من هو المدير الجديد لـ"أف بي أي"؟

تاريخ ومكان الميلاد: 17 ديسمبر 1966 - نيويورك

المهنة: مدير مكتب التحقيقات الفدرالي

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تاريخ و مكان الميلاد:

17 ديسمبر 1966 - نيويورك

المهنة:

مدير مكتب التحقيقات الفدرالي

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

محام أميركي، عين في بداية أغسطس/أب 2017 مديرا لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) بعد ثلاثة أشهر من إقالة الرئيس الأميركي دونالد ترمب المدير السابق جيمس كومي.

المولد والنشأة
ولد كريستوفر أشير راي في 17 ديسمبر/كانون الأول 1966 في نيويورك لعائلة من المحامين، متزوج وله طفلان.

الدراسة والتكوين
تخرج راي في كلية القانون بجامعة ييل عام 1989.

التوجه السياسي
ينتمي للحزب الجمهوري الأميركي.

الوظائف والمسؤوليات
عمل مساعدا لوزير العدل في إدارة القسم الجنائي بالوزارة، وفي عهد الرئيس جورج دبليو بوش عمل كريستوفر راي مدعيا عاما، وعمل أيضا محاميا في وزارة العدل.  

كما عمل مع كومي في الدعوى الحكومية في فضيحة الاحتيال التي واجهت مؤسسة إنرون مطلع العقد الأول من الألفية الجديدة.

التجربة الوظيفية
بات المحامي الأميركي عام 2003 مساعدا لوزير العدل ومسؤولا عن القسم الجنائي في الوزارة، وأشرف على التحقيقات المتعلقة بالفساد بما في ذلك قضية شركة إنرون العملاقة للطاقة في تكساس التي انهارت نتيجة خسائر بالمليارات جراء الفساد.

واستقال راي عام 2005 وانضم إلى شركة محاماة "كينغ وسبولدينغ" الخاصة في واشنطن وأتلانتا، حيث مثل شركات عديدة.

كما عمل لصالح كريس كريستي حليف ترمب في ما تسمى فضيحة "بريدج غايت" السياسية في نيوجيرسي.

وفي محطة جديدة من مساره المهني أكد مجلس الشيوخ الأميركي في الأول من أغسطس/أب 2017 تعيين كريستوفر راي مديرا لمكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) بعد نحو ثلاثة أشهر من إقالة ترمب مدير المكتب السابق جميس كومي.

وسيتولى راي إدارة أكبر وكالة لإنفاذ القانون في البلاد في خضم تحقيق اتحادي بمزاعم تواطؤ بين حملة ترمب الرئاسية 2016 وروسيا.

خيار تعيين المحامي الجنائي الناجح وصاحب الطموح جاء دون أن يثير أي جدل، إذ حصد راي دعما واسعا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأميركي بعد أن قال أمام أعضاء مجلس الشيوخ إنه يفضل الاستقالة على أن ينحني أمام التدخلات السياسية، وتمكن من الحصول على 92 صوتا مقابل خمسة أصوات.

ومن بين التحديات المطروحة أمام راي ضمان استقلالية ثلاثين ألف موظف ينتمون إلى "أف بي آي" بعد تشديده أمام المشرعين على أنه سيكون مديرا مستقلا لا يتبع أحدا.

وقال راي أمام لجنة العدل في مجلس الشيوخ "لا يمكنك أن تقوم بوظيفة كهذه دون أن تكون مستعدا إما للاستقالة أو الإقالة في لحظة، وذلك عندما يطلب منك أن تقوم بشيء إما غير قانوني أو غير دستوري أو حتى كريه أخلاقيا".

وأضاف راي "عليك أن تكون قادرا على الوقوف بحزم من أجل مبادئك"، مؤكدا "لن أسمح إطلاقا بأن يتأثر عمل (أف بي آي) إلا بالوقائع والقانون والسعي إلى عدالة غير منحازة، وهذا نهائي".

وتعهد راي بتقديم الدعم الكامل في التحقيق الجاري بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية، وصلاتها بالحملة الانتخابية للرئيس ترمب، ووعد باتخاذ إجراءات ضد أي محاولة لإعاقة التحقيق الذي يقوده المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي روبرت مولر.

مسؤولون

المصدر : وكالات