"سارمات" أو "الشيطان 2".. ملك الصواريخ الروسية

Image released by Russia Ministry of Defense on Wednesday April 20, 2022 shows first launch of its new Sarmat super-heavy, Image released by Russia Ministry of Defense on Wednesday April 20, 2022 shows first launch of its new Sarmat super-heavy, land-based intercontinental ballistic missile, from a silo at the Plesetsk state testing cosmodrome in Arkhangelsk Region at 15:12 Moscow time. The ministry said the missile was launched Wednesday from the Plesetsk launch facility in northern Russia and that its practice warheads hit designated targets at the Kura firing range on the far eastern Kamchatka Peninsula. In a detailed statement, the Russian Ministry of Defence has explained that the Sarmat missile has unique characteristics that allow it to be guaranteed to overcome any existing and promising anti-missile defence systems. The new missile is capable of hitting targets at long ranges using a variety of flight trajectories and has the world\\\'s longest distance to hit targets, which will significantly enhance the combat power of our country strategic nuclear forces, it stated.
الصاروخ سارمات يزن نحو 100 طن، وله قدرة على حمل حمولة نووية تقدر بـ10 أطنان (رويترز)

صاروخ نووي روسي باليستي عابر للقارات، تقول موسكو إنه يبلغ من القوة أنه يمكن أن يمحو معظم المملكة المتحدة أو فرنسا، وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 21 يونيو/حزيران 2022 بأنه سيدخل الخدمة نهاية العام.

النشأة والتطوير

حصل صاروخ "سارمات" الروسي على تفويض السلطة العسكرية عام 2011، وتم تصنيفه ضمن أسلحة قوات الصواريخ الإستراتيجية الروسية وأصبح بديلا عن صاروخ "فويفودا" أو "ساتانا" (شيطان).

وحل "سارمات" -وهو من طراز "آر إس 28"- محل الصاروخ "آر إس 36 إم" الذي يعود لحقبة السبعينيات من القرن الماضي، والذي يطلق عليه حلف شمال الأطلسي (ناتو) "صاروخ الشيطان".

ووفق مركز ماكييف الروسي لتصميم الصواريخ، فإن الشروع في العمل على صاروخ "سارمات" جاء بناء على قرار الحكومة بشأن التعاقدات الدفاعية لعام 2010 ولفترة التخطيط 2012-2013.

يزن الصاروخ نحو 100 طن، وله قدرة على حمل حمولة نووية تقدر بـ10 أطنان، وبهذه الحمولة يمكن أن يسبب انفجارا أقوى 2000 مرة من القنبلة النووية التي ألقيت على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين عام 1945.

يعمل "سارمات" -الذي أطلق عليه الروس أيضا اسم "ملك الصواريخ"- بالوقود السائل، وينطلق من المنصات المخبأة تحت الأرض، ويسمح مخزون الطاقة للصاروخ بالتحليق عبر القطبين الشمالي والجنوبي.

وذكرت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية أن الصاروخ لديه تكنولوجيا جديدة من نوعها تختلف عن أي نظام دفاع صاروخي، وقالت إن من مميزات سارمات أنه خفيف الوزن، ويصل مدى تحليقه لأكثر من 11 ألف كيلومتر.

ومن الممكن تزويد صاروخ سارمات بما بين 7 و10 رؤوس نووية، ذات توجيه مستقل، وقادرة على المناورة في الجو، وتطير بسرعات دون سرعة الصوت وفوقها.

ويتميز "الشيطان 2" بقدرته على تغيير الارتفاع والاتجاه والسرعة، ولديه مستوى عال من الحماية النشطة في شكل أنظمة مضادة للصواريخ والدفاع الجوي، ومستوى عال من التحصينات الأمنية.

ويقول المسؤولون العسكريون الروس إن "سارمات" صاروخ ثقيل يعمل بالوقود السائل، ولا يمكن اعتراضه بأنظمة الدفاع الجوي الحالية.

وتم تنفيذ أول إطلاق للصاروخ من قاعدة بليسيتسك الفضائية في منطقة أرخانغيلسك في 20 أبريل/نيسان 2022.

وتستعد وحدة أوجورسكي الصاروخية في إقليم كراسنويارسك لتسليح فوج الصواريخ الرئيسي بالنظام الصاروخي الجديد.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية