيره من المواد الملوثة. وقد يُشكِّل تعرض حليب الثدي لكميات زائدة من الزئبق خطرًا على نمو الجهاز العصبي للطفل. ولتقليل تعرض طفلكِ لذلك، تجنبي تناول المأكولات البحرية المرتفعة الزئبق، مثل سمك أبو سيف وسمك الإسقمري الملكي.
المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية